الأخبار |
التعليم العالي: بإمكان الطلاب المستنفدين تقديم كل مقرراتهم خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول  الهوية الوطنية والتداخلات الإقليمية والدولية التي تهددها… ندوة فكرية دولية في ثقافي أبو رمانة  المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: إيران ليست خطرا على المنطقة وأمريكا ستتلقى ردا قاصما  موقف إبراهيموفيتش يثير ضيق ميلان  البرلمان العراقي يوجه بعقد اجتماع لرؤساء الكتل السياسية لحسم المقترحات بخصوص قانون الانتخابات  العراق.. مقتل خمسة رجال أمن بينهم ضابط في هجوم لـ"داعش"  الرئاسة الإيرانية: زيارة روحاني لطوكيو لا علاقة لها بمسألة التفاوض مع واشنطن  تحضيراً لاجتماع اللجنة المشتركة في موسكو.. نائب رئيس الوزراء الروسي ‏بـدمشق اليوم ‏  مواجهتان ناريتان لريال مدريد وليفربول بدوري الأبطال  إيرلندا.. ضم "إسرائيل" أجزاء من الضفة الغربية غير قانوني  أردوغان يهدد أمريكا بالاعتراف بالإبادة الجماعية للهنود ردا على قرار مجلس الشيوخ  قرعة سهلة لإنتر ومتوازنة لآرسنال ويونايتد بالدوري الأوروبي  لكل العازبين في سورية... ورقة من المختار لتحصل على 3 كيلو سكر شهرياً  الناتو: رصدنا في هذا العام أكبر نشاط للغواصات الروسية منذ انتهاء الحرب الباردة!  التعليم العالي: بإمكان الطلاب المستنفدين تقديم كل مقرراتهم خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول  إنارة المحاور الرئيسة بمدينة حمص بالطاقة الشمسية  الخارجية الإيرانية تنفي وجود أي مفاوضات سرية بين طهران والرياض  البرلمان العراقي يوجه بعقد اجتماع لرؤساء الكتل السياسية لحسم المقترحات بخصوص قانون الانتخابات  إضرابات فرنسا.. مئات الأطباء يهددون بالاستقالة احتجاجا على قلة التمويل  مرسوم بتسمية ماري كلير التلي معاوناً لوزير الإسكان     

أخبار سورية

2019-06-16 03:50:09  |  الأرشيف

تحذيرات أوروبية من اعتماد التنظيم على النساء في الغرب … بلجيكا تستعيد ستة من أطفال الدواعش في سورية

أعلنت بلجيكا أنها استعادت ستة أطفال من أبناء مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في سورية، في وقت حذرت فيه وكالة الشرطة الأوروبية من اعتماد التنظيم على النساء في الدول الغربية للمشاركة في أنشطة إلى جانب النشاط الإرهابي.
وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، بأن بلجيكا استعادت أول من أمس (الجمعة) ستة أطفال من أبناء مسلحي التنظيم كانوا يقيمون بمخيمات في سورية تحتجز فيها مليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» المدعومة من واشنطن الآلاف من مسلحي داعش وأفراد أسرهم.
وأوضحت الوكالة أن أعمار الأطفال الستة تتراوح بين ست سنوات و18 سنة وجميعهم أيتام، مما جعل استعادتهم أقل تعقيداً من عشرات الأطفال البلجيكيين الآخرين المحتجزين مع آبائهم من مسلحي تنظيم داعش في منطقة تسيطر عليها المليشيات الكردية في الشمال السوري.
ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز قوله على «تويتر» في وقت متأخر من مساء (الجمعة): إن «ستة أطفال من سورية وصلوا للتو لبلادنا… يخضع الأطفال حالياً لمراقبة وإشراف مسؤولين محليين وأفراد الخدمات الاجتماعية».
وسبق وأن كشفت مليشيا «قسد» عن وجود آلاف الدواعش من المحتجزين لديها وينتمون إلى أكثر من 40 جنسية، ودعت الولايات المتحدة الأميركية دولهم لاستعادتهم ومحاكمتهم، إلا أن الأخيرة رفضت ذلك، وما يزال مصيرهم عالقاً.
جاء ذلك، وسط تحذير أطلقته وكالة الشرطة الأوروبية «يوروبول» من خلال تقرير من 34 صفحة أصدرته (الجمعة) من أن تنظيم داعش يزيد من اعتماده على النساء.
وأشار التقرير الذي نقلته مواقع إلكترونية معارضة، إلى أن أدوار النساء في التنظيم تمتد إلى جانب قتالهنّ على خط الجبهات، والمشاركة في الأنشطة الإرهابية بالغرب، إلى قطاعات الشرطة الأخلاقية والتعليم والإعلام والصحة، وهي مسؤوليات مفصلية ومهمة للتنظيم لا يمكنه العمل دونها.
وأوضح التقرير أن للنساء المنضمات إلى داعش، دوراً أكبر في الدعاية له وتأليف مطبوعاته مقارنة بغيره من الجماعات «الإرهابية»، كما تشكل النساء جزءاً أكبر من جمهوره المستهدف.
وتحدث التقرير حول الأساليب التي يتبعها التنظيم لبث الدعاية في أوساط النساء وتجنيدهنّ لخدمته، لافتاً إلى أن نساء الدواعش تحركهنّ الدوافع الأيديولوجية مثل الرجال، كما يكمن شعورهنّ بالتمكين في مساهمتهنّ ببناء ما تسمى«دولة إسلامية».
وبحسب الشرطة الأوروبية، فإنه في الوقت الذي لم يكن التنظيم هو أول جماعة إرهابية تحث النساء على الانضمام للقتال، إلا أن جزءاً من محاولة جذب النساء إليه يكمن في السماح لهنّ بالسفر إلى الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم دون الحاجة إلى مرافقة الرجال.
ولفت التقرير إلى أنه نتيجة لانحسار أراضي التنظيم في سورية والعراق تتم دعوة النساء اللواتي لم تلعبن أدواراً قتالية في السابق لحمل السلاح.
ووفقاً للتقرير، فإن 15بالمئة من أعضاء تنظيم داعش السابقين، الذين أدانتهم المحاكم في الاتحاد الأوروبي العام الماضي، كنّ من النساء، بزيادة عن السنوات السابقة.
وخلص التقرير إلى أنه في الوقت الذي لا تزال فكرة «الجهاديات» اللواتي لا تحملن السلاح هي المهيمنة في الجماعات المتطرفة عموماً، إلا أن أدوارهنّ المستقبلية قد تتغير بسهولة ويتوجهن للقتال إلى جانب الرجال.
عدد القراءات : 3721
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019