الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  "الأونروا" تحذر: نحن على حافة الهاوية وليس لدينا التمويل اللازم  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  البرلمان الأوروبي يستعد لفرض "عقوبات قاسية" على تركيا  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

ثقافــــة

2016-05-18 02:51:02  |  الأرشيف

حفل توقيع كتاب «توت شامي»… دمشق واللون الأحمر في نصوص نضال الصالح

وقّّع رئيس اتحاد الكتّاب العرب د. «نضال الصالح» كتابه الجديد «توت شامي» في حفل توقيع دعت إليه دار الشرق للطباعة والنشر بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب، وذلك في مبنى الاتحاد في دمشق.
قدّم الحفل الإعلاميّة «فاطمة جيروديّة»، كما قّدّم للكتاب في قراءاتٍ منه كلّ من د. «نبيل طعمة»، ود. «حسن حميد»، وأ. «نذير جعفر»، وحضر الحفل أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتّاب العرب، وطلاب من قسم اللغة العربيّة، وعدد من الكتّاب، والإعلاميين، والمهتمين.
جاء الكتاب بتقديم من د. «نبيل طعمة»، وحمل 37 نصّاً بين النسج الشعري، والحكاية في ما يشبه حكايا القصة القصيرة، وفي الاعتماد على الرواية ونقلها للقارئ في لغةٍ هامسة ودافئة، حملت عواطفها من وحي الماضي، وذكريات البطولة، والنضال في مدينة دمشق، ووصلها في الحاضر؛ رغبةً في استنهاض مشاعر تتقاطع مع ما كانت في تاريخ دمشق العروبي والنضالي، ومواقف أبنائها، وبطولاتهم، وانتصارهم للحق والكرامة العربيّة. في الكتاب أيضاً طرح لقضية الصراع مع الكيان الصهيوني، ومواقف المقاومة والنضال ضدّه، وتذكير بأسماء عريقة في رمزيّتها للتاريخ العربي بالمجمل، أمثال الشهيد البطل «يوسف العظمة» ضدّ الانتداب الفرنسي والمواجهة لدخوله الأرض السوريّة، وشهداء السادس من أيار بين دمشق وبيروت، والصراع من أجل الكرامة، والعيش النبيل، والحرية، ومقاومة الاستبداد. في المقابل هناك سخرية من بدعة الربيع العربي، والخذلان العربي، وقضايا المذهبيّة والطائفيّة، ومحاولة نشرها وتفشيها في النفوس الضعيفة.
تعتمد النصوص على عواطف يشترك فيها الجميع، وهموم صاحبت السوريين عدداً من السنوات، كما اجتهد «الصالح» في رؤية الجمال من خلال شواهد التاريخ في مفاصل حسّاسة مهمّة منه، والمواقف الوطنيّة، والبطوليّة معتمداً على دمشق رمزاً ومحوراً من العنوان إلى مفاصل النصوص وحتى النهاية، فكان عنصر الجمال بارزاً فيها في لونٍ أحمر يمتزج بين رمزه للحبّ، والتضحية، والشهادة، والتاريخ المنسوج بالبطولات، والفداء.
عدد القراءات : 11698

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020