الأخبار |
تحشيدات ضخمة للاحتلال التركي والميليشيا الكردية في الشمال … رسائل أردوغانية تصعيدية لأميركا.. و«قسد»: لا نريد الحرب ولكن؟  بالتنسيق مع سورية.. العراق يواصل «إرادة النصر»  إيطاليا تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من روما إلى الجنة!  حرب ترامب ونتنياهو قد تكون آخر هزائمهما في الشرق الأوسط!.. بقلم: تحسين الحلبي  مصادر «محروقات»: رفع سعر الغاز الصناعي صائب ومن غير المعقول دعمه بمبلغ المنزلي نفسه  لماذا لم يتم إنصاف مزارعي الشوندر؟ الشوندر السكري للعام السادس علف للحيوانات  الرئيس الجزائري يمنح لاعبي المنتخب وسام الاستحقاق الوطني  بعد “نكسة إف 35”.. خسائر كبيرة تهدد صناعة الدفاع التركية!  تركيا: بين المطرقة الأميركية والسندان الروسي.. بقلم: حسني محلي  الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على موقع في جيزان  روسيا تعرب عن ثقتها بقدرة سلطات فنزويلا الشرعية على تخطي الصعوبات بالبلاد  مرتديلا فاسدة في الأسواق وعلى المستهلك العبقري معرفة الماركة  السودان.. تحفظات الحرية والتغيير على الاتفاق السياسي  استشهاد يمني جراء غارة لطيران العدوان على صنعاء  ترامب: ماي أدت عملا سيئا لكن جونسون سيصلح ذلك  نيودلهي تتواصل مع طهران للإفراج عن الهنود الموجودين على متن الناقلة المحتجزة  سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق  الدفاع الأمريكية: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج  القبض على متورط جديد في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل  رودريغيز: قرارات واشنطن زادت حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط     

ثقافــــة

2016-10-11 02:16:10  |  الأرشيف

رحيل «فنان الشعب» يوسف العاني

رحل، أمس، المسرحي العراقي الكبير يوسف العاني بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ89 عاماً، في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان. وسينقل الجثمان إلى العاصمة العراقية بغداد بعد انتهاء الإجراءات الرسمية.
ولد يوسف العاني في العام 1927 في قضاء «عنة» في محافظة الأنبار، ويعد «أيقونة» في الفن العراقي. فاهتماماته وخبرته ودراساته تنوعت بين المسرح والإخراج والتأليف، والاقتصاد والقانون والمسرح.
شارك في مهرجانات عديدة، أبرزها تكريمه في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون 2001، وشارك في المسرح التجريبي في القاهرة 1989، وكان رئيساً لهيئة تحكيم الدراما في المهرجان العالمي للتلفزيون في بغداد 1988، ورئيساً لهيئة تحكيم مهرجان التمثيلية التلفزيونية الأول في تونس 1981، وعضو لجنة تحكيم مهرجان الشباب السينمائي في دمشق 1972، وغيرها من المهرجانات.
عيّن العاني أول مدير عام لمصلحة السينما والمسرح في العام 1960، وشغل مناصب مستشار فني في دائرة الإذاعة والتلفزيون، ورئيس فرقة المسرح الفني الحديث، وسكرتير عام المركز العراقي للمسرح، وعضو اللجنة التنفيذية للمركز العالمي للمسرح.
يعد العاني أحد أبرز عمالقة المسرح العراقي، وأحد رواده ويلقّب بـ «فنان الشعب». كتب مجموعة من المسرحيات الاجتماعية القصيرة ذات الطابع الكوميدي الساخر منها «رأس الشليلة» 1951، «تؤمر بيك» 1953، «آني أمك يا شاكر» 1955.
كتب العديد من النصوص المسرحية عندما كان طالبًا في كلية الحقوق وأسس فرقة مسرحية جامعية أسماها «مجموعة جبر الخواطر» مع الراحل ابراهيم جلال، وسامي عبد الحميد، والراحل جعفر السعدي. ومن أهم كتاباته المسرحية خلال فترة دراسة الحقوق مسرحية «القمرجيه» من فصل واحد، ومسرحية «طبيب يداوي الناس» في العام 1948. شارك العاني في بطولة مسرحيات عدة لم يكتبها، ومثّل في أفلام سينمائية منها «المنعطف» 1975 (اخراج الراحل جعفر علي) و «اليوم السـادس» (إخراج الراحل يوسف شاهين) 1986.
كانت له مساهمات تلفزيونيّة عبر إعداد برنامج «شعبنا» 1959، والتمثيل في مجموعة من المسلسلات. للمسرحي العراقي مجموعة من المؤلفات في المسرح والسينما والنقد منها «بين المسرح والسينما» 1967، و «سيناريـو لم اكتبه» 1987 و «شخوص في ذاكرتي» 2002 .
عدد القراءات : 7949

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019