الأخبار |
سورية و"صفقة القرن".. بقلم: د.خلود أديب  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  غليان جبهات «جيب إدلب» يحيي سيناريوات «ما قبل سوتشي»  «الإدارة الذاتية» تخطب ودّ العشائر: إخراج محتجزين من الهول  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  سناتور أمريكي: اتهامات واشنطن لأسانج تهديد خطير لحرية الصحافة  الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة (التكافل والتراحم)  مقتل عراقيين اثنين وإصابة آخرين بهجوم إرهابي في صلاح الدين  عشرات الإصابات جراء اعتداء الاحتلال شمال القدس المحتلة وغرب جنين  جنتي: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران  ضابط إسرائيلي: قمنا باغتيال سمير القنطار في سورية  ماي تعلن نيتها الاستقالة من منصب رئيسة حزب المحافظين البريطاني يوم 7 يونيو  عبد اللهيان يدعو الأوروبيين لتنفيذ التزاماتهم حيال الاتفاق النووي  المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: لن تكون هناك مفاوضات مع أمريكا  واشنطن: المحادثات بين ممثلي غوايدو ومادورو لا تعني تنازلا من المعارضة  يازجي يبحث مع مسؤولين في الصحة العالمية ونظيره الكوبي تعاوناً لبناء مشفى أورام تخصصي  ظريف: إيران سترى نهاية ترامب بينما لن يرى ترامب نهاية إيران أبدا  الكرملين: قيادة ماي للحكومة البريطانية جاءت في فترة صعبة من العلاقات الروسية البريطانية  في موسم الامتحانات ..استعدادات عائلية مكثفة لتوفير الأجواء الدراسية     

أخبار سورية

2018-09-03 10:45:02  |  الأرشيف

المركزي: قادرون على تعزيز الليرة إلى 200 للدولار

أكد حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام، أن المركزي قادر على خفض سعر صرف العملة الأمريكية لتصل إلى 200 ليرة، وذلك من نحو 450 ليرة للدولار حاليا في الأسواق.
 
وقال درغام، خلال اجتماع مع أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة حلب: "هناك تجار حرب اغتنوا والعملة السورية أصبحت لديهم تلالا، لذلك أقول لا يجوز لي وأنا قادر على خفض قيمة الدولار إلى 200 ليرة أن أسمح لهؤلاء بمضاعفة القوة المالية الضاربة لديهم مرتين ومهما كان عددهم كبر أم صغر، ولا يجوز لأغنياء الحرب الذين بات يملك أحدهم 100 مليون ليرة أن أمنحه هدية 100 مليون ليرة أخرى بقرار منّا". وأضاف درغام، أنه لا يجوز عمل أي تخفيض رأفة بالمواطنين والعمال والموظفين.
 
وخلال الاجتماع تساءل أعضاء في الغرفة عن دور المصرف لتخفيف العبء على المواطنين وتخفيض الأسعار، فأشار درغام إلى أنه يجب التفكير برواتب مقبولة للمواطنين، بدلا من منحهم قروضا سكنية بمبالغ ضخمة.
 
وأوضح أن سعر المنزل الآن يبلغ 20 مليون ليرة سورية كحد أدنى، وعندما يكون راتب المواطن 30 ألف ليرة، فهذا يعني أن قسط المنزل الشهري هو 100 ألف ليرة، وبموجب القانون ممنوع الحسم من راتب الموظف أكثر من 30%، وبهذه الحالة يجب أن يكون راتب الموظف الشهري 300 ألف ليرة ليستطيع الحصول على منزل، لذلك يجب العمل على التفكير بزيادة رواتب مقبولة.
 
يشار إلى أن سعر صرف العملة السورية يبلغ الآن في السوق السوداء 450 ليرة للدولار، بعدما كانت عند 50 ليرة قبل الحرب.
عدد القراءات : 2495
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019