الأخبار |
الشرطة الفرنسية تعلن توقيف المشتبه في متحف مدينة سان رفاييل  "لا تخشى السرطان"... ثمرة فاكهة ومشروب لديهما الحل لهذا المرض العضال  الصين تؤكد رفضها العدوان التركي على الأراضي السورية  غانتس يتسلم اليوم رسميا التفويض الرئاسي بتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي  مجلس الشيوخ الأمريكي يتهم خارجية البلاد بعدم رغبتها في فرض عقوبات على تركيا  وزير الدفاع الإيراني: التهديدات الأمريكية بشن هجوم عسكري على إيران خدعة للتغطية على مذلة الأعداء  ظريف: الإرهاب الاقتصادي الأمريكي يهدد شعوب العالم  ما هي بنود الاتفاق الروسي - التركي بخصوص الوضع في شمالي سورية..  الدفاع الروسية: الجيش السوري يعتزم إنشاء 15 نقطة مراقبة على طول الحدود مع تركيا  لبنان… الاحتجاجات تتواصل وإغلاق الطرقات يصيب أغلب المناطق بالشلل التام  انفجار عبوة لاصقة بسيارة فان وسط مدينة القامشلي وجرح مواطنين ووقوع أضرار مادية  مصدر أمني تركي: أنقرة ستعيد تقييم خطتها لإنشاء مراكز المراقبة بشمال سورية  بري: الظرف مناسب لقيام دولة مدنية ونخشى من فراغ سياسي  الجيش اللبناني: ملتزمون بحماية حرية تعبير المواطنين بعيداً عن أعمال الشغب  وزير الخارجية التركي: اتفاقياتنا مع روسيا وأمريكا حول سورية نجاح سياسي سجله التاريخ  أعراض تظهر في الفم قد تكون علامات تحذيرية للإصابة بأزمة قلبية  طهران تصف الاتفاق الروسي التركي بالخطوة الإيجابية لإنهاء النزاع في سورية  الخارجية الروسية: منابع وحقول النفط في شمال شرق سورية يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية  العثور على 39 جثة داخل حاوية في منطقة إسكس قرب لندن وتوقيف المشتبه به  الصين ترفض بشدة استغلال واشنطن قضية حقوق الإنسان للتدخل في شؤونها     

ثقافــــة

2016-05-23 12:42:07  |  الأرشيف

رحيل الروائي السوري ياسين رفاعية

رحل الروائي السوري ياسين رفاعية في بيروت عن عمر يناهز 82 عاماً. يُعدّ رفاعية من أهم الكتاب السوريين الذين تنوّعت مؤلفاتهم من قصص وروايات وشعر ودراسات.
ولد ياسين رفاعية في دمشق في العام 1934، عمل صحافياً ومحرراً وأديباً وتزوّج من الشاعرة أمل جراح.
في العام 1961، التحق بوزارة الثقافة السورية، وأسس مع فؤاد الشايب مجلة "المعرفة" وبقي فيها حتى سنة 1965، عندما طرده الوزير سليمان الخش لأنه سبق أن رفض نشر مقال له في مجلة "المعرفة" فغادر إلى لبنان سنة 1966 ليعمل في مجلة "الأحد" التي لم تلبث سنة 1968 أن توقّفت فعاد إلى دمشق.
عمل في جريدة "الثورة"، لكن أحد المسؤولين ويدعى نصر شمالي سرّحه من عمله لأنه كان سبق له أن رفض نشر مقال له، فجاء مجدداً إلى لبنان سنة 1969 وأقام فيه.
عُيّن مديراً لمكتب صحيفة "الرأي العام" الكويتية في بيروت حتى سنة 1973، ثمّ أسس مجلة "سامر" للأطفال وترأس تحريرها لمدة سنتين.
ترك بيروت إلى لندن سنة 1984 وعمل في جريدة "الشرق الأوسط"، ثم ما لبث أن عاد إلى دمشق سنة 1990، ثم أقام في بيروت سنة 1994.
في العام 2006، كرّمته مدينة اللاذقية وسلّمته مفتاحها في مهرجان حاشد وبإشراف رئيس فرع "اتحاد الكتاب العرب" الروائي زهير جبور.
من أشهر قصصه: "الحزب في كل مكان" (1960)، " العالم يغرق" (1963)، "العصافير" (1974)، و"العصافير تبحث عن وطن"- قصّة للأطفال (1978)،"الرجال الخطرون" (1979)، "الورود الصغيرة" – قصّة للأطفال (1980)، "الحصاة" (1983)، و"نهر حنان" (1983).
في الشعر له: "جراح" (1961)، "لغة الحب" (1976)، "أنت الحبيبة وأنا العاشق" (1978).
ومن أشهر رواياته: "الممر" (1978)، و"مصرع الماس" (1981)، "دماء بالألوان" (1988)، "رأس بيروت" ( 1992)، و"امرأة غامضة" (1993).
ومن دراساته: "معمر القذافي وقدر الوحدة العربية" (1974)، و"رفاق سبقوا" (1989).
عدد القراءات : 8623

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019