الأخبار |
العدوان الإسرائيلي يتسع... والمقاومة تُمطر المستوطنات بالصواريخ  الحرس الثوري الإيراني يعلن إطلاق عيارات تحذيرية ضد سفن أمريكية في مضيق هرمز  انطلاق مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الإيرانية  وزيرة الصحة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف "شلال الدم" في غزة  ارتفاع حصيلة القتلى بإطلاق النار في مدينة قازان الروسية إلى 11 أشخاص  الجيش الإسرائيلي: لا نستبعد عملية برية  كوريا الشمالية تؤكد استمرار خلوها من فيروس كورونا  بريطانيا.. أوّل اختبار للقيادة «العمّالية» الجديدة: هزيمة مدوّية في الانتخابات البلدية  هل تخطّط “إسرائيل” للحرب فعلاً؟.. بقلم: جوني منير  مقصلة مكافحة الفساد تحطّ في الجمارك .. توقيف عشرات المدراء عقب تحقيقات مع تجار “كبار” !  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  طهران تؤكد المحادثات مع السعودية: «دعونا ننتظر نتيجتها»  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى  أربع وزراء في امتحانات الثانوية … لأول مرة تشفر الأسئلة وتركيب كاميرات في قاعات المراقبة .. تأمين الأجواء الامتحانية والظروف المناسبة للطلاب القادمين عبر المعابر  تنقلات واسعة في الجمارك تطول الأمانات الحدودية  نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم "سيف القدس" على معركتها ضد إسرائيل  على أبواب عيد الفطر.. لهيب الأسعار يخبو بخجل والتاجر يسعى للرفع بحجج جديدة..!     

أخبار سورية

2020-08-12 03:39:15  |  الأرشيف

العشائر تمهل «التحالف» شهراً: لا مكان لـ«قسد» في دير الزور

دحض البيان الصادر أمس عن مشيخة قبيلة العكيدات ما كانت ادّعته «قسد» من تأييد عشائري لوجودها في مناطق انتشار القبيلة في محافظة دير الزور، إذ طالب البيان بإخراج قوات «قسد» من تلك المناطق، وأمهل «التحالف» شهراً لتنفيذ مطالبها، على اعتبار أنه هو مَن أسّس سلطات الأمر الواقع هناك
تثبت التطورات التي يشهدها ريف دير الزور الشرقي أن ما قبل حادثة اغتيال الشيخ مطشر الهفل، أحد أبرز شيوخ قبيلة العكيدات، لن يكون كما قبله، في ظلّ إصرار العشائر العربية على إنهاء وجود «قسد» في مناطقها، واستعادة دورها هناك. وهو هدفٌ يبدو أن كلّاً من العشائر المنتشرة في مناطق سيطرة الحكومة السورية، وتلك الموجودة في مناطق سيطرة «قسد»، قد توحّدت عليه.
وعلى رغم محاولات «قسد» استمالة عدد من أبناء العشائر لصالحها، وإلباسهم ثوب المشيخة للإيحاء بوجود تأييد عشائري لوجودها في شرقي الفرات، وبأن التطورات التي شهدها ريف دير الزور الشرقي أخيراً ليست إلا «فتنة»، إلا أن توالي ردود الفعل المضادّة لـ»قسد» يؤكد أن ثمة توجّهاً جدّياً لإخراج الأخيرة من مناطق انتشار العشائر. وكانت «قسد» أصدرت بياناً اتّهمت فيه «الحكومتين السورية والتركية بدعم خلايا داعش لإحداث فتنة بينها وبين عشائر المنطقة»، نافيةً «وجود أيّ مطالب عشائرية بخروج قواتها من المنطقة»، معتبرة أن ذلك «لا أساس له من الصحة». وأشارت إلى أن «مَن يدير المنطقة هم أبناؤها الذين يتولّون حماية مناطقهم بأنفسهم»، مُتحدّثةً عن «تزايد انتساب أبناء العشائر إلى صفوفها».
لكن، خلافاً لادّعات «قسد» تلك، استمرّ إصدار البيانات العشائرية الرافضة لوجودها، والداعية إلى إخلاء كامل ريف دير الزور من أيّ وجود لها. وهو موقف جلّاه بوضوح اجتماع مُوسّع انعقد في ديوان مشيخة قبيلة العكيدات في بلدة ذيبان في ريف دير الزور الشرقي، بعد ساعات من رفض المشيخة استقبال وفد من «قسد» للتعزية بمقتل الشيخ الهفل. وكانت العشائر رفضت أيّ وجود لـ»قسد» أو «مجلس دير الزور العسكري والمدني» في محيط اجتماعها في ذيبان، وأوكلت مهمة تأمين المجتمعين إلى أبنائها، ما يعبّر عن تعمّق فجوة الثقة بين الجانبين. وأصدرت قبيلة العكيدات، في نهاية الاجتماع، بياناً حمّلت فيه «التحالف الدولي المسؤولية الكاملة عن كلّ ما يجري في مناطقها، لكونه هو مَن أَسّس سلطات الأمر الواقع ويشرف عليها». وطالبت القبيلة «قيادة التحالف بتسليم إدارة مناطقنا لأصحابها، مع أخذ المكوّن العربي لدوره الكامل في إدارة المنطقة وقيادتها، مع الإفراج عن المعتقلين المظلومين، وإيجاد حلّ للنساء والأطفال الموجودين في المخيمات»، مُمهِلةً إياه «شهراً للاستجابة لمطالبها، وإعادة الحقوق إلى أهلها، وتسليم المجرمين للعدالة». واتهم البيان، «قسد»، بشكل غير مباشر، بالوقوف خلف الاغتيالات الأخيرة، من خلال الإشارة إلى أنه «منذ سيطرة قسد، بدأت سلسلة اغتيالات تحت أعينهم، وعلى مسمع من سلاحهم وحواجزهم العسكرية، فما حموا مهدَّداً، ولا كشفوا جريمة، ولا فتحوا تحقيقاً جادّاً، والنتيجة دوماً ضدّ مجهول». كما طالبت «العكيدات» «التحالف وكلّ القوى الفاعلة في الملفّ السوري بالدفع باتّجاه الحلّ السياسي الذي يضمن حقوق جميع السوريين ووحدة سوريا واستقلالها».
بالتوازي مع ذلك، نُقل عن مسؤول رسمي في «التحالف» أن «الخارجية الأميركية وقوات التحالف عقدت سلسلة من الاجتماعات مع القيادات العشائرية والمدنية وقسد لدراسة القضايا التي تعاني منها دير الزور». وبحسب المسؤول الذي تحدّث إلى شبكة «دير الزور 24»، فإن «الاهتمامات الرئيسة كانت تثبيت الأمن، وزيادة المساعدات الاقتصادية، وتعزيز الدور القبلي في حكم المنطقة وتأمينها».
 
عدد القراءات : 5385

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021