الأخبار |
ظريف يهنئ جونسون ويؤكد أن ​طهران​ لا تسعى للمواجهة لكنها ستحمي مياه الخليج  أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني .. "صفقة القرن" فاشلة ولا يمكن تطبيقها  رئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي  وزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمال  علامات تدل على ارتفاع معدل السكر في الدم حتى إن لم تكن مصابا بالمرض المزمن  مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية.. "صفقة القرن" فشلت قبل أن تتشكل  أولى علامات الحصى في الكلى  الرياض: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكا للقانون الدولي  كشف عقوبة "كونميبول” المحتملة ضد ميسي  كيف تطيل عمر البطارية على هاتف "أندرويد"؟  يوفنتوس يستغل توتر علاقة سان جيرمان مع "البارسا" للانقضاض على نيمار  بومبيو: واشنطن تأمل باستئناف المفاوضات مع بوينغ يانغ في غضون أسبوعين  الرئاسة الأفغانية ترد على تصريحات ترامب بشأن "محوها من على وجه الأرض"  إيران ترد على إعلان أمريكا بناء تحالف دولي لحراسة مضيقف هرمز  سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعودي  الدفاع الروسية: قاذفاتنا لم تنتهك حدود أي دولة عند تحليقها فوق بحر اليابان  واشنطن تفرض عقوبات على شركة طاقة صينية بسبب انتهاكها للقيود المفروضة على قطاع النفط الإيراني  عرض خيالي لإقناع مبابي بتجديد تعاقده مع باريس سان جيرمان  جونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية     

أخبار سورية

2018-09-04 03:15:26  |  الأرشيف

حيدر: دول إقليمية ودولية تسعى لتعطيل المصالحات في إدلب

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، أن هناك مساعي إقليمية ودولية لتعطيل مشروع المصالحات في إدلب، مشيراً إلى أن الوزارة تتواصل مع وجهاء وأهالي بعض المناطق في المحافظة لإنجاز تلك المصالحات.
وأكد حيدر أمس، في لقاء مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، بحسب صفحة الوزارة على موقع «فيسبوك»، أن هناك مساعي إقليمية ودولية لتعطيل مشروع المصالحات في إدلب إلى جانب سعيها في تعطيل العمليات العسكرية بتحرير هذه المدينة من الإرهاب. ونوه حيدر إلى أن «هناك تواصلاً مع وجهاء وأهالي بعض المناطق في تلك المنطقة لإنجاز المصالحات ولكن هؤلاء كانوا ومازالوا عرضة للقتل والاغتيالات والخطف كما حصل سابقاً».
وبيّن حيدر، أن لقاء المسؤولين السوريين مع بعض الشخصيات الكردية كانت بهدف إيجاد أرضية مشتركة بالوصول إلى حلول مشتركة بما «يحفظ السيادة الوطنية» وبعيداً عن الرهان بتدخل قوى خارجية.
وأضاف: إن معركة حسم إدلب ستدفع بعض القوى التي تسعى للانفصال ودول إقليمية ودولية معتدية على سورية، للتكيف مع الإنجازات السورية ودفع العملية السياسية بما يخدم مصلحة السوريين. وشدد حيدر على أن إشكاليات عودة المهجرين السوريين هي سياسات الدول المعتدية على سورية والتي مازالت تسعى لاستثمار هذا الملف سياسياً واقتصادياً وإنسانياً.
وبين أن ما تقوم به الدولة السورية من تحرير المناطق وإعادة تأهيل البنى التحتية واتخاذ إجراءات وآليات على المنافذ الحدودية جميعها عوامل تساعد على عودة السوريين من الخارج. وأكد أنه في سياق تحرير منطقة معينة من الإرهاب سواء عبر المصالحات أم عبر العملية العسكرية تتم معالجة ملفات معينة مثل إعادة تأهيل البنى التحتية وتحرير المدنيين وتسوية الأوضاع ومعالجة ملف المفقودين. وبين حيدر أن هناك تنسيقاً دائماً بين الوزارة ومركز «حميميم» للمصالحة، مضيفاً: إن للمركز «قدرة على التواصل المباشرة مع المجموعات المسلحة». وكان حيدر، أكد في أواخر الشهر الماضي في لقاء مع وكالة «الأشيتوبرس» الأميركية، أن الدولة السورية لديها قرار إستراتيجي بتحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب عبر مسارين، إما المصالحات المحلية أو عبر العمليات العسكرية.
 
 
عدد القراءات : 3296
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019