الأخبار |
بعد إنجازات الجيش السوري … هل بات المسلحون عبئاً على تركيا؟  في شهر واحد… 1577 تزوجوا… 472 تطلقوا و610 ولدوا في ريف دمشق  آب شهر البنزين؟ … «محروقات»: الطلب على مادة البنزين ينخفض في أيلول ثم يعود للارتفاع في آذار  هزائم «السلطان» وزيارة موسكو.. بقلم: موفق محمد  سلاح الجو اليمني المسير يجدد استهدافه لمرابض الطائرات الحربية في قاعدة الملك خالد  الاحتلال يعتقل 23 فلسطينياً بالضفة الغربية  عبودية التسليم .. بقلم: ميس الكريدي  «غزوة بياريتس» الإيرانية: ترامب يتجاهل مفاجأة ظريف  سليماني قائد "فيلق القدس": عمليات إسرائيل الجنونية ستكون آخر تخبطاتها  مارياني يزور سورية مجدداً غداً مع نواب أوروبيين  الجيش يصلي إرهابيي معرة النعمان ناراً حامية.. واشتباكات ضارية على محاور التمانعة  النمسا تحذر من مخاطر عودة الإرهابيين إلى أوروبا  مفاوضات «هادئة» حول الأسرى الأردنيين في إسرائيل: نحو صفقة لنقل السجن؟  ترامب نجم «قمة السبع»: الأوروبيون عاجزون عن المواجهة  من القاهرة إلى أسوان: إفراغ البلاد من أهلها  في تصريحات صادمة.. ترامب يقترح إلقاء قنابل نووية على الأعاصير  افتتاح أنيق لدورة ألعاب المتوسط الشاطئية.. كرة القدم تدشن المنافسات والدلفين الذهبي صالح محمد يسبح في مياه باتراس  جونسون لتوسك: سنغادر الاتحاد الأوروبي 31 أكتوبر مهما كانت الظروف  مجلس السيادة السوداني يعلن حالة الطوارئ في بورتسودان     

أخبار سورية

2019-05-26 02:53:56  |  الأرشيف

«تشاثام هاوس»: تركيا و«النصرة» يحتاجان إلى بعضهما البعض

اعتبر مقال نشره «المعهد الملكي للشؤون الدولية في بريطانيا- تشاثام هاوس» أن العلاقة بين تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والنظام التركي يتم تحديدها عن طريق العديد من المصالح، بعضها متضارب وبعضها مشترك، وما زال كل طرف منهما يعتقد أنه قد يحتاج إلى الآخر في معاركه المستقبلية.
وتحدث المقال الذي كتبه الكاتب سلطان الكنج، عن «تقلبات العلاقة بين تركيا و«تحرير الشام» تبعاً لتغيرات موقف «الهيئة» والتطورات الحاصلة في المنطقة وعلى الساحة السورية.
وذكر المقال أن العلاقة بين الجانبين بدأت بشكل حذر وعدائي، لكن «النصرة» عدّلت من موقفها في مواجهة الواقع العسكري على الأرض وازدياد حدة حرب «التحالف الدولي» على تنظيم داعش الإرهابي، معتبراً أن الهزائم التي لحقت بتنظيم ـداعش الإرهابي دفعت «النصرة» لتقديم تنازلات تعاقدية وعسكرية خوفاً من مواجهة مصير مماثل.
وأضاف: تحولت العداوة بين «النصرة» وتركيا إلى شكل من أشكال التنسيق، وبدا ذلك واضحاً عندما سمحت «الهيئة» للدوريات التركية بدخول المناطق الخاضعة لسيطرتها وحماية نقاط المراقبة التركية في شمالي سورية، ولفت إلى تحول هذا التنسيق إلى تعاون واسع النطاق عندما سهلت «النصرة» العمليات اللوجستية والعسكرية التركية في الشمال.
واعتبر المقال، أن النظام التركي يريد من «النصرة» الانضمام إلى «جماعات المعارضة السياسية التي شاركت في عملية أستانا»، ولكن «النصرة» تجنبت حتى الآن القيام بذلك رسمياً حتى لو كانت قد قبلت بحكم الأمر الواقع.
ولفت إلى وجود جناح في «النصرة» يرى أن التقارب مع تركيا يقتل ما يسمى «الثورة والحركة الجهادية السورية»، وأن روسيا وتركيا متفقتان بشكل أو بآخر على الوضع في سورية، إذ تتقاسمان المصالح التي يمكن أن تحول «الثورة السورية» إلى شرائح للمساومة بين تركيا وروسيا.
واعتبر أن تركيا من ناحية أخرى ترى نفسها ملزمة، على الأقل لبعض الوقت، بالتعامل مع «النصرة»، وخاصة أن الأخيرة تحتفظ حالياً بوجودها باتفاق ودعم تركيا، ويمكن أن تواجه أنقرة «النصرة» بشكل غير مباشر من خلال الميليشيات المتحالفة معها، لكن هذا غير مرجح في هذه المرحلة لأنه لا تضارب في المصالح بين الجانبين.
وأشار المقال إلى أن تركيا تعتبر «النصرة» بمنزلة ورقة يمكن أن تلعبها يوماً ما في حربها على الأكراد، وبذلك يمكن لتركيا أن تحقق أمرين: قتال القوات الكردية (قوات سورية الديمقراطية– قسد» مع جماعة مسلحة منضبطة وأيديولوجية، وإضعاف «النصرة» من خلال خسائر ساحة المعركة.
وأضاف: يمكن أن تستخدم تركيا أيضاً «النصرة» كمبرر للخروج من اتفاقات «أستانا»، وفي حالة توصلت تركيا إلى اتفاق مع روسيا، يمكن للقوات التركية أن تنسحب بسهولة من إدلب وأن تتركها للدولة السورية بحجة أن «النصرة» هي بالفعل منظمة إرهابية.
ومن الخيارات الأخرى التي طرحها الكاتب أن تركيا يمكن أن تستخدم «النصرة» كوسيلة لتبرير رحيلها من إدلب إلى الجمهور التركي والمسلحين في سورية، الذين ما زالوا يرون أن أنقرة هي مصدر دعمهم.
وختم الكاتب بالقول: يتم تحديد العلاقة بين الجانبين عن طريق العديد من المصالح، بعضها متضارب وبعضها مشترك. وما زال كل طرف يعتقد أنه قد يحتاج إلى الآخر في معاركه المستقبلية، معتبراً أن تركيا أصبحت متشككة من حلفائها التقليديين، الولايات المتحدة وأوروبا، إضافة إلى قلقها إزاء حليفها الجديد، روسيا، وهذا يزيد من حاجتها إلى العلاقة مع «النصرة».
عدد القراءات : 3569
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019