الأخبار |
بلطجة أردوغان.. إلى أين تقود تركيا؟!..بقلم: جلال عارف  فرنسا تعزز وجودها العسكري في المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط  التأخير في التنفيذ.. لمصلحة من ؟!.. بقلم: خالد الشويكي  كامالا هاريس... نائبة بايدن و«خليفته»؟  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية  بومبيو يحشد أوروبياً: لِنتّحدْ بوجه «القرن الصيني»!  النقل: لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة التشغيل الكامل لمطار دمشق الدولي  الحلول لا تأتي على طبق من ذهب وإنما بالبحث العلمي الجاد  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  اللوبيات الاقتصادية في سورية: أثرياء الحرب يعزّزون سطوتهم  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل     

ثقافــــة

2018-06-03 13:37:05  |  الأرشيف

أبواب: عمل تركيبي في خان أسعد باشا لبشرى مصطفى

تدور فكرة العمل التركيبي المعروض حالياً في خان أسعد باشا للتشكيلية بشرى مصطفى بعنوان “أبواب” حول محنة جيل الشباب بسبب الحرب ومحاولاتهم الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاتهم عبر تحديهم الصعوبات وسعيهم لفتح أبواب نحو المستقبل.

صاغت التشكيلية مصطفى عملها التركيبي ضمن رؤية بصرية من 12 باباً حقيقياً جاءت بها من مناطق سكنية متضررة بسبب الحرب ونصبتها بشكل شاقولي على قاعدة دائرية ويتخللها عمل نحتي لإنسان يحاول العبور من خلال هذه الأبواب مع موسيقا ومؤثرات صوتية مرافقة كخلفية للحالة البصرية المتكونة من الأبواب والإضاءة المركزة عليهم وسط ظلام في القاعة ككل.

وحول فكرة هذا العمل ورسالته قالت التشكيلية مصطفى في تصريح لـ سانا: “إن هذا النوع من الفنون المعاصرة يكون فيه الموضوع والفكرة جزءاً أساسياً في العمل فأردت من الأبواب أن ترمز بإمكانية العبور لطريق ومستقبل أفضل بالنسبة للشباب والاستمرار في الحياة رغم الأعباء الثقيلة التي يحملونها جراء ظروف الحرب والمترافقة دائماً مع مجموعة لا متناهية من الحلول والتي مثلتها بالمفاتيح التي يحملها الشخص المنحوت أو تلك التي علقت على الأبواب.”

وتابعت: إن حالة الدوران التي تحكم الإنسان في هذا العمل تمثل حلقة دائرية لا نهاية لها ولا بداية ما يحث هذا الانسان على التقدم ومحاولة العبور مع قدوم صوت من بعيد منادياً له بالاستمرار إلى جانب عبارات كتبت على الأبواب تشجعه على الاستمرار في محاولاته للعبور إلى مستقبل أفضل.

وعن أهمية تواجد أعمال التركيب والتجهيز في الفراغ على الساحة الفنية السورية أوضحت مصطفى أن الجمهور السوري متعطش لكل ما هو حقيقي وعميق من الفنون خاصة هذه الأعمال التي تمس مشاعره وعقله باحترام واحترافية.

المعرض الذي يقام بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في وزارة الثقافة يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري.                      

 

عدد القراءات : 8525

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020