الأخبار |
الدَّولة والرأي العام!.. بقلم: زياد غصن  إرجاء حلّ «العسكري» أولى العثرات: «فرح السودان» لا يكتمل  ميليشيات كردية تخطف مدنيين وتقتلهم بهدف سرقة أعضائهم!  أنباء عن قمة لرؤساء الدول الضامنة لـ«أستانا» في 11 أيلول القادم  الناقلة الإيرانية "المفرج عنها" تغير وجهتها إلى جزيرة كالاماتا اليونانية  إسرائيل.. عوامل ضغطها وأزماتها.. بقلم: تحسين الحلبي  بريطانيا.. النواب يطالبون جونسون بدعوة البرلمان للانعقاد  أرسلان: انتصار تموز أصبح رمزا للكرامة والشرف والعزة في لبنان  تصاعد العمليات على حدود غزة: المقاومة تبارك والعدو يجدّد تهديداته  رئيسة وزراء الدنمارك تتحدى ترامب: لن نبيع  الرئيس العراقي: الانتصارات تحققت بفضل تضحيات كل صنوف مؤسساتنا الأمنية  بعد وصف الأكراد بـ«الحشرات» و«الحيوانات» … «الائتلاف» وأحزاب كردية: الزعبي معتوه ومنبوذ وجاهل  بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل  ميركل: مستعدون لتبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  بولتون: واشنطن تدين هجوم "داعش" البربري في كابول  «البيت الايزيدي» في الحسكة تسلم امرأتين من «مخيم الهول» … برلين تبدأ بدراسة ملفات دواعشها.. وخلاف بريطاني كندي بسبب الإرهابي «جاك»  سورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسيا  تواصل المعارك على تخوم خان شيخون: الجيش يقترب من طريق حماه ــ حلب الدولي  الجيش اليمني يقضي على عشرات المرتزقة في نجران وجيزان وعسير     

أخبار سورية

2019-08-13 05:54:00  |  الأرشيف

احكام السيطرة على الهبيط.. ماذا تعني للجيش السوري؟

لم تصمد، هدنة إدلب، التي أقرت في مباحثات أستانة الأخيرة الأسبوع الماضي، سوى 3 أيام ليستأنف بعدها الجيش السوري عملياته العسكرية في المحافظة.
والأحد، انتزع الجيش السوري السيطرة على بلدة الهبيط ذات الأهمية الاستراتيجية في إدلب، بعد استئناف الاشتباكات، محققا تقدما يعتبر الأهم، منذ بداية هجومه قبل 3 أشهر.
وتعتبر البلدة البوابة المؤدية إلى ريف إدلب الجنوبي ومدينة خان شيخون، التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة منذ عام 2012.
كما تعتبر الهبيط قريبة من أجزاء من الطريق السريع الذي يربط العاصمة دمشق، بمدينة حلب الشمالية، أكبر مدن البلاد.
ولم يعترف مسلحو المعارضة بخسارة البلدة بعد، لكنهم أقروا خلال الأيام الماضية، بخسارة منطقة قريبة منها، بينما تقول مصادر الجيش السوري إنهم نجحوا بانتزاع السيطرة على الهبيط بعد اشتباكات مع مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة.
 
 
 
وتسعى القوات السورية لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب، منذ نهاية نيسان الماضي، بينما لا يزال مسلحو المعارضة يتمركزون في الجيب الشمالي الغربي من البلاد، الذي يشمل معظم المحافظة، وأجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية.
لكن في الفترة الأخيرة، كثفت القوات السورية هجومها باتجاه إدلب والأجزاء الشمالية من محافظة حماة، تحت غطاء الغارات الجوية والقصف المدفعي.
 
 
 
وكانت تقارير أفادت، السبت، بمقتل نحو 100 مقاتل من الجانبين حينما أطلق الجيش السوري وحلفاؤه ضربات باستخدام سلاح الجو والمدفعية لاستهداف مسلحي الفصائل المتحصنين في شمال غرب سوريا.
وحقق الهجوم المستمر منذ 3 أشهر تقدما أبطأ من أي تقدم أحرزته القوات الحكومية منذ أن دخلت روسيا الحرب لدعمها في 2015، مما ساعدها على تحقيق سلسلة من الانتصارات التي أعادت معظم سوريا تحت سيطرتها.
 
 
 
وأسفرت حملة القصف الجوي التي استمرت 3 أشهر عن مقتل أكثر من 2000 شخص من الجانبين، وتشريد نحو 400 ألف شخص.
عدد القراءات : 3419

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019