الأخبار |
بعد تحرير حلب.. هذا مصير الارهابيين ومن يراهن عليهم  عادل عبد المهدي يحذر من دخول العراق في فراغ دستوري جديد  الصحة العالمية تتحدث عن احتمالية أن يكون "كورونا" مجرد "سلاح بيولوجي"  أبرز الحلول العملية لمواجهة "صفقة القرن".. هل سيتمكن الفلسطينيون من إفشال جميع مخططات "ترامب" و"نتنياهو"؟  سورية.. نعي «أطلسي» لمسارَي «سوتشي» و«أستانا» في مجلس الأمن  مقتل 8 أشخاص على الأقل في حادثتي إطلاق نار قرب مدينة فرانكفورت الألمانية  إيران.. «المحافظون» إلى السباق موحّدين: خسارة «الإصلاحيّين» مضمونة  كورونا.. فيروس وأشياء أخرى.. بقلم: محمد خلفان الصوافي  تقدّم في المفاوضات: حكومةٌ مكتملةٌ بعد أيام في العراق؟  ترامب يعين السفير الأمريكي لدى ألمانيا مديرا للاستخبارات الوطنية  ما هي احتمالات مواجهة ساندرز وترامب في الانتخابات الرئاسية؟  واجه تصعيد نظام أردوغان في سراقب وعزز نقاطه بمحاور التصعيد المحتملة … الجيش يرد على الاستفزازات التركية غرب حلب ويدك الإرهابيين في دارة عزة والأتارب  أنباء عن توتر بينها وبين مرتزقتها … قوات الاحتلال التركي تنسحب من قرى بريف تل تمر  صراع جديد في الإستابلشمنت الأميركي!.. بقلم: دينا دخل الله  هل تم التوصل إلى حل بين الشركة الروسية وعمال مرفأ طرطوس؟  إصابة اثنين من المارة في انفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة المرجة بدمشق  روسيا تدعو تركيا لإيقاف دعمها للإرهابيين وتزويدهم بالأسلحة  تبون: الجزائر وسيط صادق أمين ومستعدة للوساطة لوقف إطلاق النار في ليبيا  إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه”!!  انتخابات في غرفة صناعة دمشق وريفها: الحلاق أميناً للسرّ والمولوي خازناً     

نجم الأسبوع

2015-03-02 01:39:41  |  الأرشيف

شاكر الفحام... سياسي ومربي

ولد الدكتور شاكر الفحام في مدينة حمص عام 1921, تلقى علومه الابتدائية وقسطاً من الثانوية في مدارسها, ثم انتقل إلى دمشق لإكمال الدراسة الثانوية عين في العام 1941 مدرساً مؤقتاً في إحدى قرى الجولان ثم أوفد إلى القاهرة لدراسة الأدب العربي في جامعاتها وبقي هناك حتى نال الإجازة ثم عاد إلى دمشق وأخذ يدرس فيها العربية وآدابها.
وفي العام 1957 عاد ثانية إلى القاهرة لمتابعة دراسته العليا وعند عودته عين مدرساً للأدب العربي في كلية الآداب بجامعة دمشق ثم وقع عليه الاختيار ليكون سفيراً في الجزائر حيث مكث أربع سنوات.
وفي العام 1968 عاد إلى دمشق وعين رئيساً للجامعة مدرساً فيها.
وفي العام 1970 اختير وزيراً للتعليم العالي ولبث في منصبه حتى أيلول عام 1973 حيث عين وزيراً للتربية وبقي في هذا المنصب حتى كانون الثاني من عام 1978, وعين خلال ذلك عضواً في مجمع اللغة العربية بدمشق ثم اختير في العام 1977 نائباً لرئيس المجمع, وفي العام 1993 انتخب رئيساً له خلفاً للدكتور حسني سبح وكان قد اختير أيضاً عضواً في المجلس الاستشاري للموسوعة الفلسطينية عام 1971 وكذلك اختير عضواً مؤازراً في المجمع العلمي العراقي عام 1971 واختير مراسلاً في المجمع العلمي الهندي عام 1976 وعضواً في المجلس الاستشاري لمعهد المخطوطات العربية عام 1977 ورئيساً للجنة الإشراف على مجلة دراسات تاريخية مابين 1980- 1984 ومديراً عاماً لهيئة الموسوعة العربية بدمشق من 1981- 1994 كما انتخب عضو شرف في مجمع اللغة العربية الأردني عام 1984 وأميناً عاماً مساعداً لاتحاد المجامع اللغوية العربية في العام 1990.
وفاز بجائزة الملك فيصل في الأدب العربي عام 1998 إضافة لمشاركته في كثير من اللجان والندوات والمؤتمرات والمجالس والمنظمات الوطنية والعربية والدولية والأدبية واللغوية والتربوية والثقافية, ومن مؤلفاته:
- الدلائل في غريب الحديث.
- تحقيق ديوان الفرزدق.
- مختارات من شعر الأندلس.
- نظرات في شعر بشار بن برد.
- كتاب اللامات لأبي الحسين أحمد بن فارس- تحقيق.
عدد القراءات : 9948

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020