الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الأردن يدين مصادقة إسرائيل على بناء ألف وحدة سكنية شرقي القدس المحتلة  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته إلى رئيس الحكومة  أنصار بايدن يدعونه لعدم مناظرة ترامب.. فما السبب؟  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  تركيا.. حان وقت الحساب.. بقلم: ليلى بن هدنة  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

أخبار سورية

2019-10-16 21:49:38  |  الأرشيف

مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر "كيماوية" جراء القصف التركي على "رأس العين"

قوات الجيش التركي في عفرين السورية، 28 يناير/ كانون الثاني 2018
 
 
 
كشف مصدر طبي في المشفى الوطني بمدينة الحسكة عن وصول عدة حالات لأشخاص مصابين بحروق شديدة مساء أمس الأربعاء، يرجح أنها بسبب أسلحة مذخرة بـ "مواد كيماوية" لم يتم التعرف على ماهيتها.
 
وقال مصدر طبي في المشفى الذي استولى عليه تنظيم "قسد" وغيّر اسمه إلى "مشفى الشعب"، تأكيده وصول "حالات عديدة من الأشخاص المصابين بحروق شديدة مساء أمس الأربعاء ناتجة عن القصف التركي على مدينة رأس العين شمالي الحسكة، والحروق -على ما يبدو- سببها أسلحة فيها مواد كيماوية غير معروف ماهيتها".
 
وتابع المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته بأن: "قلة الإمكانيات الطبية والتحليلية في المشفى، لم تسمح بتحديد نوع المادة التي أدت لحدوث هكذا نوع من الحروق الغريبة، ولكن المؤكد أنها مواد محرمة الاستخدام دولياً تبعا لتأثيرها الكبير".
 
وبين المصدر بأن "أغلب الإصابات التي استقبلها المشفى أمس ناتجة عن استخدام الجيش التركي جميع أنواع الأسلحة الثقيلة وهي من الحالات خطيرة".
 
وتتعرض أحياء مدينة رأس العين في شمالي الحسكة  لقصف جوي ومدفعي وصاروخ عنيف من قبل الجيش التركي لليوم التاسع على التوالي.
 
واتهمت مصادر كردية على صلة بتنظيم "قسد" قوات الجيش التركي استخدام الفوسفور المحرم دولياً، إضافة لمنع الجيش التركي دخول سيارات الإسعاف إلى المدينة لمعالجة الجرحى حيث تقصف الطائرات الحربية مداخل المدينة وهي ما يعتبر مخالف للقوانين والأنظمة الدولية.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3318
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020