الأخبار |
ظريف: علماء إيران "شوكة في عيون" الأعداء  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  مجموعات إرهابية منتشرة بريف إدلب الجنوبي تعتدي بالقذائف على السقيلبية  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  باحثون يكشفون عن سبب غير متوقع لـ"التوتر والاكتئاب"  وزير الدفاع الإسرائيلي مهددا إيران: سورية ستصبح "فيتنامكم"  وزير المالية الفرنسي: سنرد على واشنطن في حال فرضت الأخيرة ضرائب إضافية  في واقعة جديدة من نوعها… "نوكيا" تطلق تلفزيون ذكيا  مسؤول في الاتحاد الأوروبي: الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران مسؤولية الجميع  للرجال فقط.. المشي السريع نصف ساعة يوميا يقي من خطر مرض مزمن  إطلاق سراح 2626 متظاهرا في العراق  واتسآب\rكيف يمكنك استقبال أكثر من مكالمة في نفس الوقت على "واتسآب"؟  الأمن العراقي يدمر ثلاثة أوكار لـ"داعش" في كركوك  ترامب لليهود: أنا أكثر رئيس أمريكي صداقة لإسرائيل وعليكم التصويت لي لحماية ثروتكم  راكيتيتش: أظهرت قدراتي في الأسابيع الأخيرة  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  أكاديمي تركي: لا يمكن لتركيا ضمان أمنها ومصالحها في المنطقة دون التعاون مع الدولة السورية  وزير الدفاع الأمريكي يقر بأن التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط يعيق أولوية جديدة للبنتاغون     

نجم الأسبوع

2015-11-25 17:24:48  |  الأرشيف

نسيب نشاوي (1946-1987)

من مواليد مدينة دمشق عام 1946 تلقى فيها دراسته وتخرج من دار المعلمين ثم تابع دراسته العالية في جامعة دمشق- كلية الآداب قسم اللغة العربية فتخرج منها عام 1970 وخلال هذه الفترة تأثر بعدد من الأساتذة العلماء منهم الدكتور شكري فيصل وأحمد راتب النفاخ وعبد الهادي هاشم وبدر الدين القاسم وسعيد الأفغاني ثم انتسب إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية وتخرج بشهادة الماجستير في الآداب وقدم رسالته بإشراف الدكتور فؤاد افرام البستاني بعنوان: (لبيد ابن ربيعة العامري) حياته وشعره ثم انتسب إلى كلية العلوم الإنسانية -فرع الآداب العربية في جامعة القديس يوسف في بيروت وأعد رسالة فيها بعنوان (المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر بإشراف الدكتور أسعد علي ومشاركة الدكتور عبد الكريم اليافي بالإشراف فنال شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية عام 1980 وقد استفاض في بحثه الذي طرق لأول مرة حتى استغرق إعداده سبع سنوات فجاءت رسالته محيطة كل الإحاطة بالتيارات الشعرية العربية المعاصرة ومن ثم صدرت هذه الرسالة بكتاب ضخم بدمشق عام 1980 وقررت بعض الجامعات العربية تدريسه.مارس التدريس في ثانويات دمشق ثم انتدب للعمل في مجمع اللغة العربية بدمشق 1980 وفي عام 1982 سافر إلى الجزائر ليدرس في جامعاتها (الأدب واللغة العربية) وشارك بمؤتمرات أدبية مقارنة في الوطن العربي وفي النشاط الأدبي والفكري في الجزائر وسورية ولبنان وبعض الدول العربية الأخرى.وأصدر:- المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر.- شرح المقدمة الجزرية لزكريا الأنصاري- تحقيق.- شرح الكافية البديعية في علوم البلاغة لصفي الدين الحلي- تحقيق.- مختصر تاريخ دمشق الكبير لابن عساكر.توفي في الجزائر عام 1987 ونقل جثمانه إلى دمشق.
عدد القراءات : 10078

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019