الأخبار |
مقاتلة "سو 30" تابعة لسلاح الجوي الفنزويلي تعترض طائرة أمريكية  وزير الداخلية التركي.. الحكومات الأوروبية لن تستطيع الصمود 6 أشهرفي حال فتحت أنقرة أبوابها أمام المهاجرين وسمحت لهم بالعبور  مقتل 10 أشخاص على الأقل في تفجير استهدف نقطة تفتيش أمنية في الصومال  وزير الخارجية التركي: أنقرة ستلبي حاجاتها من مكان آخر إذا رفضت واشنطن إعطاءها مقاتلات "إف 35"  "ذا صن": بريطانيا تدرس إرسال غواصة ذرية إلى الخليج  حصيلة ضحايا فيضانات الهند ونيبال وبنغلاديش تتجاوز الـ300 قتيل  تركيا: لا نعتزم إرسال مزيد من السفن إلى شرق المتوسط  وفاة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو  أحكام بإعدام 17 جاسوس يعملون لصالح الاستخبارات الأميركية في إيران  المعارضة السودانية تؤكد سعيها لترتيب عملية سلام شاملة في الفترة الانتقالية  حزب "خادم الشعب" يتجه لاكتساح الانتخابات البرلمانية في أوكرانيا  كيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟  جيش حفتر يبدأ هجوما واسعا لاقتحام العاصمة الليبية  الائتلاف الحاكم في اليابان يتصدر انتخابات "الشيوخ" دون إحراز أكثرية دستورية  الأمن الروسي يلقي القبض على إرهابي يرتدي حزام ناسف  ظهور التجاعيد على الجبين بعد سن الثلاثين قد يشير إلى أمراض القلب والكبد  تركيا تهدد بشن عملية عسكرية شرق الفرات  آبي: سنبذل قصارى الجهد لتخفيف التوتر بين واشنطن وطهران قبل الانضمام لأي تحالف بحري في الخليج  إصابة 4 مدنيين بجروح بينهم طفل جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على السقيلبية  "تايمز": سلطات جبل طارق عدلت قانونها الخاص بتطبيق العقوبات قبل 36 ساعة من احتجاز الناقلة الإيرانية     

أخبار سورية

2018-08-13 03:48:52  |  الأرشيف

قيادات النصرة في إدلب تترك “العجيان” لمصيرهم بزعم “الحج”

كشفت مصادر إعلامية وأخرى في تنسيقييات المجموعات الإرهابية التابعة لجبهة النصرة في إدلب، عن “خروج” معظم القيادات الأجنبية من المدينة وإدلب إلى السعودية بحجة “أداء فريضة الحج”، وذلك بالتزامن مع وصول قوات الجيش العربي السوري تدريجياً إلى محيط مدينة إدلب.
وكانت مصادر إعلامية قالت أمس السبت، أن “أبو يقظان المصري” ومجموعة من قيادات جبهة النصرة في إدلب وشمال حماة، خرجوا عبر تركيا إلى السعودية بزعم أداء “فريضة الحج”، إلا أن مصادر أهلية في مدينة إدلب كشفت لشبكة عاجل الإخبارية اليوم الأحد، أنه ومنذ أسبوع تفاجأت بعض الفصائل الإرهابية بدخول قياداتها إلى تركيا بزعم “الحج”، قبل أن تبدأ القيادات الأجنبية باللحاق بها إلى تركيا على أن ييتجمعوا هناك قبل مغادرتهم إلى السعودية لأداء فريضة الحج.
المصادر لفتت إلى أن الفصائل الإرهابية تعيش حالة من التخبط وصل مع بعضها بالتهديد بتسليم سلاحها للجيش العربي السوري في حال تُركت لوحدها تُجابه “الجيش الجرار” الذي بدا بالوصول إلى تخوم المدينة وريفها، في حين أكدت المصادر أن هناك فصائل “لم تسمّها” بدأت بالغعل بالتواصل مع الجيش السوري عبر الروس، تمهيداً لتسليم سلاحها والإنضمام إلى صفوف الجيش لقتال التنظيمات “المتشددة” في الشمال السوري، بسبب “هروب القيادات الأجنبية من جبهات القتال وتركها للصغار”، حسبما جاء بالمعلومات.
وبدأت وحدات الجيش السوري بالوصول تدريجياً إلى الشمال السوري، تمهيداً لبدء عملية عسكرية واسعة سيكون هدفها الرئيسي مدينة إدلب، إلا أن تحوّل الجبهة هناك إلى مجمع للفصائل الإرهابية بكافة أنواعها وانتماءاتها، قد يدفع الجيش السوري لفتح أكثر من محور اشتباك ابتداءاً من ريف حماة الشمالي، وليس انتهاءاً بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، أو ريف حلب الغربي.
وقبل أيام، ألقت مروحيات عسكرية تابعة للجيش العربي السوري قصاصات ورقية على أجزاء من محافظة إدلب، شمال غربي البلاد، داعية فيها السكان إلى المصالحة الوطنية، على غرار ما حصل في مدن سورية أخرى.
ونشر ناشطون حينها نسخة من المنشورات التي جاء فيها: “الحرب اقتربت من نهايتها، التعاون معنا يخلصكم من تحكم المسلحين الإرهابيين بكم ويحافظ على حياتكم وحياة أسركم. آن الأوان لوقف سفك الدماء والخراب. عليكم الانضمام للمصالحة المحلية كما فعل كثيرون من أهلنا في سورية”.
المنشورات الموقعة من قيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، تضمنت أيضاً صوراً لسورية قبل وبعد الحرب مع تعليق يقول هكذا كانت سورية قبل الإرهاب.
في حين نقلت وكالة إباء الإخبارية الذراع الإعلامي لتنظيم “هيئة تحرير الشام” المرتبطة بتنظيم القاعدة، أن المنشورات أسقطت فوق بلدات تفتناز وكفريا وبنش.
وبعدها بيوم، بدأ سلاح الجو السوري بالإغارة على مواقع وتحصينات جبهة النصرة التي تسيطر على مدينة إدلب وريفها، حيث نعت بعدها تنسيقيات الفصائل الإرهابية عشرات القتلى من المسلحين الذي استهدفتهم الغارات بشكل مركّز.
عاجل
عدد القراءات : 3402
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019