الأخبار |
الولايات المتحدة تعلن تصنيف الإمارات والبحرين كـ"شريكين أمنيين استراتيجيين"  تحذيرات من توابع "قوية" محتملة بعد زلزال إندونيسيا  أبرزها القتل والابتزاز وتهريب السلاح.. إيطاليا تُحاكم 42 امرأة بالمافيا متورطات في جرائم ثقيلة  استقالة جديدة في إدارة ترامب  السبب ضعف التمويل والتسويق.. مشروعات صغيرة ومتوسطة مع وقف التنفيذ؟!  تغيير على الخطة.. هذا ما سيفعله ترامب في "يوم الوداع"  واشنطن: الصحراء مغربية والحكم الذاتي هو الحل  "تحذير ثلاثي" في أميركا من أكبر تهديد إرهابي في 2021  وفاة كل 8 ثوان.. ضحايا "كوفيد-19" تتجاوز المليونين عالميا  ترامب باق وأميركا في مأزق وجودي.. بقلم: د. رلى الفرا الحروب  لورين الهندي: النشرة الجوية شهرتني ولهذا السبب لم أستمر فيها..!  بأكثر من 3.1 مليون دولار.. بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ  حديث مواجهة «النيوليبراليّة» في سورية: هل تنفع الانتقائيّة؟.. بقلم: زياد غصن  بعد أزمة واتساب: أرقام مليونية لـ «سيغنال» و«تليغرام»  ضوء عدادات التكاسي يخبو من جديد والمعنيون مكتوفو الأيدي  الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سورية ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات  خطّة بايدن التحفيزيّة: اغتباط ديموقراطي واستنفار جمهوري     

ثقافــــة

2016-05-29 17:33:13  |  الأرشيف

نبيل صالح يوثق أحداث سنوات خمس في كتاب “يوميات الحرب على سورية”

يرصد الكاتب نبيل صالح العديد من الحركات الاجتماعية والسياسية والثقافية التي مرت بها سورية منذ وجودها كحضارة في قلب الشرق القديم مستعرضاً بلغة وثائقية جدلية في كتابه “يوميات الحرب على سورية” وقائع وأحداث مهمة للعدوان الذي تعرضت له البلاد.

ويقول صالح في كتابه الصادر حديثا وأعده معه بسام حكيم: “كانت سورية مركز العالم القديم وشكل السومريون أقدم الحضارات المعروفة في البلاد” مستعرضا الشعوب والحضارات التي تعاقبت على سورية وتمازجت معها.

ويلجأ الكاتب والصحفي السوري إلى سرد تاريخي لمجمل الأحداث التي مرت بها سورية وصولاً إلى الأيام الأولى من الأزمة التي وضع لها ما يشبه أرشيفاً لأهم الأحداث والوقائع التي جرت منذ آذار2011 كتوثيق للحرب على سورية كاشفاً أبعاد المؤامرة على الوطن من قبل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخروج كل التنظيمات الإرهابية من عباءة هذه الجماعة.

ويقع الكتاب في 574 صفحة من القطع الكبير مؤرشفاً ليوميات الحرب على سورية من عام2011 حتى2016 مبيناً أن التخطيط لما يسمى “الربيع العربي” بدأ عام 2009 مع تولي باراك أوباما الرئاسة في الولايات المتحدة حسب وثيقة معهد السلام المنشورة في 21-1-2010 والتي جاءت على شكل توصيات ودراسات تحت عنوان “تعزيز ودعم الأمن والديمقراطية في الشرق الأوسط الكبير” حيث كلف معهد السلام “يو إس أي بي” بعد اندلاع الاحتجاجات في تونس ومصر بإدارة ملف سمي “مكتب الربيع العربي” حيث تولى المعهد تدريب آلاف مما يسمى “الناشطين العرب” على تنفيذ أجندات العدوان.
عدد القراءات : 7953

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021