الأخبار |
ما يسمى "جيش العزة" يقر بتلقيه ضربة قوية في الشمال السوري  رئيس المجلس السيادي السوداني: مشاركتنا في التحالف العربي باليمن تأتي لإعادة الشرعية  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يجددون اقتحام المسجد الأقصى  إصابة طفلين شقيقين جراء انفجار لغم من مخلفات إرهابيي “داعش” في محيط بلدة مراط بريف دير الزور  مهذبون ولكن! الاحترام لا يطلب بل يكسب.. بقلم:أمينة العطوة  آليات الاحتلال تتوغل جنوب قطاع غزة المحاصر وتجرف أراضي الفلسطينيين  وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق: نتنياهو كان على استعداد للتنازل عن غور الأردن  نتنياهو "لا يستبعد" تعيين وزراء عرب في حكومته  إيران: ادعاءات أمريكا بشأن الهجمات على أرامكو عمياء وغير مجدية  العراق تنفي استخدام أراضيها لضرب المنشآت النفطية السعودية  الحرس الثوري: إيران أعدت نفسها لحرب شاملة  واشنطن مستعدة لتعويض أي نقص في سوق النفط نتيجة هجمات "أرامكو"  بريطانيا.. استمرار نكسات جونسون باستقالة نائب آخر من حزبه  زعيم حزب "اليمين الجديد" الإسرائيلي ينشر خريطة لـ"صفقة القرن" ويحذر من خطورتها  ظريف: أمريكا وحلفاؤها عالقون في اليمن  "طالبان" الأفغانية تلغي حظرا على عمل الصليب الأحمر  مجلس الشعب يعقد جلسته الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني بحضور المهندس خميس وعدد من الوزراء  علامات في الجسم قد يدل وجودها على الإصابة بسرطان الدم  علماء يكشفون أهمية الشاي لصحة الدماغ  عاصفة تجتاح جزر الباهاما قبالة ولاية فلوريدا الأمريكية     

أخبار سورية

2019-08-06 19:22:01  |  الأرشيف

المركز الوطني للمتميزين.. إكساب الطلبة مهارات التفكير العلمي والابتكاري ورفدهم بقدرات التميز

