الأخبار |
ترامب: تركيا أرادت شراء صواريخ باتريوت وأمريكا لم تبعها لها  فنزويلا تتصدر مباحثات بومبيو في الأرجنتين والإكوادور والمكسيك والسلفادور  سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطار جيزان السعودي  الجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين ويستهدف مقراتهم بريفي إدلب وحماة برمايات مدفعية وصاروخية دقيقة  استشهاد امرأتين وإصابة 4 أشخاص جراء انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين على طريق المليحة جسرين  تعديل أحكام وقواعد الإعارة والإجازة الخاصة بلا راتب لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات  بريطانيا لن تسلم أسانج لبلد يمكن أن يعدمه!  سان جيرمان يصف عرض برشلونة للتعاقد مع نيمار بالسخيف  أتلتيكو مدريد يطبخ صفقة خاميس على نار هادئة  إنتر ميلان يسعى للتعاقد مع الكولومبي دوفان زاباتا تحسبا لفشل ضم لوكاكو  طهران: مخزوننا من اليورانيوم كاف وقد يتغير وفقا للمنطق السياسي  حزب الشباب للبناء والتغيير: تسليم النفط السوري لإسرائيل "قرصنة دولية"  مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية: مستعدة لتأجيل فترة مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي  انسحاب الإمارات من اليمن.. هل يستفيد منه حفتر؟  هل جاء وقت الاتحادات والنقابات والمنظمات؟.. مطالبات بحجب الثقة عن المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين ..؟!  "ابن سلمان" يظل وحيداً في اليمن بعد رحيل الإمارات.. هل ستجبره الهزائم المتتالية على التفاوض؟  ترامب: أمريكا لا تسعى لتغيير النظام في إيران  استقالة لاغارد من منصب مدير صندوق النقد الدولي  الولايات المتحدة ستساعد الحلفاء في مكافحة "التضليل الروسي"     

أخبار سورية

2018-09-03 14:32:30  |  الأرشيف

الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وايران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق له.
 
وتناولت المشاورات خلال اللقاء مستجدات الأوضاع في سورية والمنطقة إضافة إلى القضايا المطروحة على جدول أعمال اجتماع القمة الثلاثي الذي يضم روسيا وإيران وتركيا المزمع عقده في إيران خلال الأيام المقبلة وكان هناك تطابق في وجهات النظر حول مختلف القضايا.
 
وأكد الرئيس الأسد والوزير ظريف أن الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وطهران لن تثني البلدين عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما وأمن واستقرار المنطقة بأكملها.
 
وأشار الجانبان إلى أن لجوء هذه الدول لسياسة التهديد وممارسة الضغوط على الشعبين السوري والإيراني يعبر عن فشل هذه الدول في تحقيق المخططات التي كانت قد رسمتها للمنطقة بعد أن وقفت في وجهها سورية وإيران.
 
وأعرب الرئيس الأسد والوزير ظريف عن ارتياحهما للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات وتم الاتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق على الأصعدة كافة وخاصة في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية المتسارعة.
 
حضر اللقاء وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران والدكتور شفيق ديوب مدير إدارة آسيا في الوزارة كما حضره من الجانب الإيراني حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الشؤون الخارجية وسفير إيران في دمشق.
 
وفِي السياق ذاته بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع الوزير ظريف أهمية المضي بتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المستمر بين البلدين في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادي منها.
 
وتم التطرق إلى ضرورة إشراك القطاعين العام والخاص من كلا الجانبين في تطوير اقتصاد البلدين وإقامة مشاريع مشتركة بما يحقق مصالح الجانبين.
 
كما التقى المعلم اليوم ظريف والوفد المرافق وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات السياسية والميدانية في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب وفي ضوء الاتصالات والتحركات السياسية الجارية مؤخراً تحضيرا للقمة الثلاثية لضامني عملية أستانا التي ستعقد في طهران.
عدد القراءات : 3401
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019