الأخبار |
إصابة فلسطينية واعتقال 5 آخرين خلال اقتحام الاحتلال المسجد الأقصى  إنتر ميلان يحدد موقفه من ضم إبراهيموفيتش  مصر تكشف تفاصيل الخلاف حول سد النهضة وخططها للمواجهة  الخارجية الفلسطينية: الاحتلال ينفذ مخططاته وسط انحياز أمريكي  شكري: قضية سد النهضة يمكن حلها بشكل علمي دون الانتقاص من حقوق الأطراف  مورينيو وأليجري ينتظران سقوط ريال مدريد  ريال مدريد يدخل منافسة مزدوجة مع مانشستر يونايتد  الدفاع التركية تعلن السيطرة على 1500 كلم مربع شمال سورية  ظريف: مستعد لزيارة السعودية لحل الخلافات معها في حال كانت الظروف مواتية لذلك  توقيع الإعلان السياسي بين حكومة السودان و"الجبهة الثورية"  نائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام التركي يتعاون مع التنظيمات الإرهابية في سورية  الدفاع التركية تحذر من استئناف العملية العسكرية في سورية حال عدم انسحاب الأكراد  إنتاج جنين اصطناعي دون بويضات أو حيوانات منوية يعطي أملا للمصابين بالعقم  اكتشاف سر صعوبة التنفس لدى أصحاب الوزن الزائد  هل تزيل "ياهو" مجموعاتها الشهيرة للمناقشة على الإنترنت؟  "إنستغرام" تختبر أداة جديدة تبعد عنك كل إزعاج  العراق يؤكد حاجته لدعم دولي ضد الإرهاب  طهران: "الخطوة الرابعة" لتقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي جاهزة  الرئاسة اللبنانية: الحكومة تقر بنود الورقة الإصلاحية ويناقش البند المتعلق بالكهرباء  عون تعليقا على الاحتجاجات: تعميم الفساد فيه ظلم كبير     

أخبار سورية

2019-06-20 03:48:02  |  الأرشيف

مزارعوها يحيون حقولهم من جديد … الغوطة الشرقية إلى سابق عهدها سلّة غذائية لدمشق

من جديد، تنهض غوطة دمشق الشرقية من ركام الحرب الإرهابية التي شنت على سورية وطالت البشر والشجر والحجر والحيوانات، إذ عاود أهلها نصب غراسهم وتربية حيواناتهم، مصممين على إعادتها إلى سابق عهدها السلّة الغذائية لدمشق.
وقالت وكالة «أ ف ب» للأنباء، في تقرير: «يستعدّ المزارع رضوان هزاع لغرس مئات شتول الرمان الفتيّة في أراض يملكها في غوطة دمشق الشرقية، في محاولة لتعويض أكثر من ثلاثة آلاف شجرة خسرها بعدما ضاعت حرقاً أو عطشاً خلال سنوات الحرب».
وأشارت الوكالة، إلى أن الغوطة الشرقية شكلت قبل بدء الحرب على سورية في العام 2011، السلّة الغذائية لدمشق، نظراً لحقولها الشاسعة الغنية بكافة أنواع المزروعات والأشجار المثمرة والحبوب عدا عن مزارع المواشي، لكنها لم تسلم من تداعيات الحرب على مدى ما يقارب سبع سنوات.
وأضافت: «في بلدة دير العصافير، ينهمكُ المزارع الخمسيني (رضوان هزاع) في فتح قناة ري جديدة في أرضه. تتبلل قدماه بالمياه بعد تدفق كميات كبيرة من مياه بئر حفره قبل أسابيع، إثر أمطار غزيرة شهدتها البلاد، أدت لارتفاع منسوب المياه الجوفية والأنهر، ويأمل أن يستفيد منها لري الشتول الجديدة».
ونقلت «أ ف ب» عن رضوان قوله: عندما رأيت أرضي محروقة، جثوت باكياً وشعرت أن عليّ البدء من الصفر مجدداً (…) استدنت بعض المال وبدأت مرة أخرى الزرع مع بقرتين وعدد قليل من الدجاج.
وعلى غرار كثيرين من مزارعي المنطقة، خسر رضوان خلال الحرب معظم أشجاره من الرمان والمشمش والجوز، ولم تنج إلا عشرات الأشجار فقط، بينما باتت بقية أرضه عبارة عن جذوع مقطوعة أو أغصان محروقة.
وأشارت الوكالة إلى أن «رضوان نزح مع بدء المعارك في العام 2012 من بلدته إلى دمشق، ليعود في العام 2018» بعدما تمكن الجيش العربي السوري في نيسان العام الماضي من استعادة السيطرة على كامل المنطقة، ليبدأ أهلها رحلة العودة وبناء منطقتهم من جديد بالتعاون مع الجهات الحكومية.
ولفتت إلى أن نهر بردى تدفّق هذا العام وصولاً إلى أنحاء الغوطة الشرقية كافة، من جراء استمرار سقوط الأمطار حتى شهر أيار، وتابعت»: «وجد الفلاح بسام اللاز بدوره الفرصة مؤاتية لإعادة تربية المواشي، بعدما نمت الأعشاب بكثافة في أرضه وبات بإمكانه تأمين علف طبيعي بدون تكلفة».
وقالت: في مزرعته في دير العصافير، «يرشد بسام (50 عاماً) إحدى بقراته نحو وعاء معدني كبير مملوء بالمياه»، ونقلت عنه قوله: «هذه أول سنة تأكل البقرات فيها من أعشاب أرضي بدلاً من أن أشتري لها العلف» منذ بدء الحرب، وتابع: «كنت أحزن حين أرى أشجاري وأبقاري تموت الواحدة تلو الأخرى، كما لو أنّني أفقد ولداً من أولادي».
وبعد أكثر من عام على توقف المعارك في دمشق ومحيطها، يعرب بسام وفق «أ ف ب» عن «سعادة غامرة» حين يرى عروقاً خضراء تفتحت على أشجاره، ويقول: «بعض الخسائر لا تعوّض.. فقدنا أشجار زيتون عمرها أكثر من 500 سنة».
عدد القراءات : 3392
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019