الأخبار |
احتجاجات «السترات الصفراء» تدخل أسبوعها الـ27  الفوضى تجتاح الرقة...30 قتيلا ومصابا بثلاثة تفجيرات و"قسد" في دائرة الاتهام  روسيا تملك الرد على قنبلة "الاختراق الهائل" الأمريكية الجديدة  «منصة موسكو» تهاجم «هيئة التفاوض»  الجولاني يستنجد بميليشيات أردوغان لصد تقدم الجيش  بين صواريخ «إسرائيل» وصواريخ الإرهابيين.. لعنة الحرب بالوكالة  الطلبة الجزائريون يحتشدون وسط العاصمة مرددين شعارات رافضة للانتخابات ومطالبة بتنحي رموز نظام بوتفليقة  ترامب يخطط للعفو عن جنود ومرتزقة أمريكيين مدانين بجرائم حرب في العراق وأفغانستان  الأميركيون مجدّداً بقناع الكونفدرالية!.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  انخفاض في استهلاك السوريين من الخبز بقيمة 15 مليون ليرة يومياً في رمضان  ماي تعتزم تقديم "عرض جريء" للبرلمان بشأن "بريكست"  وزارة الزراعة تفتتح أول صالة بدمشق لبيع منتجات الألبان والأجبان بأسعار منافسة  مصدر ميداني: ملتزمون بقرار قيادتنا وجاهزون للرد على أي خرق … هدنة 72 ساعة في الشمال.. الجيش يلتزم والإرهابيون يخرقونها  المستوطنون يجددون اقتحام الأقصى وقوات الاحتلال تعتقل 3 فلسطينيين في الضفة  القوات العراقية تلقي القبض على إرهابي في محافظة نينوى  إحداث مراكز جوالة للبطاقة الذكية في ريف دمشق لتخفيف الازدحام على الغاز  كوريا الشمالية: أميركا بلد عصابات!  اليمن .. الحوثي يعلق على دعوة السعودية عقد قمتين طارئتين ويصفها بقمة المؤامرة السعودية  الجبير: السعودية لا تريد الحرب ولكنها مستعدة لها  انتخابات البرلمان الأوروبي... منافسة حادة بين داعمي الاتحاد والمشككين به     

نجم الأسبوع

2010-01-10 04:25:03  |  الأرشيف

ٌشخصية العدد على الأزمنة آصف علي زرداري

الأزمنة العدد 190 - 10/1/2010

ولد في عام 1955 هو الرئيس الحادى عشر والحالي لباكستان، والرئيس المشارك في حزب الشعب الباكستاني.

ولد في كراتشي وهو ابن حكيم علي زرداري، رئيس واحدة من القبائل السندية التي اختارت الحياة الحضرية على الحياة الريفية الخشنة. والدته من أسرة خان بهادور حسن علي أفندي.

حصل زرداري على تعليمه الابتدائي من مدرسة كراتشي لتعلم قواعد اللغة، ودراسته الثانوية من كلية عسكرية في بيتارو.

تزوج زرداري من بينظير بوتو في عام 1987 وفي عام 1988 فازت زوجته بمقعد رئيسة الوزراء والتي خدمت مرتين كرئيسة وزراء باكستان، وفي نفس العام أصبح زرداري عضواً في الجمعية الوطنية لباكستان. كما شغل منصب وزير البيئة والاستثمار في حكومة بوتو، حيث أصبح زعيماً لحزب الشعب الباكستاني، بعدما اغتيلت زوجته في عام 2007.

كان آصف عضواً في المجلس الوطني وشغل كذلك منصب وزير البيئة في الفترة البرلمانية الثانية لزوجته بينظير بوتو. وكان عضواً في مجلس الشيوخ حتى 1991.

وفي عام 2007 أصبح الرئيس المشارك لحزب الشعب الباكستاني، جنباً إلى جنب مع ابنه بيلاوال بوتو، الذي يدرس حالياً في جامعة أكسفورد.

وانتخب زرداري رئيساً لباكستان، بصفته رئيس اللجنة الانتخابية، حيث أدى زرداري اليمين أمام رئيس المحكمة العليا عبد الحميد دوجار في احتفال أقيم في القصر الرئاسي عام 2008.

 

 

عدد القراءات : 6983

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019