الأخبار |
ريال مدريد يجهز صدمة لبرشلونة في صفقة نيمار  سان جيرمان يبدأ خطته لضم بديل نيمار  وكيل ديبالا يكشف سر فشل انتقاله للبريميرليج  ترامب: ناقشت مع قادة "السبع" عودة روسيا إلى المجموعة لكن لم يتفق الجميع معي  اليمن.. قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الجنوبي تستعيد مواقع في مدينة عتق بمحافظة شبوة  ترامب: لست سعيدا بالتقارير حول إجراء كوريا الشمالية اختبارات صاروخية  انتقادات لاذعة لنتنياهو: خرج عن سياسة الصمت لأهداف شخصية  وزراء إسرائيليون.. الغارات الجديدة على سورية رسالة موجهة لـ"طهران"  جونسون يدعو ترامب إلى إزالة العوائق الأمريكية من أمام الشركات البريطانية  ترامب: الولايات المتحدة قريبة من الوصول إلى اتفاقات مع بريطانيا واليابان  ماكرون: لا يمكن لـ"السبع الكبار" أن تعطي تفويضا لأحد بشأن إيران  قوات الاحتلال تعتقل 5 فلسطينيين في الضفة الغربية.. و220 طفلاً فلسطينياً في معتقلات الاحتلال محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي  علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع  وزير الأمن الإيراني: ترامب لن يحقق شيئا من وراء الحظر  اليمن.. صاروخ "نكال" الباليستي يستهدف تجمعا للجيش السعودي في نجران  حمدوك: اختيار الوزراء سيتم وفقا لمعايير قوى التغيير  جونسون: بريطانيا يمكنها التعامل بسهولة مع مغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق  عون يدين الاعتداء الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية  ترامب: بوتين على الأرجح سيدعى للمشاركة في القمة المقبلة لـ"G7"  كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء     

ثقافــــة

2015-11-01 03:05:37  |  الأرشيف

(كتابُ دمَشق – حاء الحب.. راء الحرب) لـ هزوان الوز

الأزمنة| خاص
في كتابه (كتابُ دمشق – حاء الحب.. راء الحرب)الصادر حديثا عن دار الفارابي يكتب هزوان الوز عن سورية، الوطن والدولة والمؤسسات والحضارة والتاريخ والمستقبل. يصفها الناشر بأنها "رواية سوريّة بامتياز"، ويضيف : "هذه رواية سورية بامتياز لأنها تدافع بالكلمة عن سورية، وتنتصر لها وتؤكد قيامتها إلى الحياة على الرغم من عاصفات الظلام التي تناهبت البشر والحجر والشجر فيها على امتداد خمس سنوات، ولأنها، وبالكلمة أيضاً، تثمّن، على نحو مبدع وغير مباشر، ثقافة الحب في مواجهة ثقافة الكراهية وثقافة الجمال في مواجهة ثقافة القبح، وثقافة الحياة في مواجهة ثقافة الموت".
يعتمد هزوان الوز في كتابته الروائية على عاملين أساسيين الأسلوب الحكائي السلس والعميق في آن، إضافة إلى امتلاكه ناصية الصياغة التي تؤهل لعبارات تحمل جماليتها الأسلوبية معها؛ نقرأ : "الحقيقة؟! أي حقيقة وأنا منذ كان أول النظر والسمع متعبة بهذا الرجل الحكمة والطيش معاً، والقرب والبعد، والدفء والبرد، والحياة والموت، والخلق والفناء، والقوة والضعف؟! أي رجل هذا الذي يتم النصف الأول من الأربعين ولما يزل طفلا يصخب بالبراءة في كل شيء منه، كأن لم تعركه الحياة بنابها الحرون، ثم سرعان ما يصير عجوزاً طاعناً في الحكمة والوقار؟! أي رجل هذا الذي أحببت، يا رب، فاكتملت به، ولم أكتمل، كأنني لم أغادر اليوم الذي سبق أول الخلق، اليوم الذي كنت فيه خربة وخالية وأحلم بروح تبدّد ما مضى من الغمر، الظلمة، ثم يكون، فأعدّد: وكأن مساء وكان صباح يوما ثانياً.. ثالثاً.. سادساً، ثم يبارك الخفق يومي السابع، يقدّسه، فأتقدّس بالمعنى وبالحياة".

عدد القراءات : 9098

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019