الأخبار |
ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية ويتعهد "بزلزال" في صناديق الاقتراع  عون يبحث مع لافرينتييف مسألة المهجرين السوريين  الأمن الإيراني يعلن تفاصيل جديدة بشأن "شبكة التجسس الأمريكية"  وزير الدفاع الإيراني.. اتهامنا باستهداف ناقلات النفط مرفوض  اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الآباء "في صمت"  اعتقال شخصين في روسيا بتهمة تمويل تنظيم داعش الإرهابي  المعلم يزور الجناح السوري في معرض إكسبو العالمي للبستنة والزهور قرب بكين  أنماط النوم تقدم مفتاح التشخيص المبكر لمرض ألزهايمر  مقتل العشرات من "طالبان" بينهم 16 قياديا  روحاني: إيران لطالما وفرت الحماية لمضيق هرمز  السورية للبريد.. لا صحة حول ما أشيع عن إصدار وثيقة "غير محكوم" للمواطن عبر الانترنيت  تقرير للأمم المتحدة: ولي العهد السعودي متورط في مقتل جمال خاشقجي  إحالة رئيس حكومة جزائري سابق و4 وزراء للمحكمة العليا بتهمة الفساد  السفير حداد: التهديدات الهجينة باتت خطراً على أمن الدول واستقرارها  أوغلو: ندعم بقوة تقرير مقررة الأمم المتحدة لتسليط الضوء على جريمة قتل خاشقجي  سعد: المقاومة هي الطريق لاسترداد الحق ومواجهة العدوان  "هواوي" تطلق نسخا مميزة من P30 الشهير  مايسمى التحالف الدولي يقصف مواقع لـ"داعش" في كركوك  روحاني: الأمريكيون انهزموا أمامنا والاتفاق النووي معنا كان أفضل وسيلة لتبديد خوفهم من سلاحنا النووي     

نجم الأسبوع

2015-11-25 17:24:48  |  الأرشيف

نسيب نشاوي (1946-1987)

من مواليد مدينة دمشق عام 1946 تلقى فيها دراسته وتخرج من دار المعلمين ثم تابع دراسته العالية في جامعة دمشق- كلية الآداب قسم اللغة العربية فتخرج منها عام 1970 وخلال هذه الفترة تأثر بعدد من الأساتذة العلماء منهم الدكتور شكري فيصل وأحمد راتب النفاخ وعبد الهادي هاشم وبدر الدين القاسم وسعيد الأفغاني ثم انتسب إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية وتخرج بشهادة الماجستير في الآداب وقدم رسالته بإشراف الدكتور فؤاد افرام البستاني بعنوان: (لبيد ابن ربيعة العامري) حياته وشعره ثم انتسب إلى كلية العلوم الإنسانية -فرع الآداب العربية في جامعة القديس يوسف في بيروت وأعد رسالة فيها بعنوان (المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر بإشراف الدكتور أسعد علي ومشاركة الدكتور عبد الكريم اليافي بالإشراف فنال شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية عام 1980 وقد استفاض في بحثه الذي طرق لأول مرة حتى استغرق إعداده سبع سنوات فجاءت رسالته محيطة كل الإحاطة بالتيارات الشعرية العربية المعاصرة ومن ثم صدرت هذه الرسالة بكتاب ضخم بدمشق عام 1980 وقررت بعض الجامعات العربية تدريسه.مارس التدريس في ثانويات دمشق ثم انتدب للعمل في مجمع اللغة العربية بدمشق 1980 وفي عام 1982 سافر إلى الجزائر ليدرس في جامعاتها (الأدب واللغة العربية) وشارك بمؤتمرات أدبية مقارنة في الوطن العربي وفي النشاط الأدبي والفكري في الجزائر وسورية ولبنان وبعض الدول العربية الأخرى.وأصدر:- المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر.- شرح المقدمة الجزرية لزكريا الأنصاري- تحقيق.- شرح الكافية البديعية في علوم البلاغة لصفي الدين الحلي- تحقيق.- مختصر تاريخ دمشق الكبير لابن عساكر.توفي في الجزائر عام 1987 ونقل جثمانه إلى دمشق.
عدد القراءات : 9393

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019