الأخبار |
المرونة والجمود  ترامب يظلِّل السياسة الخارجيّة: صراع الأولويّات يقيِّد بايدن  فلسطين أولوية لرعاة التطبيع: «السلام» هدية لبايدن!  منخفض جوي جديد الثلاثاء المقبل ويستمر خمسة أيام  «قسد» تمعن في التضييق على أهالي الحسكة … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات ضخمة إلى خطوط التماس معها في غرب الرقة  «قسد» تبرر حالات القتل في المخيم بانتعاش داعش! … العثور على 7 جثث لعائلة عراقية بريف الهول  مع مغادرة ترامب واستلام بايدن … الشرق الأوسط بين رئيسين.. بقلم: منذر عيد  تنصيب بايدن اليوم: ولاية ثانية لترامب في الشرق الأوسط  كيف نعبد طرق وصول حوالات المغتربين إلى سورية؟! … المستفيدون سماسرة وصرافون وشركات في الخارج  على خطى "ذئب هوليوود".. أستاذ مسرح اغتصب 5 من طالباته  الهدوء الحذر سيد الموقف في البادية الشرقية و«خفض التصعيد» والاحتلال التركي ينشئ نقطة مراقبة جديدة بسهل الغاب!  زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب إقليم سان خوان بالأرجنتين  الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء الأعلى بحق قاضيين بسبب مخالفات وأخطاء قانونية  لا تأثير لتصدير مشتقات الحليب في أسعارها … قسومة: ما يصدر حالياً لا تتجاوز نسبته 3 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي  كيف نفكّك منظومة التزمّت؟.. بقلم: موسى برهومة  تحديات التعليم عن بُعد.. بقلم: مارلين سلوم  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  واشنطن منطقة عسكرية: حفل «لمّ الشمل» لا يوحّد الأميركيين  “مهرجان العسل” يصدح بالصخب والموسيقا ويلدغ بالصعوبات والهموم  الاحتلال الأميركي ينقل 70 داعشياً من سجون الحسكة إلى التنف     

ثقافــــة

2018-06-09 09:30:16  |  الأرشيف

لقاء مع الأديبة هناء حيدر

الأديبة هناء حيدر تعكس الواقع بكتاباتها وتصور ما يدور فيه بانفعالات المرأة الأديبة التي تبدو عاطفتها ظاهرة في كل ما تكتب مما يدل على أدب صادق يرصد البيئة والمجتمع بصدق وإحساس  وللأزمنة كان اللقاء التالي :

س1 – كيف تكتبين نصوصك في ظل ما يعانيه المجتمع السوري من آلام الحرب الارهابية والمؤامرة الصهيونية عليه :

ج – الكتابة هي موهبة وشدة احساس بما يدور من حولي كسائر الأدباء والكتاب أحيانا تأتي عبر الفرح وغالبا تأتي عبر الألم وخاصة في الظروف التي تعيشها سورية وهي تقاوم أقسى مؤامرات الشر .. فأنا أكتب بشكل عفوي ملبية نداء الإحساس مما يدفع بي للورقة والقلم .

س2 – ما رأيك بما ترينه الآن من كتابة ؟

ج _ أيضا الحرب الارهابية فرضت نوعا من الفوضى الثقافية التي جعلت كل الذين يحبون الشهرة يفكرون بالوصول إلى صفة الكاتب والأديب مما فرز كما هائلا من الدعاة الذين لا يملكون شيئا وهم الآن يزاحمون أصحاب المواهب الحقيقية ولكن في الواقع هذا أمر مؤقت سوف ينكشف قريبا بزوال آثار الحرب ووبائها .

س 3 – برأيك هل كانت الكتابة مواكبة لمخلفات الحرب ؟

ج _ لا الكتابة غالبا كانت أقل دعما للحرب وهي مفرزات تراكم للضعف الثقافي ويجب أن يكون دورها أكبر وأكثر فاعلية لأن الثقافة هي من أهم القوى البنيوية التي تنمي شخصية المجتمع وتشكل لديه المناعات الأقوى ضد المؤامرات .

س4 _ أي الأشكال الأدبية هو الأوفر حظا الآن ؟

ج – الشعر هو أكثر الأجناس والأشكال الأدبية حضورا ولكن بأنواع مختلفة وغالبا ما يكون أضعف مما ينبغي ولا يحمل بنى أدبية علما أن الشعر هو أقدر على تحريك مآثر الشعوب في تعرضها لمكروه

لذلك يحاول الكثيرون التسلق على شجرته المثيرة للجدل فيسقط من يسقط ويظل صاحب الحق

وفي النتيجة أرى أن أي شكل أدبي شعرا أو قصة أو رواية سيدخل التاريخ . . وهذا ما يجب أن نعمل عليه جميعا

التقتها : نبوغ أسعد

عدد القراءات : 10235

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021