الأخبار |
وكالة: : عسكريون فرنسيون يدربون "إرهابيين" في سورية تحت غطاء أمريكي  الشرطة الألمانية تلقي القبض على سوري تشتبه بتخطيطه لهجوم  الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعدك على العيش لفترة أطول  غوغل تدخل ميزة مهمة على خرائطها  مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق بالإجماع على قانون حماية حقوق الإنسان في هونغ كونغ  ترامب يهدد الصين برفع الرسوم الجمركية على سلعها  شرعنة الاستيطان في الضفة: قرار «انتخابي» بمفعول بعيد الأمد  كوّة في جدار الأزمة: «وثيقة شرف» تحصّن عبد المهدي  موجة الاحتجاجات تنحسر: مسيرات تأييد مضادة  حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لينكولن" تعبر مضيق هرمز  المشهد اللبناني معقد ومأزوم ما ينذر بالإنزلاق نحو مزيد من الإنهيار والفوضى  الدفاع الجوي السوري يتصدى لهجوم من 6 طائرات إسرائيلية على دمشق ويسقط 11 صاروخا  أميركا تستهدف أحرار العالم!!.. بقلم: د. محمد سيد أحمد  نتنياهو: القرار الأمريكي فرصة لتحديد الحدود الشرقية لإسرائيل وضم غور الأردن  المهندس الهلال يبحث في بكين العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني وسبل تعزيزها  أجراس الغضب  الأجهزة الأمنية الإيرانية تلقي القبض على خلية تقوم بأعمال تخريبية  الجعفري يجدد دعوة سورية لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط  اكتشاف 146 ثغرة أمنية خطيرة في التطبيقات المثبتة مسبقا في الهواتف زهيدة الثمن  وزارة النفط: عودة جميع أقسام الإنتاج في مصفاة بانياس إلى العمل     

أخبار سورية

2019-10-14 03:09:17  |  الأرشيف

مستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصاد

استهدف الجيش العربي السوري مواقع وتحشدات لـ«جبهة النصرة»، في آخر منطقة لخفض التصعيد في إدلب، بعد أن عززتها بإرهابيين جدد وعتاد عسكري استعداداً لمعركة مرتقبة تخطط لها ويتوقع أن تودي نهائياً بوقف إطلاق النار.
مصادر معارضة مقربة من ميليشيا «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي اندمجت مطلع الشهر الجاري بميليشيا ما يدعى «الجيش الوطني» بينت لـ«الوطن»، أن الفرع السوري لتنظيم القاعدة استغل تسليط الأضواء على العدوان التركي على الأراضي السورية شمال شرق البلاد ليعيد تنظيم وتدعيم قواته من جديد على طول خطوط تماس الجبهات، وخصوصاً في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وكأنه ينتظر معركة وشيكة مع الجيش السوري واضعاً خلف ظهره أي فكرة للانسحاب من «المنطقة المنزوعة السلاح»، التي توسعت حدودها بعد اجتماع الرئيسين الروسي والتركي في موسكو في ٢٨ تموز الفائت.
وأضافت المصادر: إن الضامن التركي لاتفاق «سوتشي» ومسار «أستانا»، انشغل بغزوه لشرق الفرات عن الوفاء بالتزاماته أمام الضامن الروسي في «خفض التصعيد»، وتقاعس عن بذل أي جهد لفتح الطريقين الدوليين اللذين يصلان حلب بكل من حماة واللاذقية، بل تعامى عمداً عن اشتداد ساعد «النصرة»، ما دفعها إلى تقوية نفوذها في إدلب والأرياف المجاورة لها، وإلى تجاهل خطوط التماس التي توقفت التهدئة عندها.
مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي أوضح لـ«الوطن»، أن «النصرة» لم تكتف بتدعيم وتحصين معاقلها ومواقعها الأمامية وخطوطها الخلفية، بل عمدت إلى خرق الهدنة وإطلاق القذائف باتجاه نقاط ارتكاز الجيش السوري كما حدث أمس، الأمر الذي اضطر الجيش السوري إلى الرد على مصادر النيران، في معرزيتا وحيش ومعر تحرمة وكفر نبل وكفر سجنة وتحتايا جنوب وجنوب شرق إدلب.
وأشار المصدر إلى أن سلاح الجو المشترك السوري الروسي نفذ طلعات جوية أغارت على مراكز قيادة وتحكم الفرع السوري لتنظيم القاعدة في محيط معرة النعمان، وفي جبل الأربعين المطل على أريحا ومحيط قريتي كفر لاتا وسرجة، ودمر مستودعات ذخيرة وأبراج اتصالات وقتل وجرح العشرات من الإرهابيين.
عدد القراءات : 3328
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019