الأخبار |
الكرد.. «بندقية للإيجار».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الأولوية للانتشار على الحدود مع تركيا وأحياء شمال حلب في عهدة الجيش خلال يومين … العلم الوطني يرفرف فوق منبج والطبقة وتل تمر وانسحاب أميركي فرنسي من الشمال  السودان.. مفاوضات السلام: التفاؤل يصطدم بشياطين التفاصيل  محاكمات تهدّد بعودة التوتّر: مدريد تطوي صفحة انفصال كتالونيا  بنس يقول إن ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورا  بعد الغزو التركي .. الى أين انتقلت الأولوية الأميركية في سورية؟.. بقلم: حسان الحسن  القوات العراقية تحبط مخططاً إرهابياً وتقتل انتحاريين اثنين في سامراء  خلوصي أكار يجري محادثة هاتفية مع شويغو حول العملية التركية في سورية  اشتباكات على أطراف منبج: الأميركيون «يؤخّرون» عبور الجيش نحو شرق الفرات  قلق إسرائيلي: الانسحاب الأميركي يرسّخ التهديدات  عروض خطية للنفقات فوق 15 ألف ليرة … رئاسة مجلس الوزراء تطلب من لجان المشتريات سبر الأسعار في السوق  منفذ البوكمال يبدأ بالسيارات الخاصة وتقل الأفراد وتحضيرات لعبور البضائع  لافروف: الرياض لم تطلب وساطة روسيا بشأن الهجوم على منشآتها النفطية  بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية في طرابلس  الكرملين حول توريد "إس-400" للسعودية: المباحثات جارية وهناك خطط معينة  58 قتيلا جراء إعصار هاغبيس في اليابان  لودريان: هجوم تركيا قد يقوض المعركة ضد "داعش"  «الحربي» يدمر 3 مقرات لـ«النصرة».. والجيش يكبدها خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات  البابا فرنسيس يدعو إلى وقف القتال في شمالي شرقي سورية     

أخبار سورية

2019-09-06 04:37:19  |  الأرشيف

إدلب… ما بين اتفاق سري وحسم عسكري

قناة العالم
تثار التساؤلات حول مصير ادلب ووقف اطلاق النار الذي أعلن عنه مركز المصالحة الروسي من جانب واحد على جبهات إدلب، مع اقتراب قمة أنقرة التي ستجمع رؤساء تركيا وإيران وروسيا في 16 أيلول الجاري، ضمن صيغة اجتماعات “أستانا”.
 
تجميد العمليات العسكرية البرية “مرحليًا” في إدلب من قبل الجيش السوري ترافق مع تنشيط الاتصالات بين ضامني أستانا ليكون بذلك الفرصة الأخيرة لتركية لتنفيذ ما وعدت به.
والجانب التركي جدد رغبته في “التطبيق الحرفي” للاتفاق، لكن عجزه عن تطبيق أهم بنوده، ولا سيما تفكيك “جبهة النصرة” وفتح الطرق الدولية، سيفتح الباب أمام العمليات العسكرية الحاسمة في إدلب على مصرعيه.
وإلى حين انطلاق قمة أنقرة الثلاثية، يتوجب على التركي إظهار “نوايا وخطوات عملية” لتنفيذ التزاماته، خاصة وأن جنود جيشه لا يزالون معزولين في قاعدتهم القريبة من مورك في ريف حماة الشمالي، منذ تحرير الجيش السوري مدينة خان شيخون.
محللون وباحثون أجمعوا على أن وقف إطلاق النار من جانب الجيش السوري المتقدم في المعارك يعد تكتيكًا في إطار منح الفرصة للحوار بعيدا عن أي عملية عسكرية، كما حصل في درعا وغوطة دمشق وغيرها من المناطق.
في حين تحدث البعض الآخر عن أن وقف إطلاق النار، جاء بعد اتفاق سري بين تركيا وروسيا، تمنح فيه الأخيرة أنقرة إخراج جبهة النصرة خلال ثمانية أيام، حتى شمال معرة النعمان، ودمجها مع الجماعات المسلحة الأخرى التي هي بالأساس في نزاع معها.
والى وقت ليس ببعيد يرى مراقبون إن على التركي أن يحسم أمره فإما أن يقف إلى جانب حلفائه في الجماعات المسلحة أو أن يبحث عن حل سياسي يتعهّد فيه بنزع سلاح هذ الجماعات، وتسوية أوضاع المسلحين، وإعادة تأهيلهم، أو أن يقف على الحياد ويترك الإرهابيين يواجهون مصيرهم المحتوم مع الجيش السوري، في إطار صفقة مقابل غض الطرف عن ما يسمى بالمنطقة الآمنة التي يسعى لإنشاءها شرق الفرات في شمال سوريا بحلول الأسبوع الأخير من شهر أيلول الحالي كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
عدد القراءات : 3763

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019