الأخبار |
العقاري يسعى بالتنسيق مع المركزي لرفع سقف جميع القروض  اليمن.. مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال عمليات للجيش بعسير  طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة اللبنانية  خبراء التغذية ينصحون بالإقبال على تناول الخضروات دائما  روحاني لماكرون: على أوروبا ضمان مصالح إيران المشروعة  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  غريفيث يقدم إحاطة لمجلس الأمن حول اليمن  نتنياهو: إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا  الخارجية الأمريكية: واشنطن تعتزم مواصلة الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي مع روسيا  أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الرئيس الجزائري يرحب بالشخصيات المقترحة لقيادة الحوار  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  فونسيكا يغري هيجواين بدور البطل في روما  قرعة سهلة لمصر والمغرب.. وصدام عربي في تصفيات أمم إفريقيا 2021     

أخبار سورية

2019-06-27 08:40:30  |  الأرشيف

سائق التاكسي يربح 70 ألف ليرة شهرياً دون أن يحرك سيارته

لا يتوفر وصف للصورة.

صرّح مصدر في شركة «محروقات» بوجود أعداد كبيرة من السيارات المتوقفة وبعضها في مكاتب السيارات تتم الاستفادة من مخصصاتها المدعومة، لافتاً إلى أن الفرق بين سعري البنزين المدعوم وغير المدعوم هو ما يتيح للبعض التوجه لشراء السيارات المستعملة بغية الحصول على المخصصات المدعومة من البطاقة الذكية.
ولفت المصدر إلى أنه ليس هناك حالياً ضبط لحركة سيارات التاكسي، مشيراً إلى أن الضبط يجب أن يتم من أكثر من جهة وخصوصاً من وزارة النقل التي يجب أن تقوم بضبط آليات حركة التاكسي من خلال تركيب نظام (GPS) لمعرفة مسار هذه السيارات وبحيث يمكن مراقبة السيارة التاكسي التي عبأت مخصصاتها بأنها تستهلكها.
وبيّن المصدر أنه ليس باستطاعة «محروقات» ضبط ومراقبة هذا الموضوع لأنه ليس من صلاحياتها، منوهاً بأن تطبيق نظام الحساس على خزان البنزين للسيارة التاكسي يلغي إمكانية قيام عامل المحطة بتعبئة البنزين لغير السيارة التي لديها بطاقة ذكية، وهذه الوسيلة تعتبر وسيلة ضبط، لافتاً إلى أن نظام الحساس تم تركيبه سابقاً عند فوهة تعبئة خزان البنزين لكل الآليات الحكومية لكنه لم يفعّل حتى تاريخه, مشدداً على أن نظام الحساس يجب أن يفعل على السيارات الحكومية ثم يطبق على السيارات الخاصة، لأن هذا النظام سوف يساهم بضبط موضوع تعبئة كل سيارة لمخصصاتها.
من جهته بيّن الأستاذ في كلية الاقتصاد شفيق عربش لـ«الوطن» أنه عندما يكون للمادة الواحدة سعران مختلفان وكان الفارق بينها كبيراً فإن هذا الأمر سيفتح الباب للكثير من أساليب الاحتيال والاستفادة من ذلك، مشدداً على أنه من الممكن أن يكون هناك سعران للبنزين واحد مدعوم والآخر غير مدعوم إذا تم التحكم بتوريد المادة.
وأوضح عربش إلى أن لجوء بعض التجار لشراء سيارات التاكسي المستعملة الرخيصة للاستفادة من مخصصاتها المدعومة وهي 350 لتراً شهرياً يعود بالفائدة على التجار أنفسهم وعلى أصحاب محطات تعبئة البنزين لأن هذه السيارات ستقف ولن تعبأ البنزين ومن ثم سيكون هناك اتفاق بين بعض هؤلاء التجار وأصحاب بعض المحطات لتخريج المادة نظرياً مقابل تقاسم الأرباح بين التجار وأصحاب المحطات.
وبيّن عربش أن التاجر الذي يشتري أكثر من سيارة تاكسي قديمة يحصل من كل سيارة على 350 لتراً شهرياً بالسعر المدعوم أي 225 ليرة سورية للتر الواحد وفي حال قام هذا التاجر ببيع مخصصات سيارة تاكسي واحد بسعر التكلفة وهو 425 ليرة سورية فإنه يربح 70 ألف ليرة شهرياً ومن ثم يسترجع التاجر سعر سيارة التاكسي التي اشتراها في حال كان سعرها 600 ألف ليرة سورية في مدة لا تتجاوز عشرة أشهر، منوهاً بأنه لا تجارة في العالم تعطي مردوداً سنوياً مئة بالمئة من رأسمالها.
 
الوطن
عدد القراءات : 3496

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019