الأخبار |
إصابة فلسطينية واعتقال 5 آخرين خلال اقتحام الاحتلال المسجد الأقصى  إنتر ميلان يحدد موقفه من ضم إبراهيموفيتش  مصر تكشف تفاصيل الخلاف حول سد النهضة وخططها للمواجهة  الكرملين: بوتين ونتنياهو بحثا في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية والوضع في سورية  روسيا تدعم الحوار بين الأكراد والحكومة السورية والاستناد إلى اتفاق أضنة بين سورية وتركيا  شكري: قضية سد النهضة يمكن حلها بشكل علمي دون الانتقاص من حقوق الأطراف  مورينيو وأليجري ينتظران سقوط ريال مدريد  ريال مدريد يدخل منافسة مزدوجة مع مانشستر يونايتد  الدفاع التركية تعلن السيطرة على 1500 كلم مربع شمال سورية  ظريف: مستعد لزيارة السعودية لحل الخلافات معها في حال كانت الظروف مواتية لذلك  توقيع الإعلان السياسي بين حكومة السودان و"الجبهة الثورية"  نائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام التركي يتعاون مع التنظيمات الإرهابية في سورية  إنتاج جنين اصطناعي دون بويضات أو حيوانات منوية يعطي أملا للمصابين بالعقم  اكتشاف سر صعوبة التنفس لدى أصحاب الوزن الزائد  هل تزيل "ياهو" مجموعاتها الشهيرة للمناقشة على الإنترنت؟  "إنستغرام" تختبر أداة جديدة تبعد عنك كل إزعاج  العراق يؤكد حاجته لدعم دولي ضد الإرهاب  طهران: "الخطوة الرابعة" لتقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي جاهزة  الرئاسة اللبنانية: الحكومة تقر بنود الورقة الإصلاحية ويناقش البند المتعلق بالكهرباء  عون تعليقا على الاحتجاجات: تعميم الفساد فيه ظلم كبير     

أخبار سورية

2019-06-27 08:40:30  |  الأرشيف

سائق التاكسي يربح 70 ألف ليرة شهرياً دون أن يحرك سيارته

لا يتوفر وصف للصورة.

صرّح مصدر في شركة «محروقات» بوجود أعداد كبيرة من السيارات المتوقفة وبعضها في مكاتب السيارات تتم الاستفادة من مخصصاتها المدعومة، لافتاً إلى أن الفرق بين سعري البنزين المدعوم وغير المدعوم هو ما يتيح للبعض التوجه لشراء السيارات المستعملة بغية الحصول على المخصصات المدعومة من البطاقة الذكية.
ولفت المصدر إلى أنه ليس هناك حالياً ضبط لحركة سيارات التاكسي، مشيراً إلى أن الضبط يجب أن يتم من أكثر من جهة وخصوصاً من وزارة النقل التي يجب أن تقوم بضبط آليات حركة التاكسي من خلال تركيب نظام (GPS) لمعرفة مسار هذه السيارات وبحيث يمكن مراقبة السيارة التاكسي التي عبأت مخصصاتها بأنها تستهلكها.
وبيّن المصدر أنه ليس باستطاعة «محروقات» ضبط ومراقبة هذا الموضوع لأنه ليس من صلاحياتها، منوهاً بأن تطبيق نظام الحساس على خزان البنزين للسيارة التاكسي يلغي إمكانية قيام عامل المحطة بتعبئة البنزين لغير السيارة التي لديها بطاقة ذكية، وهذه الوسيلة تعتبر وسيلة ضبط، لافتاً إلى أن نظام الحساس تم تركيبه سابقاً عند فوهة تعبئة خزان البنزين لكل الآليات الحكومية لكنه لم يفعّل حتى تاريخه, مشدداً على أن نظام الحساس يجب أن يفعل على السيارات الحكومية ثم يطبق على السيارات الخاصة، لأن هذا النظام سوف يساهم بضبط موضوع تعبئة كل سيارة لمخصصاتها.
من جهته بيّن الأستاذ في كلية الاقتصاد شفيق عربش لـ«الوطن» أنه عندما يكون للمادة الواحدة سعران مختلفان وكان الفارق بينها كبيراً فإن هذا الأمر سيفتح الباب للكثير من أساليب الاحتيال والاستفادة من ذلك، مشدداً على أنه من الممكن أن يكون هناك سعران للبنزين واحد مدعوم والآخر غير مدعوم إذا تم التحكم بتوريد المادة.
وأوضح عربش إلى أن لجوء بعض التجار لشراء سيارات التاكسي المستعملة الرخيصة للاستفادة من مخصصاتها المدعومة وهي 350 لتراً شهرياً يعود بالفائدة على التجار أنفسهم وعلى أصحاب محطات تعبئة البنزين لأن هذه السيارات ستقف ولن تعبأ البنزين ومن ثم سيكون هناك اتفاق بين بعض هؤلاء التجار وأصحاب بعض المحطات لتخريج المادة نظرياً مقابل تقاسم الأرباح بين التجار وأصحاب المحطات.
وبيّن عربش أن التاجر الذي يشتري أكثر من سيارة تاكسي قديمة يحصل من كل سيارة على 350 لتراً شهرياً بالسعر المدعوم أي 225 ليرة سورية للتر الواحد وفي حال قام هذا التاجر ببيع مخصصات سيارة تاكسي واحد بسعر التكلفة وهو 425 ليرة سورية فإنه يربح 70 ألف ليرة شهرياً ومن ثم يسترجع التاجر سعر سيارة التاكسي التي اشتراها في حال كان سعرها 600 ألف ليرة سورية في مدة لا تتجاوز عشرة أشهر، منوهاً بأنه لا تجارة في العالم تعطي مردوداً سنوياً مئة بالمئة من رأسمالها.
 
الوطن
عدد القراءات : 3628
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019