الأخبار |
ما بعد التطبيع المجّاني: نحو تسعير الحرب على فلسطين  عندما يضعون الأرض العربية في بورصة الانتخابات الأميركية.. بقلم: عمر غندور  هل تفضّل إيران حقّاً بايدن على ترامب؟  ما هي مخاوف الولايات المتحدة من تحالف روسيا والصين في القطب الشمالي؟  روسيا: الولايات المتحدة تواصل خنق سورية وشعبها اقتصاديا رغم الجائحة  لافروف: الولايات المتحدة لن تعترف بأخطائها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  بغياب الطرق الحراجية.. الحرائق تنغص صيف طرطوس!  إصابات “كوفيد-19” تتخطى 30 مليوناً والصحة العالمية تدق “ناقوس الخطر”  المغرب يسجل معدلا قياسيا للإصابات اليومية بفيروس كورونا  التربية تحدد التعليمات الخاصة بالتلاميذ والطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات العامة للعام الدراسي القادم وفق النظامين الحديث والقديم  الحكومة الأردنية تصدر أمر الدفاع (16)  أول تصريح أمريكي بشأن الإطاحة بعباس.. سفير واشنطن بإسرائيل: نفكر في دعم دحلان لإزاحة أبومازن  اعتصام الكوادر التدريسية والطلاب ضد ممارسات ميليشيا “قسد” وحرمانها آلاف الطلاب من التعليم بالحسكة  روسيا: قضية فلسطين لا تقل إلحاحا في ظل تطبيع إسرائيل مع دول عربية وحلها مطلوب لإحلال الاستقرار  الأمين العام للأمم المتحدة: كورونا خرج عن السيطرة واللقاح لن يوقف انتشاره  عسكر السودان أقرب للتطبيع بـ«مقابل مجز» …  الحرم القدسي دون مصلين لمدة 3 أسابيع  صحيفة: الخبراء الأجانب يغادرون لبنان بعينات من موقع الانفجار للتحليل  تكلفة معيشة أسرة من 5 أشخاص في سورية نصف مليون ليرة  جنوب السودان.. سلفا كير يقيل وزير المالية ورئيس مؤسسة النفط     

نجم الأسبوع

2014-10-28 21:54:37  |  الأرشيف

سهام ترجمان

من مواليد حي العمارة الدمشقي من أب دمشقي وأم جزائرية الأصل, نشأت في بيت شعبي دمشقي أصيل ساهم في تشربها للبيئة الشعبية التي أحبتها وعملت على تجسيدها في مؤلفاتها الأدبية.
درست المرحلة الابتدائية في مدرسة زبيدة للبنات في طريق الصالحية عام 1945, ثم تابعت دراستها الإعدادية في الإعدادية الجديدة للبنات في سوق ساروجا, ثم تابعت الدراسة الثانوية في تجهيز البنات الأولى في الطلياني.
حازت على الشهادة الثانوية عام 1950 ثم تابعت دراستها الجامعية بجامعة دمشق كلية الآداب قسم الفلسفة وتخرجت عام 1955.
شعرت بالحزن والأسى عندما بدأت ترى حضارة الأسمنت تغوص في بيوت دمشق القديمة لتقتلعها من جذورها وتستوطن مكانها وكانت تحس بأن مدن ألف ليلة وليلة التي نشأت فيها تكاد تنفجر وتختفي من واقع الحياة.
وعندما تعرضت البلاد لعدوان الخامس من حزيران عام 1967 خافت على دمشق بكل جوارحها وراحت تكتب في العتمة زمن الحرب وتسجل ما يعتريها من خواطر دمشقية أصيلة "العرس الشامي, السيران, الأمثال الشعبية, السهرات, الولادة والطلق" إلى آخر ما هنالك من عوالم دمشقية أصيلة تحفظها بذاكرتها الحية.
بدأت حياتها العملية في إذاعة دمشق محررة ومذيعة برنامج الجندي منذ العام 1956 وكذلك محررة في مجلة الجندي العربي, ثم تحولت إلى نائبة رئيس التحرير ثم أصبحت رئيسة تحرير مجلة فلاش التي تصدر بالإنكليزية عن الإدارة السياسية للجيش والقوات المسلحة.
أثناء الوحدة السورية المصرية تنقلت بين الدولتين في مهمات صحفية كثيرة, إضافة للمقالات الصحفية والبرامج الإذاعية التي قدمتها فقد كانت مسؤولة عن قسم التخطيط الإعلامي والثقافي في الإدارة السياسية فرع الإعلام بمرتبة مدير, ثم عينت من قبل العماد مصطفى طلاس مستشارة ثقافية في مركز الدراسات العسكرية والإستراتيجية بوزارة الدفاع.
ومن برامجها الإذاعية:
- برنامج المرأة.
- برنامج الحقيبة الدبلوماسية.
- برنامج الوجه الآخر.
- برنامج القوات المسلحة.
- برنامج حماة الديار.
تزوجت من الضابط فؤاد محفوظ عام 1971 لكنه استشهد في حرب الاستنزاف عام 1973.
من مؤلفاتها:
- يا مال الشام: كتاب في الفلكلور الشعبي جسدت فيه عشقها للشام.
- آه يا أنا: أناشيد رومانسية نثرية في الحب.
- جبل الشيخ في بيتي.
عدد القراءات : 13988


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3530
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020