الأخبار |
حرب الكلمات!.. بقلم: سناء يعقوب  عن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب!  «الجولاني» يرحب بالاحتلال التركي!  تهديدات للسفير الروسي في أنقرة بالقتل! … موسكو: نتوقع من النظام التركي ضمان أمن دبلوماسيينا وسياحنا  النظام التركي يواصل عدوانه.. و«قسد» تعتقل متطوعي «الهلال الأحمر» في الحسكة!  طوكيو تتحدث عن مرحلة جديدة في المفاوضات مع موسكو  إسرائيل تكشف عن اجتماع هذا الأسبوع للإعلان عن التطبيع مع هذه الدولة العربية  مهرجان العراة... آلاف اليابانيين يتقاتلون للحصول على الحظ السعيد  وحدات عسكرية من 34 دولة تشارك في تدريب على الأراضي الموريتانية  وفود يهودية في الرياض.. هل حان التطبيع العلني؟  أزمة في الحكومة الاتحادية الألمانية؛ هل تنجو ميركل من فخ اليمين؟  اليابان: ارتفاع إصابات "كورونا" في "السفينة المحتجزة" إلى 355 شخصا  هجوم صاروخي يستهدف قاعدة للتحالف الأمريكي والسفارة الأمريكية في بغداد  انتحار مذيعة بريطانية شهيرة قبل محاكمتها  شرطة الإمارات تطلق أول دورية سيّارة بتقنية 5G  تونس.. الفخفاخ يعلن تشكيلة الحكومة الجديدة  32 شهيداً في مجزرة للتحالف السعودي بعد إسقاط القوات اليمنية طائرة تابعة له  الدوحة: جهود حل الأزمة مع السعودية والإمارات أخفقت  مؤتمر اتحاد نقابات العمال: العمل بكل الوسائل لكسر الحصار الاقتصادي الظالم والإسراع بتنفيذ مشروع الإصلاح الإداري  الهلال أمام المؤتمر العاشر للاتحاد الرياضي العام: النصر واحد في ميدان المواجهة ضد الإرهاب وفي الإنتاج والرياضة والعلم     

أخبار سورية

2020-01-26 02:49:55  |  الأرشيف

صحيفة روسية: عاجلاً أم آجلاً سيتم الإعلان عن حقيقة زيف كيميائي دوما

اعتبرت صحيفة «فزغلياد» الروسية، أن أميركا كررت في سورية غلطتها في العراق، وأنه عاجلاً أم آجلاً، سيتم الإعلان عن حقيقة حادثة استخدام الأسلحة الكيميائية المزعومة في مدينة دوما بغوطة دمشق التي وقعت في عام 2018.
وجاء في مقال للصحيفة تحت عنوان «الولايات المتحدة كررت في سورية غلطة كولن باول»، ونقله موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني أمس: «حدث أمر فريد من نوعه في مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء (الماضي): لأول مرة منذ عدة سنوات، جرت، بمبادرة من روسيا، مناقشة تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حول نتائج التحقيق في حادثة دوما التي وقعت في نيسان 2018».
ونقلت الصحيفة عن عضو الوفد الروسي في مجلس الأمن الدولي مكسيم غريفورييف: الوفد (الروسي) قدم أدلة واضحة على زيف الهجوم الكيميائي في مدينة دوما، وأنه قدم المواد التي تم جمعها من روسيا.
وأوضح غريفورييف أنه على الرغم من أن الأدلة الروسية كانت واضحة، إلا أن ممثلي الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والعديد من الدول الأخرى أدلوا ببيانات معدة مسبقاً، لافتاً إلى نهج تلك الدول قادها إلى الاستمرار في دعم تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية المزيف، بل كانت مداخلاتهم عدوانية ومعادية لروسيا.
واضاف: «لكننا من حيث المبدأ، كنا مستعدين لذلك، وهنا، تجدر الإشارة إلى دور الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نبينزيا والممثل الدائم لروسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين، اللذين نظما الحدث على أعلى مستوى، كل يوم يحاولان إيصال الحقيقة حول ما يحدث، ومن الصعب للغاية القيام بذلك، لأن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تخضع لسيطرة الأميركيين»، مشيراً إلى أن المنظمة تتعرض لضغوط من واشنطن لتزوير الوثائق وتزييف الحقائق.
وأكد غريفورييف، أن مهمة الوفد الروسي التالية، «هي إيصال هذه المعلومات إلى جميع المواقع الممكنة، وقال: «قطرة ماء، تثقب الصخر، عاجلاً أم آجلاً، سيتم الإعلان عن الحقيقة، تماماً، كما وصلت الحقيقة إلى الناس حول خطاب وزير الخارجية الأميركي (السابق) كولن باول الشهير أمام الأمم المتحدة عندما أعلن أن (الرئيس العراقي الراحل) صدام حسين كان يمتلك أسلحة بيولوجية، الأسلحة، التي في الواقع لم يكن لها وجود أبداً، استعملت ذريعة رسمية للغزو الأميركي للعراق، رغم أن كثيرين حينها فهموا أنها كذبة، ويتذكرها الأميركيون الآن مرة تلو الأخرى، اليوم يرتكب الأميركيون الخطأ نفسه».
عدد القراءات : 3334

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3509
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020