الأخبار العاجلة
  الأخبار |
السلطات المصرية تقتل مسلحا وتعثر بحوزته على أسلحة "خطيرة"  علماء.. تناول الباراسيتامول خلال فترة الحمل يمكن أن يؤدي إلى اضطراب سلوك الأطفال  إعلام أمريكي: خامنئي أمر بتنفيذ "هجوم أرامكو" من هذه القاعدة الجوية ووضع شرطا  أول تعليق من نتنياهو على رفض غانتس عرض تشكيل حكومة ائتلافية  قوى "التغيير" في السودان تطالب بمحاسبة رموز النظام السابق عبر مسيرات حاشدة  الدفاع الروسية تكشف سبب فشل منظومة "باتريوت" في صد هجوم "أرامكو"  نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق  إيران تجدد دعوتها لانسحاب القوات الأجنبية الموجودة في سورية دون موافقة الحكومة السورية  وزير الدفاع اللبناني: "الهجوم الإسرائيلي بالطائرات المسيرة في آب الماضي كان يستهدف تنفيذ اعتداء وليس مجرّد جمع معلومات  الخارجية الإيرانية: السعودية بلد مهم لا نسعى لتجريده من دوره  مستشار روحاني: المؤتمر الصحفي للتحالف العربي كارثة إعلامية  الكشف عن السعة الحقيقية لبطاريات "آيفون" الجديد  فيتو روسي صيني ضد مشروع قرار بلجيكي ألماني كويتي حول إدلب  الجعفري: دول دائمة العضوية في مجلس الأمن تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية  مسؤولة تركية: ترامب بات يتفهم سبب شراء أنقرة منظومة "إس-400" الروسية  بعد اتهامات السعودية... إيران تهدد بـ"حرب شاملة" في حال توجيه ضربة عسكرية إليها  الجيش اليمني يقضي على عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجةوالجوف  منتخب سورية لكرة القدم يتقدم مرتبتين على لائحة التصنيف الدولي  حبوب منع الحمل تزيد خطر الإصابة بمرض مزمن  تعرّف على هواتف "نوكيا" الجديدة     

أخبار سورية

2018-08-16 03:43:31  |  الأرشيف

طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟

قبل أسابيع قليلة كان من المتوقع أن تكون معركة إدلب بعيدة نسبياً عن معركة درعا، خصوصاً أنه كان من المفترض أن ترتبط بتسوية كاملة مع الجانب التركي، غير أن تبدلات عديدة أدت إلى إقتراب معركة الحسم في محافظة إدلب إلى حدّ بدء التمهيد الناري حتى قبل إنتهاء معركة الجنوب السوري بشكل النهائي حيث لا يزال الجيش السوري يقاتل في آخر جيب لـ”داعش” في السويداء.
قبل يومين بدأ التمهيد الجوي الكثيف الذي يستهدف بشكل رئيسي محاور قد تكون محاور تقدم للجيش السوري بإتجاه عمق المحافظة، إضافة إلى إستهداف خطوط الدفاع الأولى والدشم الرئيسية وغرف العمليات.
وتتوقع مصادر ميدانية أن تستمر عمليات التمهيد بين أيام وشهر، وذلك لتهيئة الجبهة لعمليات التقدم البرّي الذي من المتوقع أن تشارك فيها أعداد كبيرة من الجنود السوريين نظراً لوجود عدد كبير من المقاتلين المعارضين ومقاتلي جبهة “تحرير الشام” في المحافظة، إذ وصلت التقديرات أن في المحافظة نحو 40 ألف مقاتل.
من المحتمل البدء بعملية التقدم عبر محاور عدّة، أهمها محور جسر الشغور، لكن الأمر يفرض التقدم أولاً السيطرة على ما تبقى من ريف اللاذقية الشمالي وتحديداً بلدة كباني وتلالها الإستراتيجية، لأن هكذا سيطرة ستؤمن السيطرة السريعة على مدينة جسر الشغور وعلى سهل الغاب وتالياً التقدم بإتجاه عمق محافظة إدلب عبر تلك الجبهة.
وترجح المصادر أن تختار دمشق هذه الجبهة نظراً لحساسيتها وقربها من محافظة اللاذقية.
لكن إلى جانب جبهة الجنوب الإدلبي هناك جبهات أخرى يمكن التقدم منها بإتجاه عمق إدلب، فمثلاً يمكن للقوات السورية التقدم من حلب وتحديداً عبر ريفها الغربي والسيطرة على تلة العيس مما يتيح لها السيطرة بالنار على اوتوستراد حلب – إدلب وقطعه، ولاحقاً إستهداف سراقب وتغطية التقدم البري إليها مما يجعل القوات المتقدمة في عمق المحافظة.
وتلفت المصادر إلى أنه من الممكن التقدم أيضاً من ريف حماة، بإتجاه خان شيخون ومن ثم معركة النعمان، شرط تحييد القوات المعارضة في كل من مورك والقرى المحيطة بها، نظراً لوجود قوة كبيرة للمسلحين في تلك القرى قد تساعد في الدفاع عن كامل قرى ريف حماة.
وترى المصادر أن العمل على فتح المعركة في إدلب يطرح علامات إستفهام حول صعوبة إجراء تسويات، خصوصاً أنه لم يعد هناك مناطق يمكن للمسلحين الإنسحاب إليها عبر الباصات في حال تم الإتفاق معهم على وفق النار أو دخول الجيش السوري من دون معارك.
لكن المصادر لا تنفي حصول تسويات في بعض القرى والمدن، غير أنها أقرب إلى المصالحات في حين أن مدن أخرى ستشهد معارك ضارية وصعبة على الطرفين بإعتبار أن لا إمكانية للإنسحاب لبعض الفصائل المسلحة وخاصة التي يقاتل في صفوفها مقاتلين أجانب.
 
عدد القراءات : 3444
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019