الأخبار |
قوات العدوان السعودي تواصل خرق وقف إطلاق النار في الحديدة  تقرير: دول أوروبية ترى أن روسيا تتجه لحسم معركة إدلب  الكرملين: إعلان أوكرانيا الإفلاس شأن داخلي  «إسرائيل» تستشعر حرباً إقليمية فَتَقلقُ من حزب الله.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  أملت في أن يعود الأمن والاستقرار والسلم إلى سورية … «حماس» تتبنى موقف دمشق من المعارضة والإرهابيين  أو ليس عيد الفطر بقريب.. بقلم:رفعت إبراهيم البدوي  خارجية كورية الديمقراطية: بولتون شخص متعصب للحروب  تزايد الأنباء عن مفاوضات بين «قسد» ونظام أردوغان!  الانتخابات الأوروبية.. تقدم اليمين في فرنسا واليونان وحزب "بريكسيت" في بريطانيا  ترامب: أمريكا لا تهدف لتغيير النظام في إيران  لافروف : زيادة واشنطن القوات العسكرية في الشرق الأوسط سيؤدي إلى مخاطر جديدة  ترامب: أمريكا لا تهدف لتغيير النظام في إيران  العراق.. إحباط محاولة إدخال سيارة مفخخة إلى بغداد  لافروف يشيد باقتراح إيران توقيع معاهدة عدم اعتداء مع دول الخليج  فرنسا تعلن إلقاء القبض على مشتبه به في تنفيذ هجوم في ليون  العثور على مشفى ميداني لإرهابيي (الخوذ البيضاء) يحتوي معدات ألمانية في قلعة المضيق بريف حماة  روسيا تجري طلعات مراقبة جوية فوق الأراضي الأميركية  مقتل مسؤول بالشرطة الإيرانية في هجوم مسلح غرب إيران  المصفاة لم تتوقف عن العمل ووصول متواتر … وصول ناقلة نفط خام بـ136 ألف طن إلى مصفاة بانياس  لافروف: نرفض محاولات واشنطن تغيير أمريكا اللاتينية وفق مبدأ مونرو     

نجم الأسبوع

2014-11-04 07:01:33  |  الأرشيف

سهيل الحسن

العقيد سهيل الحسن، المعروف شعبياً بلقب "النمر"، هو رجل المهام الصعبة في سوريا، حيث تمكن من فك الحصار عن مدينة حلب وتأمين طريق إمدادات إليها، وتحرير المدينة الصناعية والسجن المركزي، وتشكيل طوق أمني يحيط بالمدينة، كما تمكن من تأمين ريف حماه، والتصدي للهجوم الأخير لـ "جبهة النصرة" على مدينة محردة، ذات الغالبية المسيحية، إضافة إلى تحرير مناطق من ريف اللاذقية، وريف إدلب.
واتخذ العقيد السوري، ابن ريف جبلة في اللاذقية وأب لطفل وحيد، من مدينة حماه منطلقاً لعملياته. ويعرف عنه استخدامه المكثف للقوة النارية، وصرامته وانضباطه العسكريين. لم يخسر أية معركة خاضها منذ بداية الحرب، كما ساهمت شهرته الواسعة بانجذاب عدد كبير من المقاتلين للعمل تحت قيادته.
ويشير مصدر ميداني، خلال حديثه عن معارك ريف حمص، إلى أن الاستعانة بـ "النمر" جاءت لعدة أسباب، أبرزها قدرته على استعادة المناطق بسرعة كبيرة، نظراً للتكتيكات التي يتبعها، إضافة إلى خبرته في تحصين المواقع التي يسيطر عليها، حيث لم يسجل في تاريخه أي خرق أمني يذكر للمناطق التي تسيطر قواته عليها، وهو ما يحتاجه حقل الشاعر، الذي سقط مرتين، مخلفاً نحو 400 قتيل ومخطوف، ومئات الجرحى.
عدد القراءات : 9242

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019