الأخبار |
على خطى "ذئب هوليوود".. أستاذ مسرح اغتصب 5 من طالباته  الهدوء الحذر سيد الموقف في البادية الشرقية و«خفض التصعيد» والاحتلال التركي ينشئ نقطة مراقبة جديدة بسهل الغاب!  زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب إقليم سان خوان بالأرجنتين  الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء الأعلى بحق قاضيين بسبب مخالفات وأخطاء قانونية  بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  إيران تنفّذ سيناريو الحرب  ميليشيا (قسد) تمنع عمال مؤسسة مياه الحسكة من الدخول إلى مقر عملهم وتختطف 3 منهم  الحكومة العراقية تحدد العاشر من أكتوبر المقبل موعدا جديدا للانتخابات المبكرة  لا تأثير لتصدير مشتقات الحليب في أسعارها … قسومة: ما يصدر حالياً لا تتجاوز نسبته 3 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي  كيف نفكّك منظومة التزمّت؟.. بقلم: موسى برهومة  تحديات التعليم عن بُعد.. بقلم: مارلين سلوم  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  منظمة الصحة: العالم على شفا "فشل أخلاقي كارثي" بسبب اللقاحات  واشنطن منطقة عسكرية: حفل «لمّ الشمل» لا يوحّد الأميركيين  “مهرجان العسل” يصدح بالصخب والموسيقا ويلدغ بالصعوبات والهموم  الاحتلال الأميركي ينقل 70 داعشياً من سجون الحسكة إلى التنف  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري     

أخبار سورية

2020-08-23 14:25:36  |  الأرشيف

الحسكة عطشى.. لماذا حرمت تركيا مليون إنسان في سورية من الماء؟

الوقت
منذ أكثر من أسبوعين، تعاني محافظة الحسكة السوريّة، الواقعة شمال شرقيّ البلاد، من الابتزازات التي يقوم بها النظام التركيّ، بعد أن عمدت قواته إلى إيقاف عمل مضخة مياه الشرب في محطة "علوك" في ريف المدينة، على الرغم من المفاوضات التي جرت بين موسكو وأنقرة من أجل إعادة ضخ مياه الشرب إلى المنطقة التي تبلغ مساحتها حوالي (23 ألف كم)، حيث أنّ التعنت التركيّ، يحرم أكثر من مليون إنسان داخل المدينة من مياه الشرب.
 
دوافع الجريمة
 
تقوم تركيا الجارة الشماليّة لسورية والمنخرطة في الحرب عليها، بما يسميه السكان عملية إجرام غير مسبوقة تهدف من هذا العمل الذي لا يمت إلى الإنسانيّة والأخلاق بأيّ صلة، إلى الضغط على السكان الذين يقطنون في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية المدعومة أمريكيّاً، وبذلك فإنّ سكان المدينة مجبرون على العيش في ظل سلطة الميليشيات التي تديرها واشنطن، ومن دون ماء بسبب الممارسات القذرة لأنقرة، حيث تعيش الحسكة كارثة حقيقية ومعاناة لا توصف منذ أكثر من أسبوعين.
 
وفي هذا السياق، تستخدم أنقرة والجماعات التابعة لها في سوريا سلاح المياه في معركتهم ضد السوريين، وذلك بقطع المياه عن المناطق الخاضعة لسيطرة ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" أو ما تعرف بـ "قسد"، لإجبارها على تزويد المناطق التي تسيطر عليها تلك الفصائل بالكهرباء، حيث قامت تركيا بقطع المياه عن المحافظة لمرات متعددة، بعد أن احتلت مدينة رأس العين، الواقعة في الشمال الشرقيّ للحسكة، ما دفع السكان إلى اللجوء إلى عمليات حفر آلاف الآبار بحثاً عن مياه الشرب التي تقطعها تركيا.
 
ومع تصاعد المطالبات والمناشدات من داخل المدينة، لنجدة السكان، شنَّ أبناء سوريا حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، ضد ما وصفوه بحرب المياه التركيّة على محافظة الحسكة التي تعد سلة غذاء البلاد، مطالبين كافة المنظمات الدوليّة والإنسانيّة والمجتمع الدوليّ بالضغط على تركيا لوقف ممارساتها الوحشية ضد الأبرياء، واعتبر ناشطون أنّ تركيا المتمثلة بنظامها "الأردوغانيّ" لا يمكن أن تخلع رداءها العثمانيّ، ولا يمكن أن تتجرد من صفاتها الإجراميّة والتوسعيّة.
 
ورداً على عملية قطع المياه التي تسببت بآثار كارثية على السكان، انتشرت بقوة المواقف الداعمة للمدينة عبر التواصل الاجتماعيّ في أوسع حملة تضامنيّة داخل البلاد، حيث تصدّرت هاشتاغات "العطش يخنق الحسكة" و " الحسكة عطشى" كافة مواقع التواصل الاجتماعيّ.
 
من ناحية أخرى، تبرّر بعض الجماعات الكرديّة الانفصاليّة، قطع الكهرباء بسبب تخفيض الجانب التركيّ الوارد المائيّ من محطة "علوك" إلى أقل من 10% من الطاقة الفعليّة، واقتصار الضخ على مضخة واحدة من أصل 10 مضخات، ورغم كل محاولات السكان لحفر الآبار كبديل عن تحكّم أنقرة بمياه الشرب، إلا أنّ مياه تلك الآبار غير صالحة للشرب بسبب ملوحتها وتلوّثها بمياه الصرف الصحيّ، بحسب مواقع إخباريّة.
 
جهود متواضعة
 
وفيما تتحدّث مصادر إعلاميّة عن مجريات حرب المياه التي تقودها تركيا، يبدو أنّ الجانب الروسيّ لم يفلح في إقناع أنقرة بإعادة مياه الشرب، ما يعني عدم وجود أي تقدّم في مسار المفاوضات لإنقاذ المدنيين الذين يعانون من شح كبير في مياه الشرب.
 
وفي هذا الخصوص، تقوم الحكومة السوريّة بعمليات نقل كميات من المياه بشكل عاجل عبر الصهاريج إلى سكان محافظة الحسكة، بالرغم من وقوع قسم كبير منها تحت سيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" الانفصاليّة.
 
في غضون ذلك، دعا مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفريّ، المجتمع الدوليّ للتدخّل وإنهاء مُعاناة سكان مدينة الحسكة السوريّة، وفي اتصال هاتفيّ مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أطلع المندوب السوريّ المنظمة الدوليّة على الوضع المأساوي في المدينة وضواحيها جرّاء قطع مياه الشرب من قبل النظام التركيّ عن محطّة علوك والآبار المغذية لها.
 
وعلاوة على ما تقدّم، أكّد الجعفري، أنّ السلوك العدواني الذي تقوم به تركيا، يشكّل "جريمة حرب" و "جريمة ضد الإنسانيّة"، مشيراً إلى أنّ الوضع الناجم عن هذه الجريمة التركيّة لا يُحتمل، لا سيما في ظل المناخ الحار وخطر انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وطالب مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، الأمين العام، بالتدخّل بشكل عاجل وبذل الجهود لوقف هذه الجريمة.
عدد القراءات : 5912

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021