الأخبار |
الجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحة  مصادر إعلامية: الجيش السوري يقتحم مدينة خان شيخون في ريف إدلب من الجهة الغربية  الصين تعرض استضافة مفاوضات السلام الأفغانية مع طالبان  طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سورية  أرسلان: انتصار تموز أصبح رمزا للكرامة والشرف والعزة في لبنان  رئيسة وزراء الدنمارك تتحدى ترامب: لن نبيع  الرئيس العراقي: الانتصارات تحققت بفضل تضحيات كل صنوف مؤسساتنا الأمنية  بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل  ميركل: مستعدون لتبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  بولتون: واشنطن تدين هجوم "داعش" البربري في كابول  نتنياهو يهدد بشن حملة عسكرية واسعة على غزة  سورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسيا  باركلي يوقع وثيقة إلغاء سريان قوانين الاتحاد الأوروبي في بريطانيا  الجيش اليمني يقضي على عشرات المرتزقة في نجران وجيزان وعسير  السودان: قوى الحرية والتغيير توافق بشكل مبدئي على 5 أسماء لتمثيلها في المجلس السيادي  اغتيال مايسمى رئيس جهاز "الأمن العام" بتنظيم "قسد" بالرقة  تحرير "خان شيخون" من الإرهابيين.. هل سيؤدي إلى انهيار الاتفاق الأمريكي التركي بشأن المنطقة المنزوعة السلاح؟  حالة طوارئ في بريطانيا!  حاتمي: تعزيز البنية الدفاعية للقوات العراقية في مواجهة التهديدات     

أخبار سورية

2019-07-15 03:40:54  |  الأرشيف

تكريساً وتأكيداً على نزعتها الانفصالية … «الإدارة الذاتية» تدعو إلى «اعتراف دولي» بها!

في تأكيد على نيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» الانفصالية، دعا متحدث باسم ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، إلى ما سماه «اعترافاً دولياً» بهذه «الإدارة»، من أجل منع الجهات المتفوقة عسكرياً من التدخل بها أو الهجوم عليها، سواءً من قبل الحكومة السورية أو النظام التركي.
وفي بداية الحرب الإرهابية التي تشن على سورية منذ أكثر من ثماني سنوات استغل «حزب الاتحاد الديمقراطي – با يا دا»، الأوضاع في البلاد وعمد مع عدد من الأحزاب الكردية بدعم من قوات الاحتلال الأميركي إلى إقامة ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية في مناطق بشمال وشمال شرق سورية.
وتعتبر «وحدات حماية الشعب» الكردية الذراع المسلحة لـ«با يا دا» وتشكل بذات الوقت العمود الفقري لـ«قسد» التي تعد بدورها الذراع المسلحة لـ«مجلس سورية الديمقراطية- مسد».
وبحسب مواقع إلكترونية معارضة ذكر المتحدث باسم «الإدارة الذاتية» لقمان أحمي، أن هناك «مساعي لضم وفد من الإدارة الذاتية للمفاوضات السورية التي تشهدها جنيف والرياض»، مضيفاً: إن «المناقشات حول هذا الأمر لا تزال مستمرة». وتابع: «هناك محادثات جارية في هذا الشأن، ولكنها لم تصل بعد إلى صيغة لكيفية مشاركة وحضور وفد من قبلنا لهذه المفاوضات».
وفي تأكيد على النيات الانفصالية لـ«با يا دا»، ذكر أحمي أن ما سماها «مناطقنا (المناطق التي تسيطر عليها «قسد» بدعم من الاحتلال الأميركي) آمنة باعتقادي وتتضمن البنود التي تُبنى عليها مثل هذه المناطق من حيث إدارة أبناء المنطقة لمناطقهم وحمايتها، لكن ينقصها الاعتراف الدولي، وذلك بمنع الجهات المتفوقة عسكرياً من التدخل بها أو الهجوم عليها، سواءً من قبل تركيا أو النظام السوري».
وبينما تحاول واشنطن إلحاق وفدٍ من «الإدارة» بمفاوضات جنيف و«هيئة التفاوض» المعارضة التي تتخذ من الرياض مقراً لها، يشدد النظام التركي على ضرورة إدارته لما يسمى «المنطقة الآمنة» المزعومة التي اقترح إقامتها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حدودها الجنوبية في الجانب السوري، حيث المناطق الخاضعة لسيطرة «قسد».
وسبق أن نفى عضو المجلس الرئاسي لـ«مجلس سورية الديمقراطية – مسد» سيهانوك ديبو الانضمام إلى «هيئة التفاوض» بعد تقارير إعلامية تحدثت عن هذا الأمر مؤخراً، لافتاً إلى أن المجلس لم يرفع أي طلب انتساب إلى الهيئة. واتهم «هيئة التفاوض» بـ«الفشل» في الملف السوري.
عدد القراءات : 3328

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019