الأخبار |
حالات الشفاء من فيروس كورونا في العالم تتجاوز 7 ملايين حالة  إصابة نجمة بوليوود آيشواريا راي بكورونا  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإعفاء المشتركين في الطاقة الكهربائية للأغراض الزراعية المدينين بذمم مالية على التوترات 20 ك ف وما دون من الغرامات بحال التسديد خلال عام  اليونان: سنطلب من الاتحاد الأوروبي إعداد قائمة إجراءات قوية بحق تركيا  معتقدات زائفة  إدلب: تمرد وانشقاقات بالآلاف عن القوات الموالية لتركيا  مجلس الأمن الدولي يوافق على قرار بإرسال مساعدات إلى سوريا عبر تركيا  نجاح اختبارات أول لقاح في العالم مضاد لكورونا بجامعة "سيتشينوف" الروسية  أميتاب باتشان مصاب بكورونا  تقديرات إسرائيليّة: الردّ مؤجّل... ولكن  هوي هوكينز مرشحا للرئاسة الأمريكية عن حزب الخضر  إيران .. معدلات ضحايا كورونا اليومية تواصل ارتفاعها  إنه الجوع ..!.. بقلم: هني الحمدان  الله ووطن ممزق.. بقلم:سفيان توفيق  صحة اللاذقية تجري مسحات للكادر الطبي و200 مشتبه بإصابته بكورونا  يدخلن حوامل ويخرجن على محفات الموت.. ماذا يحدث في مشفى التوليد “التخصصي” بدمشق!؟  إصابة 4 مدنيين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي  صناعة الموت في اليمن.. بريطانيا والسعوديّة في خندق واحد  هل نحن على أعتاب “القرن الآسيوي” وأفول “الأمريكي”.. “كورونا” غير شكل العالم     

أخبار سورية

2020-05-24 03:48:26  |  الأرشيف

اليوم أول أيام الفطر السعيد وصلاة العيد في المنازل لأول مرة

تستقبل الأمتان العربية والإسلامية اليوم الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد. وستكون صلاة العيد في سورية هذا العام في المنازل لأول مرة، بعد أن علق المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف إقامتها في المساجد التي ستقوم بإذاعة تكبيرات العيد عبر المآذن كالمعتاد.
 
وجاء تعليق صلاة العيد استجابة للإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، وحفظا للنفس ودفعا للخطر الواقع من التجمعات في المساجد وخشية أن تؤدي لانتشار وباء كورونا ولا سيما أن صلاة العيد تشهد عادة ازدحاماً كبيراً.
 
وفي كلمة متلفزة، أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أننا نستقبل عيد الفطر المبارك وكلنا أمل أن يعود وقد شهدت سورية والعالم انزياح الغمة المتمثلة بفيروس كورونا وأن ينعم السوريون بالأمن والامان والسلامة والاستقرار.
 
وقال الدكتور السيد: لا تستطيع الفرحة أن تخالط قلوب السوريين إلا وقد دخلت قبل ذلك قلوب من ضحوا لأجلهم وحزنوا وعانوا ليحفظوهم ويحفظوا سرورهم وأمنهم.. إنهم العظماء المضحون جرحى الجيش وشهداؤه وأسرهم ومقاتلوه وأبطاله الذين لم يعرفوا عيدا ولا نزهة ولا راحة ولا فسحة بل هم في كل ميدان ماضون وعلى كل جبهة مجاهدون مواجهون يقودهم قائد صابر وأسد كاد له كل عدو حاقد وتربص به كل متآمر ماكر فما لان ولا استكان حتى عبر بشعبه إلى بر النصر والأمان، فلا عيد ولا سرور إلا بهؤلاء ومعهم.
 
ورفع وزير الأوقاف الدعاء لرحمة شهدائنا الأبرار مشاعل النور الذين مضوا وهم يدافعون عن أرض الوطن ويحافظون على لحمته الوطنية وثراه الطاهر ووحدة أرضه وشعبه والشفاء للجرحى وأن يخفف آلامهم ومعاناتهم.
عدد القراءات : 4350

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020