الأخبار |
المستخدمون يشتكون من نظام التشغيل الجديد في حواسب "آبل"  ظريف: خلف الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية تقف حكومة أو أكثر  الدفاع الروسية: القوات الأمريكية تترك قواعدها شمال شرقي سورية باتجاه الحدود العراقية.. والجيش السوري يسيطر بشكل كامل على منبج  بوغدانوف: روسيا تعول على انطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية الشهر الجاري  الأعشاب البحرية تحمي من أمراض القلب الخطيرة  خبراء التغذية يكشفون سر "ديمومة الشباب"  "آبل" تتخلص من ثغرة خطيرة في iTunes  قوات الاحتلال التركي تحرق منازل عدد من المواطنين بعد سرقتها في قرى منطقة تل تمر ورأس العين بريف الحسكة الشمالي  بمشاركة سورية.. تواصل أعمال الجمعية الـ 141 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المرافقة  برلماني إيطالي: يجب إلغاء ترشيح تركيا كدولة عضو بالاتحاد الأوروبي  فنيش وكنعان: العلاقات الجيدة مع سورية مصلحة للبنان  رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد أن ممارسات واشنطن وأنقرة في سورية لها تداعيات كارثية  وقفة تضامنية في طولكرم مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال  أمريكا: قواتنا ستغادر سورية نحو العراق والكويت وربما الأردن  مايسمى "الجيش الوطني السوري" المتحالف مع تركيا: سنواصل التقدم نحو منبج  بوتين: الحوار السياسي مع دولة الإمارات بناء ونحن ندعم التعاون في قطاع الطاقة  رئيسة هونغ كونغ تستبعد تقديم تنازلات لمثيري الشغب  فوز منتخب سورية على منتخب غوام بالتصفيات المزدوجة لنهائيات آسيا وكأس العالم  نعومكين: من أولويات روسيا التأكيد على احترام وحدة وسيادة سورية  الجيش السوري يستعيد السيطرة على منطقة مساحتها 1000 كلم2 حول منبج     

نجم الأسبوع

2009-12-20 12:56:22  |  الأرشيف

المناطق الصناعية في درعا تعاني سوء أماكن إقامتها

العدد 187 - 20/12/2009
  • مطالبات بتمثيل الحرفيين في لجان اختيار الموقع والاستملاك.. وتحديد الأسعار.. والمساحات

 

 

بالرغم من الإنجازات التي تحققت في المجال الحرفي والصناعي للمهنيين بدرعا حتى الآن هناك الكثير من المنغصات والعقبات التي مازالت تعترض عملهم، حيث أكد اتحاد الحرفيين خلال مقترحاته وتوصياته مؤخراً على ضرورة البحث عن حلول ناجعة لها للوصول إلى واقع جديد يرضي الحرفيين والمواطنين معاً.

وذكر ياسين عبد ربه رئيس اتحاد الحرفيين بدرعا أن هناك العديد من الصعوبات التي تعاني منها المناطق الصناعية بالمحافظة وأهمها عدم مراعاة موقع الأرض ومدى قربها من الخدمات المطلوبة /طرق عامة – كهرباء- مياه – صرف صحي -هاتف وغيرها.. / وهذا الشيء له أهميته فهناك الكثير من النفقات المادية التي تصرف على هذه الأمور بسبب عدم الاختيار المناسب لموقع المنطقة مطالباً بضرورة تمثيل الحرفيين بلجان اختيار الموقع والاستملاك وتحديد الأسعار والمساحات وكذلك إجراء دراسات مشتركة مع الوحدات الإدارية حول الحرف القائمة وحاجة كل حرفة من المساحة المطلوبة لكل مقسم وتكليف الشركات الاستثمارية والوحدات الإدارية بدراسة البنى التحتية ووضع كشوف مالية لخدمات المناطق الصناعية وإيجاد مصادر تمويل لها.

 

استكمال بناء المقاسم

وأشار عبد ربه إلى أن المناطق الصناعية في الشيخ مسكين ونوى وداعل شبه منتهية التخديم ووضعها جيد والعمل جار بشكل ممتاز في منطقة طفس وتم توزيع المقاسم في منطقة إنخل ويتم حالياً إنجاز الخدمات في منطقة الصنمين، أما منطقة جاسم فهي صغيرة المساحة والحاجة ماسة لاستملاك منطقة جديدة وفي مجال منطقة درعا فالحاجة تستدعي استكمال بناء بعض المقاسم الموزعة في المرحلة الثالثة وإيجاد حل مناسب للمحال الحرفية المخالفة جنوبي سكة القطار الواقعة خارج المنطقة الصناعية، وإيجاد منطقة مخصصة لإصلاح البرادات وتصنيع المركبات الطويلة سيما أن المنطقة الصناعية بدرعا لاتتناسب والوضع الحالي لإصلاحها وتصنيعها.

حلُّ الخلافات

وطالب عبد ربه بضرورة حل الخلافات الناجمة بين الحرفيين ومنفذي بناء المحلات في منطقة درعا ونقل ملكية المقاسم المخصصة للحرفيين حسب الأنظمة والقوانين.

ومن جملة المطالب الحرفية العمل على تحسين جودة الخميرة وتحسين غلافها وفاعليتها، وإعادة دراسة أسعار الكهرباء الصناعية والرسوم الإضافية وانعكاسها على أسعار المنتجات، وتمثيل الحرفيين في دراسة الرسم المحلي وتصنيف محلاتهم على ضوء نشاطها ومعالجة وضع عدادات المياه وأسعارها، وضرورة

بناء مسالخ للذبائح في المدن والبلدان ومراقبة ختمها بالوحدات الإدارية، وإغلاق المنشآت المخالفة وحصرها والتدقيق على البطاقة الصحية للمهن التي على تماس مباشر مع المواطنين مثل الحلاقين والمطاعم والحلويات واللحامين ومذابح الفروج، والسماح للحرفي بنقل العداد الصناعي في حال نقل محله لمكان آخر دون رسوم إضافية، وتعديل نظام صندوق المساعدة الاجتماعية، وإحداث صندوق للوفاة وتعديل المرسوم التشريعي رقم /250/ لعام 1969 بما يتلاءم والتطور والتحديث.

والجدير ذكره في هذا المجال أن عدد الجمعيات الحرفية بدرعا يبلغ /19/ جمعية تضم/ 5725/ وفيها /14/منطقة صناعية معظمها قيد الانجاز.

جهاد عثمان

 
عدد القراءات : 9145

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019