الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

ثقافــــة

2016-10-11 02:16:10  |  الأرشيف

رحيل «فنان الشعب» يوسف العاني

رحل، أمس، المسرحي العراقي الكبير يوسف العاني بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ89 عاماً، في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان. وسينقل الجثمان إلى العاصمة العراقية بغداد بعد انتهاء الإجراءات الرسمية.
ولد يوسف العاني في العام 1927 في قضاء «عنة» في محافظة الأنبار، ويعد «أيقونة» في الفن العراقي. فاهتماماته وخبرته ودراساته تنوعت بين المسرح والإخراج والتأليف، والاقتصاد والقانون والمسرح.
شارك في مهرجانات عديدة، أبرزها تكريمه في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون 2001، وشارك في المسرح التجريبي في القاهرة 1989، وكان رئيساً لهيئة تحكيم الدراما في المهرجان العالمي للتلفزيون في بغداد 1988، ورئيساً لهيئة تحكيم مهرجان التمثيلية التلفزيونية الأول في تونس 1981، وعضو لجنة تحكيم مهرجان الشباب السينمائي في دمشق 1972، وغيرها من المهرجانات.
عيّن العاني أول مدير عام لمصلحة السينما والمسرح في العام 1960، وشغل مناصب مستشار فني في دائرة الإذاعة والتلفزيون، ورئيس فرقة المسرح الفني الحديث، وسكرتير عام المركز العراقي للمسرح، وعضو اللجنة التنفيذية للمركز العالمي للمسرح.
يعد العاني أحد أبرز عمالقة المسرح العراقي، وأحد رواده ويلقّب بـ «فنان الشعب». كتب مجموعة من المسرحيات الاجتماعية القصيرة ذات الطابع الكوميدي الساخر منها «رأس الشليلة» 1951، «تؤمر بيك» 1953، «آني أمك يا شاكر» 1955.
كتب العديد من النصوص المسرحية عندما كان طالبًا في كلية الحقوق وأسس فرقة مسرحية جامعية أسماها «مجموعة جبر الخواطر» مع الراحل ابراهيم جلال، وسامي عبد الحميد، والراحل جعفر السعدي. ومن أهم كتاباته المسرحية خلال فترة دراسة الحقوق مسرحية «القمرجيه» من فصل واحد، ومسرحية «طبيب يداوي الناس» في العام 1948. شارك العاني في بطولة مسرحيات عدة لم يكتبها، ومثّل في أفلام سينمائية منها «المنعطف» 1975 (اخراج الراحل جعفر علي) و «اليوم السـادس» (إخراج الراحل يوسف شاهين) 1986.
كانت له مساهمات تلفزيونيّة عبر إعداد برنامج «شعبنا» 1959، والتمثيل في مجموعة من المسلسلات. للمسرحي العراقي مجموعة من المؤلفات في المسرح والسينما والنقد منها «بين المسرح والسينما» 1967، و «سيناريـو لم اكتبه» 1987 و «شخوص في ذاكرتي» 2002 .
عدد القراءات : 11903

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021