الأخبار |
بعد فرز 99 % من الأصوات… "أزرق أبيض" يتفوق على "الليكود" بمقعدين في انتخابات الكنيست  عشرات الضحايا في أفغانستان: «طالبان» تصعّد لاستئناف المفاوضات  غانتس يرفض دعوة نتنياهو: حكومة موسّعة برئاستي  السعودية.. : الهجمات على أرامكو إجرامية وتستهدف أمن المنطقة وإمدادات الطاقة العالمية  ماكرون يعلن أن احتجاجات "السترات الصفراء" أفادته  بينس: لم نحدد بعد مصدر إطلاق الضربة على "أرامكو"  واشنطن «تهدّد» المشاركين في معرض «إعادة الإعمار»  تركيا تهدد الولايات المتحدة بتنفيذ "خطط بديلة" في سورية  ميليشيا قسد يشكل "منظمات أممية وهمية" تحتال على فلاحي الحسكة بمليار ليرة  تونس.. ستة مرشحين يطعنون في نتائج الانتخابات الرئاسية  "داعش" يعلن مسؤوليته عن مقتل 24 جنديا في بوركينا فاسو  نتنياهو لغانتس: لا داعي لإجراء انتخابات جديدة  تكثيف الجهود الدولية حول ليبيا: كوّة في جدار الحرب؟  سقوط جبهة كتاف: أكثر من 2300 أسير بيد قوات صنعاء  OnePlus تكشف عن واحد من أفضل الهواتف في العالم  الاستخبارات الروسية: نجمع المعطيات حول هجوم "أرامكو" ومن السابق لأوانه اتهام إيران  شباب آرسنال يفترسون فرانكفورت في عقر داره  العلامات المبكرة لمرض السكري من النوع الثاني يمكن ملاحظتها منذ سن الثامنة  نقص في عنصر أساسي لدى الحوامل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد     

أخبار سورية

2019-05-30 03:28:12  |  الأرشيف

أنباء عن دخول رتل من «الحشد الشعبي» العراقي إلى البوكمال … «قسد» تواصل انتهاكاتها بحق أهالي شرق الفرات

بينما دخل رتل من «الحشد الشعبي» العراقي، إلى مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور، قادماً من العراق، واصلت «قوات سورية الديمقراطية– قسد» انتهاكاتها بحق أهالي شرق الفرات من اعتقالات ومصادرات لممتلكاتهم، في وقت حصدت الاستهدافات المزيد من مسلحي الميليشيا.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن مصادر محلية ومن القوات الرديف: أن رتل «الحشد الشعبي» يضم نحو 40 سيارة بداخلها عناصر يحملون أسلحة فردية، وأخرى ترتكز عليها مضادات «23».
وأوضحت المصادر، أن الرتل دخل مدينة البوكمال، في حين سيتجه إلى بادية دير الزور، وسبق أن عزز «الحشد الشعبي»، انتشاره على طول الشريط الحدودي بين العراق وسورية قرب البوكمال.
جدير ذكره، أن الجيش العراقي و«الحشد الشعبي» أعلنوا سابقاً أن تحركاتهم في الأراضي السورية وعلى الحدود تأتي بالتنسيق مع الجيش العربي السوري بهدف مكافحة الإرهاب.
في غضون ذلك، اعتقلت «قسد» عدداً من الأشخاص بعد مداهمة منازلهم في قرية أبو النيتل بريف دير الزور الشمالي الشرقي، لأسباب مجهولة، حسبما ذكر موقع «العهد» الإلكتروني اللبناني.
وفي ظل الفلتان الأمني الذي يضرب مناطق سيطرة «قسد» شرق الفرات، انفجرت عبوة ناسفة مركونة بالقرب من مدرسة ألماظة خليل، في مدينة القامشلي دون تسجيل وقوع خسائر بشرية، بحسب ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض.
على صعيد متصل، أعلنت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، بحسب ما ذكرت مواقع الكترونية معارضة، عن تمكن مسلحيها من قتل وجرح عدد من مسلحي «قسد» في هجومين منفصلين بريف دير الزور الشرقي.
وبحسب الوكالة، فإن مسلحي التنظيم تمكنوا من زراعة عبوة ناسفة على عربة همر في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، تمكنت خلالها من تفجيرها وقتل وإصابة جميع من كانت تقله.
وأضافت: إن 5 مسلحين آخرين من قوات «قسد» سقطوا بين قتيل وجريح، جراء تفجير آخر استهدفهم بدراجة نارية مفخخة كانت مركونة قرب مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.
من جهة ثانية، جرى العثور على جثة أحد مسلحي «قسد» مقتولاً بالرصاص في قرية الطكيحي بريف دير الزور، وهو من بلدة ذيبان، كما جرى العثور أيضاً على جثة مجهولة الهوية بالقرب من سكة القطار عند أطراف مدينة البصيرة شرق دير الزور، وفق «المرصد».
بالتزامن، ذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن الأهالي عثروا على مقبرة جماعية داخل أحد المنازل التي حوّلها تنظيم داعش لمعتقل يُسجن فيه الأسرى في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي، قبل طرده منها وسيطرة «قسد» عليها.
وأشارت المواقع إلى أن الجثث لم يعرف أصحابها بسبب طول المدة الزمنية على وفاتهم، ويُرجح أن يكونوا قضوا تحت التعذيب سابقاً على يد تنظيم داعش أو اعدموا ميدانياً كحال الآلاف من المعتقلين والأسرى.
من جانب آخر، نقلت مواقع معارضة عن نشطاء معارضين، أن «قسد» سمحت لأهالي حي «الزوية» بمدينة هجين بالعودة إلى مساكنهم بعد أن كانت منطقة عسكرية، مضيفاً: إن أهالي قرية المراشدة شرعوا أيضاً بالعودة إلى قريتهم خلال اليومين الماضيين.
في غضون ذلك، اعتقلت ميليشيات «حزب الاتحاد الديمقراطي- با يا دا» مدنيين، واستولت على أراضيهم في ريف مدينة الشدادي جنوب الحسكة.
وذكر موقع «الخابور» الإلكتروني، أن دورية تابعة لـ«با يا دا» اعتقلت المواطن علي هليل وشقيقه عبد الرحمن بعد مصادرة أرضهما في قرية عدلة جنوب مدينة الشدادي.
وأوضح الموقع، أن مسلحي الميليشيات زعموا أن الأرض تعتبر أملاك دولة بحجة عدم امتلاك أصحابها لأوراق ثبوتية، موضحاً أن الأرض تبلغ مساحتها نحو ألفي دونم.
ولفت الموقع، إلى أن الشقيقين كانا يستعدان لحصاد أرضهما قبل أن يتفاجأا بمداهمة مسلحي ميليشيا «با يا دا» لمنزلهما ثم اعتقالهما واقتيادهما إلى مدينة الشدادي جنوب الحسكة.
يشار إلى أن «الاتحاد الديمقراطي» يستولي على آلاف الهكتارات التي تعود لمدنيين تم تهجيرهم قسراً عن قراهم، في مناطق سيطرته شرق الفرات.
عدد القراءات : 4103
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019