الأخبار |
لافروف يتحدث عن توافق شبه نهائي حول مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا  أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يؤدون اليمين تمهيداً لمحاكمة ترامب  7 نواب أميركيين يدعون إلى استعادة الكونغرس لسلطة إعلان الحرب  لأول مرة منذ 8 سنوات.. خامنئي يصعد المنبر ويؤم المصلين  فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين  السيد خامنئي للعرب: مصير المنطقة يتوقف على تحررها من الهيمنة الأميركية وتحرر فلسطين  عدد سكان الصين ينمو إلى 1.4 مليار شخص  مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا  نشاط دبلوماسي كثيف قبل «مؤتمر برلين» الليبي... بومبيو يؤكد حضوره رسمياً  فرنسا ستنشر «شارل ديغول» لدعم عمليات جيشها في الشرق الأوسط  استنفار أميركي لإفشال «مليونية بغداد»  الجيش يعدّ لعملية واسعة في ريف حلب الغربي  «العذراء» أطفأت «الشاشة» ولم يبق إلا الحنين: ماجدة آخر رومانسيات الأبيض والأسود  تونس.. صراع داخل «النهضة»: أبعد من الأزمة الحكومية  قرارات الاغتيال الأميركي تُظهر الوجه الإجرامي للولايات المتحدة.. بقلم: ربى يوسف شاهين  الملياردير الفقير!.. بقلم: رشاد أبو داود  روحاني: ما من قيود على مشروعنا النووي ومستوى التخصيب يرتفع  وفاة ممثل سوري بشكل مفاجئ أثناء التصوير  تطورات سياسية وعسكرية سريعة.. هل اقترب موعد فتح أوتوستراد حلب – دمشق الدولي؟  إعادة توزيع السلطات: بوتين يقرّر شكل المرحلة مِن بعده     

أخبار سورية

2019-06-22 02:49:45  |  الأرشيف

جنون أسعار الإيجارات يضرب مصايف في ريف دمشق.. أجرة «الفيلا» 200 ألف ليرة لليوم والمنزل مليون في الشهر..!؟

 ألين هلال:
أصبح إيجار منزل للاصطياف في بلدات في ريف دمشق عدة أيام أكثر تكلفة من أي وقت مضى، فهو يكاد يقترب من سعر بضعة أمتار في باريس، إذ وصل بدل إيجار الفيلا في مصايف تلك البلدات إلى 200 ألف ليرة لليوم الواحد، والمنزل إلى مليون ليرة في الشهر.
فما يتقاضاه موظف في إحدى المؤسسات الرسمية في خمسة أشهر قد لا يكفي لقضاء ليلة اصطياف واحدة في مصايف بلودان والزبداني ومضايا، ومع إقبال فصل الصيف بحرارته المرتفعة، كان لحرارة الأسعار أن ترتفع أيضاً، لكنْ وحدهم «المقتدرون مادياً» لا يشعرون بحرارة الأسعار، فيقصدون العديد من المصايف للإقامة هرباً من حرارة الصيف، ولاسيما في بلدات الزبداني ومضايا وبلودان على وجه التحديد، فعروس المصايف أشعلت لهيب الإيجارات بمبالغ وصلت إلى مليون ليرة شهرياً للمنزل، وفي مضايا وصل إيجار «الفيلا» إلى 200 ألف ليرة لليلة واحدة، في حين لا يتجاوز إيجار «الفيلا» في صحنايا على سبيل المثال 50 ألف ليرة لليوم الواحد، وذلك بمفارقة ضخمة.
مدير منطقة الزبداني- العميد نضال محسن، أكد على تعميم وزارة الداخلية بما يخص تنظيم عقود الإيجار، حتى لو كانت يومية، وهو ما تم تعميمه على جميع بلديات المنطقة، مشيراً إلى أن العديد من المالكين يتخوفون من الضرائب والرسوم المالية، لذلك يقومون بتنظيم عقود استضافة «استضافة صديق» للتهرب منها، وقال: أي مؤجر يؤجر عقار من دون القيام بتسجيل العقد في البلدية، تطبق عليه أحكام المادة 756 من قانون العقوبات السوري، بالحبس عشرة أيام وغرامة مالية.
وعند التوجه إلى مضايا، أكد رئيس البلدية شادي النموس منع تأجير أي عقار مهما كانت المدة إلا بعد الحصول على الموافقة اللازمة من البلدية واستصدار عقد إيجار مصدق أصولاً، وفيما يخص عقود الاستضافة أوضح النموس أنه على أصحاب المكاتب إعلام البلدية بجدول العقود والأسماء المستأجرة، وأي مخالفة تعرض صاحبها للمسائلة، لافتاً إلى أن البلدية لا تتدخل في الإيجارات المرتفعة، سواءً المؤجرة أو الموضوعة في العقد.
تشرين
عدد القراءات : 4567
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020