الأخبار |
ظريف: ما فعلته بريطانيا قرصنة بحرية  مقتل 6 مسلحين في غارة لما يسمى التحالف الدولي قرب الحدود العراقية مع سورية  مصدر عسكري تركي: أردوغان سيدرس فكرة شراء مقاتلات "سو 35" من روسيا  بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تعرب عن قلقها تجاه اختفاء عضوة مجلس النواب  الجيش المصري يحبط هجوما انتحاريا على أحد المراكز الأمنية في شمال سيناء  البرلمان الأوروبي: يجب سن عقوبات إضافية ضد مسؤولين في فنزويلا  "إنستغرام" تختبر إلغاء خاصية أساسية في منصتها  نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي غدا الساعة ١٢ ظهرا  المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني يجدد دعم بلاده للمقاومة في لبنان وفلسطين  رئيس حزب جيل جديد: الانتخابات الرئاسية وسيلة مشروعة لبدء تغيير النظام في الجزائر  تلوث الهواء يزيد من خطر الموت بأمراض القلب  6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركها  "روستيخ" الروسية: مستعدون للعمل على توريد "سو - 35" إلى تركيا  بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني  بري: القرار بشأن العمال الفلسطينيين انتهى  الدفاع الروسية تؤكد أنه لا وجود لقوات برية روسية في سورية  التجارة الداخلية تصدر قرار بالزام المستوردين الممولين من المصارف بتسليم 15 % من مستورداتهم بسعر التكلفة  المهندس خميس من شركة تاميكو: الحكومة تولي اهتماماً متزايداً للنهوض بالصناعات الدوائية  غرينبلات: إسرائيل "ضحية للنزاع" مع الفلسطينيين  إيران: إذا لم يكن تصدير النفط آمنا لنا فلن يكون آمنا للآخرين     

أخبار سورية

2018-09-04 03:15:26  |  الأرشيف

حيدر: دول إقليمية ودولية تسعى لتعطيل المصالحات في إدلب

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، أن هناك مساعي إقليمية ودولية لتعطيل مشروع المصالحات في إدلب، مشيراً إلى أن الوزارة تتواصل مع وجهاء وأهالي بعض المناطق في المحافظة لإنجاز تلك المصالحات.
وأكد حيدر أمس، في لقاء مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، بحسب صفحة الوزارة على موقع «فيسبوك»، أن هناك مساعي إقليمية ودولية لتعطيل مشروع المصالحات في إدلب إلى جانب سعيها في تعطيل العمليات العسكرية بتحرير هذه المدينة من الإرهاب. ونوه حيدر إلى أن «هناك تواصلاً مع وجهاء وأهالي بعض المناطق في تلك المنطقة لإنجاز المصالحات ولكن هؤلاء كانوا ومازالوا عرضة للقتل والاغتيالات والخطف كما حصل سابقاً».
وبيّن حيدر، أن لقاء المسؤولين السوريين مع بعض الشخصيات الكردية كانت بهدف إيجاد أرضية مشتركة بالوصول إلى حلول مشتركة بما «يحفظ السيادة الوطنية» وبعيداً عن الرهان بتدخل قوى خارجية.
وأضاف: إن معركة حسم إدلب ستدفع بعض القوى التي تسعى للانفصال ودول إقليمية ودولية معتدية على سورية، للتكيف مع الإنجازات السورية ودفع العملية السياسية بما يخدم مصلحة السوريين. وشدد حيدر على أن إشكاليات عودة المهجرين السوريين هي سياسات الدول المعتدية على سورية والتي مازالت تسعى لاستثمار هذا الملف سياسياً واقتصادياً وإنسانياً.
وبين أن ما تقوم به الدولة السورية من تحرير المناطق وإعادة تأهيل البنى التحتية واتخاذ إجراءات وآليات على المنافذ الحدودية جميعها عوامل تساعد على عودة السوريين من الخارج. وأكد أنه في سياق تحرير منطقة معينة من الإرهاب سواء عبر المصالحات أم عبر العملية العسكرية تتم معالجة ملفات معينة مثل إعادة تأهيل البنى التحتية وتحرير المدنيين وتسوية الأوضاع ومعالجة ملف المفقودين. وبين حيدر أن هناك تنسيقاً دائماً بين الوزارة ومركز «حميميم» للمصالحة، مضيفاً: إن للمركز «قدرة على التواصل المباشرة مع المجموعات المسلحة». وكان حيدر، أكد في أواخر الشهر الماضي في لقاء مع وكالة «الأشيتوبرس» الأميركية، أن الدولة السورية لديها قرار إستراتيجي بتحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب عبر مسارين، إما المصالحات المحلية أو عبر العمليات العسكرية.
 
 
عدد القراءات : 3296
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019