البعث
شهدت انطلاقة عمليات تقديم طلبات التسجيل لاختبارات القبول في المركز الوطني للمتميزين، إحدى إدارات هيئة التميز والإبداع، إقبالاً كبيراً من الطلبة الراغبين في التسجيل في المركز عبر مديريات التربية في المحافظات، ويعمل المركز على رعاية الطلبة المتميزين، وتنمية مواهبهم، وتمكينهم من اكتساب مهارات التفكير العلمي والابتكاري، ونقلهم من حالة التفوق المدرسي إلى مرحلة التميز العلمي، حيث تم لغاية هذا العام تخريج 7 دفعات من المركز الذي أحدث في عام 2009، وهذا العام سيتم تخريج الدفعة الثامنة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية له 75 طالباً وطالبة سنوياً.
آليات متسلسلة
مدير المركز الوطني للمتميزين الدكتور مثنى القبيلي أكد أن عمليات التسجيل بدأت في الحادي والعشرين من تموز الماضي، وتستمر لغاية الثامن من شهر آب الجاري لقبول الدفعة الحادية عشرة من طلبة المركز بالتعاون بين هيئة التميز والإبداع ووزارة التربية، ومن خلال مديريات التربية في المحافظات عبر آليات متسلسلة لمن يحق له القبول، وبدءاً من الأوراق المطلوبة، وصولاً إلى إجراء الاختبارات من قبل المركز للطلبة المتقدمين ضمن الطاقة الاستيعابية وقدرها 75 طالباً للصف الأول الثانوي، مبيّناً أن الاختبار الأول سيجري في الحادي والعشرين من شهر آب الجاري بعد تحديد مكان تقديم الامتحانات من قبل مديريات التربية التي يتم تقديم طلبات التسجيل إليها، حيث يشترط أن يكون الطالب من السوريين أو من في حكمهم، وأن يكون حاصلاً على شهادة التعليم الأساسي دورة عام 2019، وألا يقل معدل الطالب في شهادة التعليم الأساسي عن 85 بالمئة بعد تثقيل مادتي الرياضيات والعلوم: (علم أحياء- فيزياء- كيمياء)، أي ما مجموعه 3485 من أصل 4100، وألا يتجاوز عمر الطالب 16 عاماً بتاريخ 1-10-2019، وأوضح د. القبيلي أن اختبارات القبول تتم على مرحلتين، تشمل المرحلة الأولى اختبار التفكير الرياضي المنطقي “الذكاء المنطقي”، واختبار القدرات المدرسية، وتهدف هذه المرحلة إلى قياس قدرة الطالب على التفكير الرياضي المنطقي في مواد العلوم الأساسية من خلال اختبار مؤتمت موحد من قبل لجنة مشكّلة من قبل هيئة التميز والإبداع، وتجرى الاختبارات محلياً في مديريات التربية في المحافظات يوم الأربعاء 12-8-2019 ولمدة ثلاث ساعات بدءاً من الساعة العاشرة صباحاً، ويحدد معدل تأهيل الناجحين للانتقال إلى المرحلة الثانية من قبل هيئة التميز والإبداع وفق معايير وأسس محددة، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة المقابلة الشخصية للطلبة المتأهلين بنتيجة اختبارات المرحلة الأولى وفق معدل التأهل المعتمد، ويتم إجراء هذه المقابلة في مقر المركز الوطني للمتميزين في جامعة تشرين أيام 2-3-4 أيلول 2019 حسب محافظة الطالب، وبناء على إعلان تصدره هيئة التميز والإبداع، ووزارة التربية، وتهدف هذه المقابلة إلى تقييم القدرات والسمات الشخصية للطالب: معرفة الذات والاستقلالية- الطلاقة اللغوية، والثقة بالنفس، والقدرة على المبادرة، والدافعية والميول والاتجاهات، وأكد الدكتور القبيلي أن المركز يهدف إلى رعاية الطلبة المتميزين في الجمهورية العربية السورية، وتنمية مواهبهم وقدراتهم في المجالات المعرفية والبحثية، وتحفيزهم للتعبير عن إبداعاتهم العلمية والتقانية، وتمكينهم من اكتساب مهارات التفكير العلمي والابتكاري كطاقة بشرية وطنية يتم توظيفها في خدمة الوطن وتطوره ورفعة شأنه، بما يتكامل مع استراتيجية عمل هيئة التميز والإبداع التي تضم إدارة المركز الوطني للمتميزين، وإدارة الاولمبياد العلمي السوري، وإدارة البرامج الأكاديمية، بموجب صدور المرسوم التشريعي رقم /1/ لعام 2019، والمرسوم التشريعي لإحداث المركز الوطني للمتميزين رقم 45 تاريخ 27-8- 2008، وذلك بهدف بناء نخبة علمية تنهض بالمجتمع وتطوره من خلال تنمية مواهب وقدرات الطلبة المتميزين في المجالات المعرفية، والبحثية، والفنية، وتمكينهم من اكتساب مهارات التفكير العلمي والإبداع، وتوفير البيئة النفسية، والمادية، والتربوية التي تمكنهم من التعلّم النشط والفعال، وتحفز على الإبداع والابتكار، وأوضح د. القبيلي أنه يتم حالياً العمل الممنهج لتحقيق المواءمة القصوى بين المفردات العلمية، والمعايير الإضافية الداعمة لتمكين الطالب خلال المرحلة الثانوية من دراسته في المركز من تطوير قدراته من الناحية الإثرائية التي تشمل المهارات اللغوية، والمهارات العلمية، وتنمية المهارات الحياتية، والمخابر والقدرات لبناء الطالب ليكون شخصية باحثة ومتأقلمة، وهذه المهارات تعطى خلال الفترة المسائية من اليوم الدراسي بما يخص تنمية شخصية الطالب، أما الفترة الصباحية فهي للدرس العلمي، ويتم تخصيص الفترة المسائية للناحية الإثرائية وتنمية المهارات.
 
تثقيل العلامات
وحول جديد المركز هذا العام من جهة قبول الطلبة أوضح القبيلي أنه سيتم تثقيل علامتي مادتي الرياضيات والعلوم كون المركز ينحو باتجاه التحليل الرياضي والمنطقي الفيزيائي، وضرب ناتج الجمع باثنين، ثم جمع الناتج مع باقي المواد، لافتاً إلى أن الحد الأدنى للتسجيل بالمركز سيكون 85 بالمئة من العلامة، وسيتم إجراء الاختبارات على مرحلتين، وهما اختبار الذكاء الرياضي المنطقي لقياس قدرة الطالب على التحليل، والتركيب الرياضي المنطقي، والمقابلة الشخصية، حيث يتم التوجه أكثر نحو السمات الشخصية للطالب التي هي الميول، والدوافع، والجزء المتعلق بالإرشاد النفسي، والطلاقة اللغوية.
 
