الأخبار |
أنصار الله: "إعلان البنتاغون" إعتراف بالاشتراك في الحرب  لجنة خاصة لتحديد أسس استفادة العمال من تعويض مخاطر العمل الصناعي  نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان.. فض الاعتصام فخ تم نصبه لقوات الدعم السريع  وجهها اتحاد الصحفيين السوريين للاتحاد العربي للصحافة الرياضية.. رسالة متضاربة تهدف لحماية المُخطئين .. وألغام بين سطورها!!  أضرار مادية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على مدينة محردة  السفير البرازيلي من السويداء: حريصون على تمتين العلاقات مع سورية في كل المجالات  مخطط استيطاني جديد للاحتلال جنوب شرق بيت لحم  دعوة تركية لوقف هجمات الجيش السوري على نقاطها العسكرية  الشرطة الفرنسية تطلق النيران على رجل هدد جنودا بسكين  غرينبلات: ربما يتم تأجيل الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"  أبو شنب: الشعب الفلسطيني يواجه مؤتمر البحرين بإضراب شامل  العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية  بايدن يتقدم على ترامب في استطلاع نوايا الناخبين في انتخابات 2020  مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق للغاز الطبيعي  بومبيو: سنضمن بقاء مضيق هرمز مفتوحا وندرس خيارات عسكرية من أجل ذلك  ليبيا.. قوات حفتر تشن هجوما جديدا على "داعش" في الجنوب  رسميًا.. ساري مدربًا ليوفنتوس  أبعاد التراشق الكلامي بين طهران وأبو ظبي  مجلس الوزراء يقر ضوابط ومعايير منح الإجازة الخاصة بلا أجر للعاملين في الدولة  أهداف وتبعات الإرهاب الاقتصادي لـ"داعش"     

أخبار سورية

2019-05-19 03:34:29  |  الأرشيف

الجولاني يستنجد بميليشيات أردوغان لصد تقدم الجيش

استنجد متزعم تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي أبو محمد الجولاني، بأدوات أردوغان الإرهابية ودعاهم إلى فتح جبهات القتال ضدّ الجيش العربي السوري في ريف حلب، لتخفيف الضغط على جبهة ريفي إدلب وحماة، وذلك في مؤشر واضح إلى مدى معاناة التنظيم من التقدم الذي يحرزه الجيش في هذين الريفين.
ودعا الجولاني في لقاء مُصور جمعه بإعلاميين ونشره «النصرة» على تطبيق «تلغرام»، أمس الأول، الميليشيات المسلحة الموالية للنظام التركي إلى فتح جبهات قتال مع قوات الجيش العربي السوري، ودعا السكان إلى حفر ملاجئ بدلاً من النزوح من المنطقة هرباً مما سماه «قصف الجيش».
وقال الجولاني: «بعض الفصائل (الميليشيات) الموجودة في درع الفرات والمنطقة هناك (المناطق التي تحتلها تركيا في الشمال السوري)، بإمكانهم أن يخففوا علينا ويفتحوا عملاً على حلب مثلاً»، معتبراً أن لهذه الميليشيات محاور مع الجيش، وأن تشتيته وفتح أكثر من محور يصب في مصلحة تنظيمه.
وتسيطر الميليشيات المسلحة الموالية لنظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على منطقة في ريف حلب الشمالي تمتد من جرابلس في الريف الشمالي الشرقي إلى عفرين في الريف الشمالي الغربي.
وزعم الجولاني أن قوات الجيش تهدف من خلال عملها العسكري إلى «تهجير» السكان، وحض هؤلاء السكان على حفر الملاجئ، قائلاً: «يجب أن تكون ثقافة جديدة في المنطقة، كل عائلة، كل مجموعة عوائل، تستطيع أن تحفر مكانها وتتحصن فيه كملجأ، يجب أن نتساعد كفصائل، كحكومة (إشارة إلى حكومة الإنقاذ التابعة للنصرة في إدلب)، كدفاع مدني لحفر ملاجئ للناس».
وأضاف: «إذا صارت معركة في مدينة إدلب على سبيل المثال، هناك 700 ألف مدني، تخرج كل مدينة إدلب؟ أما إذا توافرت كل هذه الملاجئ، يتشبث الناس في أرضهم».
وتمكنت قوات الجيش العربي السوري من التقدم في ريف حماة الشمالي حيث سيطرت على العديد من القرى والبلدات أبرزها كفر نبودة وقلعة المضيق.
وكرر الجولاني أن «الخيار العسكري» هو الخيار الوحيد لمواجهة قوات الجيش.
عدد القراءات : 3535

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019