الأخبار |
عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية الاحتلال  ترامب: آمل ألا نخوض حربا مع إيران وأي حرب معها لن تدوم طويلا  ترامب يصف ألمانيا بأنها شريك "فاشل"  نيمار يُمهل سان جيرمان قبل السيناريو البديل  راعي بوجبا يقربه من يوفنتوس  رويز يتفادى رغبة ريال مدريد  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة  روحاني: لا نريد حرباً في المنطقة ولكن حدودنا خط أحمر  مساعد الرئيس الروسي.. لقاء بوتين وترامب مقرر يوم 28 يونيو/ حزيران  لافروف: واشنطن تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية ما يطيل الأزمة فيها  البيان الختامي لمؤتمر الأحزاب العربية بدمشق يندد بالحصار الأمريكي الظالم على سورية: عدوان صريح  واشنطن: أنجزنا 90% من الاتفاق التجاري مع الصين  آل نهيان: الهدف من حشد "تحالف دولي" في الخليج هو حماية الممرات البحرية والسفن  بكتيريا تستوطن مقلة العين قد تقضي على العمى  "هواوي" تطلق أول هاتف 5G قابل للطي قريبا  نظام غذائي يخفض خصوبة الرجال بمن فيهم الأصحاء !  وزير الزراعة أمام مؤتمر فاو: الإرهاب في سورية أعاق تطوير الزراعة  المفوضية الأوروبية: الاتحاد يعمل ما بوسعه لاستمرار معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى مع روسيا  المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية: سنزيح الستار قريبا عن أحدث صناعاتنا الحربية     

أخبار سورية

2018-08-17 05:22:45  |  الأرشيف

دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية

“رايات حمراء للغرب”، عنوان مقال يفغيني ساتانوفسكي، في “كوريير” للصناعات العسكرية، حول ضرورة إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في سوريا، والبحث عن طريقة.
وجاء في المقال: تشعر روسيا بالقلق إزاء الوضع في مخيم “الركبان” للاجئين، حيث يعيش في ظروف صعبة حوالي 60 ألف إنسان، وهناك يختبئ الإرهابيون. دعت روسيا مرارا الولايات المتحدة لمغادرة أراضي سوريا، بما في ذلك التنف. لقد أصبحت تصفية هذا المعسكر وقاعدة الأمريكيين أساسا لمهمة التطهير النهائي لهذه المنطقة من معاقل مقاومة المقاتلين الذين لا يقبلون حلولا وسط.
يقوم منطق إجراءات موسكو على الأمل في أن يتبع الأمريكيون أو الأردنيون طريق الأتراك في حلب والغوطة الشرقية ويعطون الأوامر للخاضعين لسيطرتهما لمغادرة هذه المنطقة. وقد تولدت الآمال بعد موافقة عمان على حل وسط أثناء تصفية منطقة خفض التصعيد في درعا والقنيطرة.
لكن الأردنيين وافقوا على ذلك، لأن الولايات المتحدة لم تكن لديها أي فرصة ورغبة في التدخل في الوضع ومنع تطهير هذه المنطقة…
وفي وقت سابق، اتهم ممثلو وزارة الدفاع الأمريكية السلطات السورية بأنها تسيطر بشكل سيئ على الوضع في الصحراء، ما يسمح لجماعة تنظيم الدولة بالظهور في منطقة التنف. نلاحظ أن محاولة ربط نشاط تنظيم الدولة بوجود جيوب مقاومة مؤيدة لأمريكا في التنف تبدو ممجوجة. فقد ارتبط نشاط أنصار داعش بعملية القوات الحكومية التي استهدفت معاقلهم في السويداء والقنيطرة.
رصد طيارو الجيش السوري حركة مجموعات صغيرة من المسلحين تتجه من التنف نحو البوكمال… وهذا أمر منطقي، حيث يوجد خلف “البوكمال” مباشرة، على الجانب الآخر من الفرات، “جيب” آخر لتنظيم الدولة على الحدود العراقية.
وفي عموم الأحوال، فإن الجهود المبذولة لتطبيق نموذج درعا في التنف لن تؤدي إلى نتيجة. الخيار الأفضل في هذه الحالة هو محاصرة هذه المنطقة مع إعادة توجيه متزامن للجهود العسكرية لاجتياح “جيوب”التنظيم، التي تطل على تدمر. إذا لم يكن هناك مكان يتراجع إليه الدواعش، فسوف يضطرون إلى مهاجمة المواقع الأمريكية أو يحاولون عبور الحدود الأردنية، وفي كلتا الحالتين يدخلون في مواجهات مع الأمريكيين والأردنيين.
 
عدد القراءات : 3515
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019