الأخبار |
الخارجية الروسية: نشكك بجدوى انضمام فرنسا وألمانيا إلى المباحثات الروسية التركية حول إدلب  كورونا يصيب أول لاعب كرة قدم إيطالي  فشل أمريكا المستمر في حروبها المستمرة  مجلس الشعب يوافق على عدد من مواد مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السورية  منظمة الصحة: العالم أمام مرحلة حاسمة مع تفاقم الإصابات بكورونا خارج الصين  ألمانيا تسمح بعودة قانون "القتل الرحيم"  الاتصالات تطلق بوابة الحكومة الالكترونية وتطبيقاً للهاتف النقال يتيح معلومات عن 3500 خدمة عامة  «الهلال الأحمر» السوري تعلن جاهزيتها القصوى لتأدية واجبها داخل إدلب وخارجها  الاحتلال الأميركي واصل إدخال المعدات إلى قواعده غير الشرعية … القوات الروسية تكثف وجودها في شمال شرق سورية  وصول حالات كورونا في إنجلترا إلى 15  ألكسندر دوغين: أيّ حرب كبرى ستؤدي إلى نهاية إسرائيل  عن «إرث» ترامب الذي لا يشبه أسلافََه.. بقلم: علي دريج  بعد استخفافه بـ”كورونا”… الخسائر الاقتصادية والبشرية المتوقعة للفيروس تهدد مستقبل ترامب  السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي  الجيش يطوّع جبهتَي «الزاوية» و«شحشبو» | أنقرة تفاوض موسكو... بمعـركة سراقب  الحرارة أعلى من معدلاتها.. وهطلات مطرية وثلجية متوقعة السبت  سلامٌ بارد بين السيسي ونجلَي مبارك: جنازة «أسطورية» للمخلوع!  أولمبياد طوكيو قائم رغم تهديدات كورونا!  وزير النقل يصدر قراراً يحدد شروط الترخيص لشركات الطيران     

نجم الأسبوع

2014-10-28 21:56:34  |  الأرشيف

نهاد قلعي...

ولد الفنان الراحل نهاد قلعي في مدينة دمشق عام 1928, انتسب إلى مدرسة البخاري الابتدائية ثم تابع بالتجهيز الأولى, حيث تتلمذ فيها على يد الأستاذ المعروف عبد الوهاب أبو السعود الذي كان يعد المسرحيات المدرسية ويدرب الطلاب على أداء أدوارهم فيها, وكان نهاد يؤدي أدواره بنجاح وتفوق, وفي تلك الفترة أسند إليه الفنان الراحل وصفي المالح دوراً صغيراً في مسرحية مجنون ليلى.
أنهى دراسته الثانوية وانتسب إلى معهد التمثيل بالقاهرة لكنه قبل سفره بأيام سرقت منه النقود التي كان سيسافر بها ما اضطره لترك السفر والعمل بدمشق, فعمل مراقباً في معمل للمعكرونة ثم ضارباً على الآلة الكاتبة في الجامعة, ثم نقل بعد ست سنوات إلى وزارة الدفاع ولكنه ما لبث أن استقال منها, بعد ذلك عمل مساعداً لعميل جمركي لتخليص البضائع طوال خمس سنوات ثم عمل لحسابه الخاص.
في العام 1946 انتسب إلى استديو نادي البرق وشارك معه بتقديم مسرحية "جيشنا السوري" وفي العام 1954 أسس بدوره النادي الشرقي مع سامي جانو وخلدون المالح وعادل خياطة وغيرهم وراح يقدم من خلاله المسرحيات التي لعب فيها أدواراً كوميدية.
قدم بين الأعوام 1957- 1959 مسرحية "لولا النساء" و "ثمن الحرية" على مسارح القاهرة فلقيت نجاحاً كبيراً وأشاد بها المعنيون بالمسرح والصحافة المصرية.
في عام 1959 عهدت إليه وزارة الثقافة والإرشاد القومي بمهمة تأسيس المسرح القومي وإدارته لكن شهرته الأساسية لم يحققها إلا في العام 1960 عند افتتاح التلفزيون العربي السوري ولقائه مع رفيق دربه دريد لحام.
التقى نهاد مع دريد لحام لأول مرة في برنامج أسبوعي اسمه "الأسرة السعيدة" وقد أعجب بهما مدير التلفزيون آنذاك الدكتور صباح قباني ونصحهما بتأليف ثنائي فني فوافقا على ذلك وقدما برنامج "الأسرة السعيدة" ثم راح اسم الفنانين يزداد تألقاً وجماهيرية على صعيد الوطن العربي حيث قدما معاً "عقد اللولو" التي تحولت إلى فيلم سينمائي فيما بعد, كما قدما مسلسل مقالب غوار ثم مسلسل حمام الهنا ثم صح النوم الذي فاز بإعجاب كل الجماهير العربية علماً بأن المسلسلات كانت من تأليف نهاد قلعي.
وعلى صعيد المسرح قدما معاً مسرحية ضيعة تشرين ثم مسرحية غربة التي تعرض خلال عرضها لحادث أليم أقعده في الفراش وأبعده عن العمل الفني إلا فيما ندر.
أمضى القسم الأخير من حياته بحالة شلل يمنعه عن الحركة فراح يكتب للأطفال في إحدى المجلات اللبنانية حتى وافاه الأجل عام 1993.
عدد القراءات : 10120


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3511
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020