الأخبار |
موفد ألماني يزور إيران بهدف التوسط لخفض التوتر  ترامب: "هواوي" شيء خطير للغاية ويمكن حل مشكلتها كجزء من اتفاقية تجارية مع الصين  ظريف: إيران تسعى دائما لتنمية علاقاتها مع دول المنطقة  الجعفري: سورية ستستمر بالتعاون مع حلفائها في ممارسة واجبها وحقها في حماية مواطنيها من التنظيمات الإرهابية  تسهيلات سورية لمغادرة المدنيين من إدلب  مشيخة قطر تواصل دورها القذر في دعم الارهاب بسورية  ترامب..صيام عن الحرب وإفطار على “خواريف خليجية”  الدفاع الروسية: المسلحون يحاولون منذ الأمس السيطرة على كفر نبودة وتكبدوا خسائر فادحة  قتيلان جراء تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في القائم بالعراق  الأركان الإيرانية: أصابعنا على الزناد ومستعدون بكل حزم لتدمیر المعتدي  الأمم المتحدة: الهجوم على طرابلس يجب أن يتوقف وموقفنا ثابت  البنتاغون : واشنطن تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط  تزايد الزيارات السرية للوفود الأجنبية المفوضة من أمريكا إلى إيران  بومبيو: الصين تشكل خطرا حقيقيا على أمننا  الرئيس الجزائري المؤقت: قلقنا "عميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا  مجلس الشيوخ الأمريكي يقر ميزانية الدفاع لعام 2020  واشنطن: لدينا تقارير تشير إلى استخدام أسلحة كيماوية في هجوم سورية  ترامب: لا أعتقد أن هناك حاجة لإرسال قوات إضافية إلى المنطقة بسبب إيران  السورية للاتصالات: خدمة “FTTH” قريباً في مركزي المزة والمهاجرين  رئيس الوزراء الهندي يتعهد بتوحيد البلاد عقب فوزه الكبير     

أخبار سورية

2018-09-09 03:20:09  |  الأرشيف

14 شهيداً وجريحان من القوى الأمنية في كمين نصبته «أسايش» القامشلي

ارتقى 14 شهيداً وأصيب اثنان آخران «حالتهم حرجة» من القوات الأمنية بمدينة القامشلي في كمين نصبته لهم ميليشيا «الأسايش» الكردية صباح أمس، على حين واصل تنظيم داعش الإرهابي ثأره من «قوات سورية الديمقراطية -قسد». وأكدت مصادر محلية، أن مسلحين من ميليشيا «الأسايش» قاموا بإطلاق النار على 3 سيارات تابعة لقوات أمنية بمدينة القامشلي بالقرب من دوار السياحي على محور طريق عام مركز مدينة القامشلي – الحسكة، خلال توجهها لاستلام نوبة الحراسة من العناصر الموجودين على حاجز دوار «زوره» عند مدخل المدينة من الجهة الجنوبية بشكل اعتيادي، ما أدى لاستشهاد عدد من العناصر وإصابة آخرين. وكشفت المصادر، أن الموقع الذي حصل فيه الاعتداء، كان طريقاً تسلكه الدوريات الأمنية والعسكرية في المدينة بشكل يومي واعتيادي، لافتة إلى اختطاف «الأسايش» لجثامين الشهداء والجرحى من الموقع إلى جهة مجهولة لعدة ساعات قبل أن يتم تسليمهم للمشفى الوطني بالقامشلي.
وفي وقت لاحق من يوم أمس بين محافظ الحسكة جايز الموسى أن ما حصل في القامشلي كان عبارة عن «ملاسنات تطورت لتبادل لإطلاق النار»، نافياً صحة «ما يشاع عن أن الدورية الأمنية كانت تداهم منازل للمدنيين في مدينة القامشلي».
وشدد على أن الاعتداء حصل خلال مرور الدورية المؤلفة من ثلاث سيارات عبر أحد حواجز «الأسايش»، ما أدى «لارتقاء 13 شهيداً وجريح من القوى الأمنية السورية، وسقوط ثمانية قتلى وسبعة جرحى من ميليشيا «الأسايش» الكردية، بحسب ما نقل عنه على صفحات مواقع التواصل.
بدوره بيّن مصدر طبي في الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني، أنه تم استلام جثامين 14 شهيداً، إضافة إلى مصابين اثنين «حالتهما حرجة» حيث تم إدخالهما لغرفة العمليات في المشفى وهم من عناصر القوات الأمنية الذين تعرضت سيارتهم لإطلاق النار من قبل الميليشيات الكردية. وأفادت المصادر المحلية، بأن هناك حالة من التوتر القلق والحذر تسود المدينة، وسط إغلاق المحال التجارية واستنفار وانتشار كثيف لمسلحي الميليشيات الكردية في معظم شوارع المدينة.
في غضون ذلك حاولت «قسد» فرض هيبتها في المناطق الخاضعة لها بالقوة حيث أقدم مسلحوها على قتل شخص في قرية رطلة بريف الرقة الجنوبي الشرقي، من دون معرفة الأسباب، على حين قتل آخر في بلدة البحرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي برصاص أحد مسؤولي «قسد» بعد نشوب مشادة كلامية بينهما بعد اتهام الشخص مسؤولي «قسد» بالعجز عن طرد ما تبقى من داعش في الجيب المتبقي للتنظيم في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وفق نشطاء على «فيسبوك».
في المقابل، تحدث «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، عن اختطاف مسلحين يرجح أنهم من خلايا تابعة لداعش، سيارتين، تابعتين لما يسمى «قوات الدفاع الذاتي» العاملة كقوات خدمة تجنيد إجباري ضمن «قسد» وبعض المعدات اللوجستية، على الطريق الواصل بين بلدة البصيرة وقرية جديدة عكيدات في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ضمن عمليات «الثأر» التي توعد بها التنظيم «قسد». كما أكد «المرصد» أمس، أن التحالف الدولي استقدم خلال الـ24 ساعة الفائتة، مزيداً من الآليات التي تحمل على متنها معدات لوجستية، وعدد من سيارات الهمر الأميركية، حيث وصلت إلى قاعدة السوسة التي تقيمها قوات التحالف الدولي على بعد عدة كيلومترات من البلدة الخاضعة لسيطرة داعش.
مواقع إلكترونية معارضة أكدت بأن حاجز ميليشيا «وحدات الانضباط العسكري» بدعم من «قسد» اعتقلت 50 شاباً من قرية جزرة الميلاج غرب دير الزور بغرض تجنيدهم للقتال بصفوف ميليشياتها، على حين قتل رجل وأولاده الأربعة خلال مداهمة مسلحين يرتدون زي ميليشيات «قسد» العسكري في قرية «الحلو» قرب منطقة «معيزيلة» شمال شرق دير الزور.
وأكدت المواقع أن الأهالي في منطقة «الشامية»، عثروا على مقبرة جماعية تحوي 50 جثة في إحدى فتحات الصرف الصحي لإحدى مدارس حي الهامة في قرية الطيبة على أطراف مدينة الميادين خلال تنظيف المدرسة.
عدد القراءات : 3318
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019