رغبات الطالب
وأشار القبيلي إلى الخدمات المتكاملة التي يقدمها المركز للطلبة، سواء التعليمية منها، أو الحياتية، حيث يقدم الإقامة والطعام والطبابة بشكل كامل، إضافة إلى راتب شهري، أما ما يخص الناحية التعليمية فهي مقسمة لشقين: نظري وهو صباحي، وآخر إثرائي، ودعم استشاري، ومهارات حياتية، وهو مسائي مقسم إلى دعم في المواد العلمية، ودعم في اللغات والمهارات الحياتية التي تشمل رغبات الطالب، إضافة لمخابر الفيزياء، والكيمياء، وعلم الأحياء، ومخبر نادي الروبوت.
ولفت القبيلي إلى رعاية الطلبة بعد تخرجهم في المركز وخلال المرحلة الجامعية، حيث تقوم إدارة البرامج الأكاديمية في هيئة التميز باستقبال الطلبة في الفروع الخاصة بالمركز من مركز الطب الحيوي في كلية الصيدلة بجامعة دمشق، وجميع فروع المعهد العالي للعلوم والتكنولوجيا، وهندسة الطيران بحلب، إضافة للميكاترونيك بجامعة تشرين، ويتم العمل حالياً على إحداث أكثر من فرع جديد.
 
التعلّم التعاوني
وحول الخطة الدرسية في المركز بيّن الدكتور نضال حسن، مدرّس مادة علم الأحياء، أن التعليم في المركز يتم عبر خطتين درسيتين: الأولى هي الدروس النظرية، حيث يتم ضمن الصف تحضير الدرس على برنامج “الموديل”، وهو عبارة عن مجموعة من الأنشطة يتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات ضمن استراتيجية التعلّم التعاوني، فتأخذ كل مجموعة نشاطاً مختلفاً عن الأخرى، وبعد انتهاء كل منها من نشاطها يتم إجراء عملية تبادل ما بين طالب من النشاط الأول مع طالب من النشاط الثاني، ويشرحان لبعضهما، ويتبادلان المعلومات فيما بينهما وفق طريقة تسمى “جيسكو” ضمن استراتيجية التعلّم التعاوني.
وأشار حسن إلى أن عملية التقويم تقوم على قياس مدى وصول المعلومة للطالب كتقويم فردي له، وقياس التعلّم التعاوني، لافتاً الى أن خطة التعليم المسائية تتم في المخابر، حيث يتم دعم المعلومات النظرية بالدروس العملية، وبموجب الدرس المسائي يتم إعداد تقرير عن الجلسة، وبناء على النتائج التي تم التوصل إليها يملأ التقرير الذي يقوم المدرّس بتصحيحه، وأوضح حسن أن المركز حقق مراكز متقدمة في المسابقات التي شارك فيها، وقد أحدث المركز الوطني للمتميزين عام 2009، ويعتمد أسلوباً مختلفاً بإعطاء المنهاج العلمي عن طريق التعليم الالكتروني، والتعاوني، والبنائي، وإقامة محطة تقييمية في ختام كل جلسة علمية، إضافة إلى تركيزه على المنهاج نصف المفتوح، حيث يعتبر الكتاب المدرسي أحد المصادر العلمية للطالب يستكمله بجمع بقية المعلومات من المراجع العلمية المعتمدة في المركز، مع وجود إشراف أكاديمي من جامعة تشرين، ويهتم المركز من خلال عمله مع الطلبة باعداد وتكوين شخصياتهم، بحيث يكونون فاعلين ومؤثرين بالمجتمع، والعمل بشكل حثيث وحقيقي على تحقيق هذه الغاية بأسلوب لا يقل اهتماماً عما هو مقدم في المجالات العلمية والبحثية التي يخوضها الطلبة خلال دراستهم.
 
محطة تقييمية
يتضمن المنهاج العلمي للمركز الوطني للمتميزين المواد العلمية العامة من حيث الخطوط العريضة، لكن الاختلاف يكمن في آليات التدريس، وطبيعة المنهاج، حيث تعتمد على التعليم بمختلف سبله “الالكتروني، والتعاوني، والبنائي”، وفي ختام كل جلسة علمية تكون هناك محطة تقييمية، والمدرّس في الجلسات العلمية يكون دوره ميسراً أكثر منه ملقناً، ومن أهم الخصوصيات العلمية للمركز المنهاج نصف المفتوح، حيث يعتبر الكتاب المدرسي أحد المصادر العلمية التي يعتمدها الطالب ليتم استكمال بقية المعلومات من المراجع العلمية المعتمدة من مناهج المركز بهدف التدريب المستمر للطلبة على عملية البحث، مع وجود إشراف أكاديمي من جامعة تشرين.
 
مروان حويجة
عدد القراءات : 4075

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019