الأخبار |
«تحدي الشيخوخة.. يتحدى».. بقلم: لينا كيلاني  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  الأمم المتحدة تنتقد عدم وفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما لمساعدة اليمن  وكالة: مقتل اثنين وإصابة 10 أشخاص في انفجار قرب جامعة كابل بأفغانستان  مصر.. ملفّ «النهضة» على طاولة الرئاسة... وتواصل مفاوضات «الناتو العربي»  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الكونغرس.. الرئيس.. الحرب.. بقلم: دينا دخل الله  انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلندا وسقوط عدة مصابين  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  واشنطن تفرض عقوبات على 4 عراقيين: ابتعدوا عن طهران!  خطط واشنطن لشرقيّ الفرات: «شركات خاصة» تدرّب «القوات المحلية» وتحمي النفط  الصين تحضّر فخًا لصناعيي الولايات المتحدة     

ثقافــــة

2018-09-03 11:51:01  |  الأرشيف

لوحات من وحي الحياة وتراب فلسطين في معرض محمد الركوعي

يقدم الفنان التشكيلي الفلسطيني محمد الركوعي في معرضه المقام حاليا في صالة لؤءي كيالي بالرواق العربي لوحات نابضة بالحياة والحلم والتفاؤل والأمل.
 
موضوعات لوحات المعرض الذي حمل عنوان جدائل الروح متصلة بحياة الإنسان ومحيطه من حيوانات وحجارة كشريك له على هذه الأرض بما تركه فيها من قلاع وبيوت وماض ومستقبل إضافة إلى الألوان التي توحي بالحرارة والدفء والجمال الذي أراده الفنان سلاحا في مواجهة عدوه المغتصب للأرض والحياة.
 
المعرض الذي يقيمه اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين أعطى فيه الفنان الركوعي معاني جديدة للأشياء غير المألوفة سابقا فالغراب الذي رمز إلى البين والفراق عند العرب هو رمز جديد عند الفنان يوحي بالبراءة والإخاء منطلقا من حضوره في الإسطورة عبر معان متعددة غير سلبية.
 
كما نجد في لوحات الركوعي ثنائيات الذئب والحمل والحلم واليقظة والواقع والأمل حيث قال في تصريح لـ سانا: “ينتمي فني إلى المدرسة الواقعية حينا والرمزية حينا آخر وللوحة عندي قصة يتمازج فيها الزمن قديمه وحديثه والإنسان بذكورته وأنوثته” معتبرا أن تجربته الفنية امتداد للرسم الذي تركه الإنسان الأول على الجدران والحجارة للطيور والحيوانات التي شاركته الحياة.
 
ورأى الفنان الركوعي أننا في هذا الزمن نتعرض لعدوان شرس تشنه علينا وحوش بشرية من المغتصب الصهيوني وتنظيم “داعش” الإرهابي مؤكدا أن الفن إحدى وسائل التصدي لهذا العدوان بالريشة واللون والجمال.
 
وتشغل رموز فلسطينية بحضور لافت لوحات الركوعي وعن ذلك أشار إلى أن التراب والأرض والأم والزوجة الفلسطينية محور كل ما يرسم للتأكيد على الهوية الوطنية والتي يسعى الاحتلال لطمسها وإنكار وجودها.
 
يشار إلى أن الركوعي من مواليد قطاع غزة عام 1950 حاصل على شهادة دبلوم تربية فنية وعمل مدرسا في مدارس القطاع قبل أن تعتقله سلطات الاحتلال الإسرائيلي عام 1973 وتحكم عليه بالسجن المؤبد لمقاومته الاحتلال وليتم الإفراج عنه في عملية تبادل للأسرى عام 1985حيث اختار الإقامة في مدينة دمشق وهو عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين فرع سورية ومشارك دائم في معارض جماعية كما أن له عدة معارض فردية داخل سورية والوطن العربي.
عدد القراءات : 2903

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019