الأخبار |
مؤشرات على تشكيل قوات رديفة للجيش في البوكمال … ضبط مقر عمليات لـ«داعش» ببادية دير الزور  ترامب والكونغرس والانتخابات الرئاسية 2020.. بقلم: دينا دخل الله  أفكار أميركية لـ«ورشة المنامة»: علاماتنا التجارية ستسهّل «صفقة القرن»!  رسائل صاروخية بلا توقيع: واشنطن تتهيّب وطهران تتفرّج  أميركا متخوّفة من ضرب مصالحها: مبادرة أوروبية في ربع الساعة الأخير  لقاء «مُطوّل» يجمع ترامب مع شي الأسبوع المقبل  قوات الاحتلال تعتقل ثمانية فلسطينيين بالضفة الغربية  هونغ كونغ... بُعدٌ آخر لحرب واشنطن وبكين  المتحدثة باسم البيت الأبيض: إطلاع ترامب على تفاصيل ضربة صاروخية على السعودية  الحرس الثوري يعلن إسقاط طائرة "تجسس" أمريكية مسيرة دخلت المجال الجوي الإيراني  ريابكوف: واشنطن مستمرة في لعبة استعراض العضلات مع إيران  عبد اللهيان: العلاقات الإيرانية الروسية استراتيجية  الخارجية الإيرانية تحذر من تكرار انتهاك مجالها الجوي  الإدارة المحلية تتسلم 100 باص نقل داخلي مقدمة من الصين  شمخاني: سندافع عن أجواء بلادنا وحدودنا بكل قوة  ريابكوف : واشنطن لم تحدد مقترحاتها لإبرام اتفاق أوسع من خطة العمل الشاملة  محكمة تركية تصدر 24 حكما بالسجن مدى الحياة في حق "قادة" الانقلاب الفاشل  الحرس الثوري الإيراني: الطائرة المسيرة أغلقت أجهزة التتبع  ماي تشعر بخيبة أمل لقرار وقف تصدير السلاح إلى السعودية     

أخبار سورية

2018-08-16 04:21:48  |  الأرشيف

"الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي

زعم رئيس المكتب السياسي لما يسمى "لواء المعتصم - الجيش الحر" الإرهابي مصطفى سيجري أمس، أنهم جاهزين لإنهاء ملف جبهة النصرة في إدلب خلال فترة قصيرة جداً، "إلا أن هناك من يقف عائقاً أمام ذلك ويقوم بإيقاف الدعم عن كل فصيل يرد على اعتداءاتها".
الإرهابي "سيجري" وفي تغريدة له على حسابه الخاص في "تويتر"، قال أن الجهات الدولية المتنفذة في سورية " لا يوجد جدّية لها حول إنهاء ملف النصرة، حيث تقوم بإيقاف دعم كل فصيل يسعى لرد اعتداءات النصرة وطردها من المنطقة، بينما الدعم مازال يتدفق للنصرة.
مشيراً إلى أن التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة والنصرة وداعش من أهم الشركات الإستثمارية، ومعظم الجهات المتنفذة في سورية تعتبر المالك الأصلي للأسهم الأكثر ربحية، مضيفاً بأن بقاء هذه التنظيمات مرتبط بتحقيق المكاسب المرجوة، ولن يسمح لأيّ قوة محلية أن تنهيها.
حيث أبدى "سيجري" استعداد ما يسمى "الجيش الحر" إنهاء ملف النصرة عسكرياً شريطة الحصول على ضمانات دولية بأن لا يتم الهجوم على إدلب أو أي من مناطق سيطرتهم.
تصريحات الإرهابي "سيجري"، تأتي بالتزامن مع استكمال الجيش العربي السوري وصول قواته إلى ريف إدلب تمهيداً لبدء معركة مرتقبة هدفها تحرير مدينة إدلب وريفها من التنظيمات الإرهابية المدعومة جميعها من نظام رجب طيب أردوغان في تركيا، إضافةً إلى تزامنها مع تصريحات "مثيرة للجدل" لوزير خارجية أردوغان أول أمس حين قال، أنه "يجب فصل الإرهابيين عن المعارضين المعتدلين في إدلب"، والتي اعتبرتها التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب أنها انقلاباً تركياً عليهم.
عدد القراءات : 3465
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019