الأخبار |
إسرائيل تغتال قياديا في سرايا القدس والمقاومة ترد برشقة صواريخ  المكسيك تمنح حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس  عقوبات أوروبيّة على أنقرة... لتنقيبها شرقيّ المتوسط  واشنطن تحث المتظاهرين في بوليفيا على عدم مهاجمة ممثلياتها الدبلوماسية  أميركا ترفع سقف المواجهة: لانتخابات نيابية مبكرة في العراق  السجن داخل «الموبايل»..بقلم: يسرى المصري  دورية روسية ـــ تركية ثالثة: واشنطن تثبّت عديد جنودها في الشرق  أمريكا توضح سبب إمداد أوكرانيا بالأسلحة  جعجع: الوضع خطير ودقيق جدا ويجب التطلع إلى الأمور بجدية  شهداء وجرحى بعدوان استهدف مبنى مدنياً في المزة غربية بدمشق  ماكرون يعلن عن محادثة "رائعة" مع ترامب  إجراءات عزل ترامب: العرض العلني يبدأ غداً!  البيت الأبيض: استقالة موراليس إشارة قوية للنظام في فنزويلا  تصفية مؤسس «الخوذ البيضاء» الإرهابية في اسطنبول  كازاخستان: جولة «أستانا» القادمة أواخر الجاري أو مطلع المقبل  «قسد» و«مسد» يريدان اعترافاً من دمشق بـ«الإدارة الذاتية»!  بينت وزيراً للأمن: نتنياهو يُحبط «حكومة الأقليّة»     

صحتك وحياتك

2019-11-06 20:18:00  |  الأرشيف

الساعات الطويلة أمام الشاشات الإلكترونية "تتلف" أدمغة الأطفال

<img alt="نتيجة بحث الصور عن الساعات الطويلة أمام الشاشات الإلكترونية " تتلف"="" أدمغة="" الأطفال""="" data-cke-saved-src="http://emediatc.com/photo//marlein/12.gif" src="http://emediatc.com/photo//marlein/12.gif" style="height: 333px; width: 500px;">
حذر باحثون من أن قضاء ساعات طويلة في النظر إلى شاشات الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية، قد يغير أشكال أدمغة الأطفال الصغار.
 
وأجرى الباحثون فحوصات دماغية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات، وقارنوا النتائج من الفترات الزمنية التي ينظرون فيها إلى الشاشات.
 
ووجدت النتائج أن أولئك الذين قضوا معظم الوقت في استخدام الأجهزة اللوحية والهواتف والتلفزيون، كانت لديهم مادة بيضاء أقل في أدمغتهم.
 
وتعرف المادة البيضاء بأنها إحدى المادتين المكونتين للجهاز العصبي المركزي (حيث تكون المادة الرمادية هي الكون الثاني)، وتتكون بشكل أساسي من خلايا دبقية ومحاور عصبية مغمدة بغمد الميالين أو النخاعين (وهي مادة دهنية تغطي الألياف العصبية للمادة البيضاء في الدماغ). وتساعد الأخيرة على إرسال رسائل من منطقة إلى أخرى عن طريق "السبيل العصبي".
 
وشملت المناطق المتضررة في الدماغ تلك التي تدعم مهارات اللغة، مثل الكلام والتفكير والقراءة، وسجل الأطفال الذين يحملون هذه التغييرات انخفاضا في اختبارات معرفة القراءة والكتابة، وفقا لنتائج دراسة المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال.
 
لكن منتقدي الدراسة أشاروا إلى أن النتائج كانت مضللة، ودعوا الآباء على عدم القلق بشأن "تلف" أدمغة أطفالهم جراء هذه الممارسات.
 
وشملت الدراسة الحديثة 47 طفلا يتمتعون بصحة جيدة ينقسمون إلى 27 فتاة و20 صبيا. واعتمد الباحثون استبيانا مكونا من 15 عنصرا للإبلاغ عن مقدار استخدام الأطفال للشاشات، وفي الوقت نفسه، أجرى الأطفال فحوصات بالرنين المغناطيسي وشاركوا في ثلاثة اختبارات قياسية تقيس اللغة، بما في ذلك المفردات والقراءة، وسرعة مهارات استرجاع المعلومات.
 
وتوصلت النتائج إلى أن الأطفال الذين يقضون أوقاتا طويلة في استخدام الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة وغيرها، لديهم جودة منخفضة من المادة البيضاء في أدمغتهم، ما يسبب عدم مرور الرسائل بالسرعة نفسها لدى الأدمغة الصحية.
 
المصدر: وكالات
عدد القراءات : 3760

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019