الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  الولايات المتحدة تسجل نحو 700 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة  كورونا حول العالم.. الإصابات تعود للارتفاع والوفيات تتجاوز 350 ألفا  العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين  محمد عبده: الحجر جعلني أكتشف أن أبنائي 10 وليسوا 9!  الجيش يمنع رتلا أمريكيا من المرور نحو تل تمر ويجبره على العودة  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

صحتك وحياتك

2019-09-11 03:16:47  |  الأرشيف

الوشم قد يكون خطراً على الصحة وفق دراسة علمية !

الوشم قد يتسبب بردود فعل جلدية تستمر إلى فترة أربعة أشهر، وفقًا لدراسة علمية جديدة. فوفقًا لدراسة أمريكية نُشرت في شهر آيار 2015، فإنَّ نسبة 10 في المئة من الأشخاص الذين يضعون الوشم – التاتو – يعانون ردود فعل جلدية، ومن بينهم نسبة 6 في المئة تظهر عليهم أعراض جلدية تستمر إلى أكثر من 4 أشهر.
حتى الآن كان يُعتقد أنّ أحبار الوشم هي التي تسبب الحساسية - الأصباغ التي تحتويها الأحبار غالبًا ما يتم استنكارها من قبل الاتحاد الوطني لأطباء الأمراض الجلدية والتناسلية.
ولكن وفقًا لدراسة دولية حديثة نُشرت في المجلة المتخصصة "الجسيمات والألياف السامة" Particle and Fiber Toxicology)، فإنَّ الأحبار ليست وحدها فقط هي التي يجب أن نخاف منها: الإبر المستخدمة من قبل فناني الوشم قد تؤدي أيضًا إلى ردود فعل تحسسية. إذ إنّ جسيمات النحاس والنيكل (والمعروف أنها من مسببات الحساسية)، يمكن أن تنتقل من الإبرة إلى العقد اللمفاوية للشخص الذي يضع الوشم.
تأثير إبر الوشم على الجسم
يؤكد حيرام كاستيلا، المختص بالبيئة، قائلًا: "هناك عناصر عدة تتعلق بالوشم أكثر مما نعتقد. ولا يتعلق الأمر فقط بنظافة المكان الذي يمارس فيه فنان الوشم عمله، أو تعقيم الأدوات المستخدَمة أو حتى الأصباغ، بل لقد أثبتنا الآن أنه مع استخدام الإبر أيضًا سيكون لذلك تأثير على الجسم".
ويوضح أنيس شريفر، المؤلف الرئيسي للدراسة قائلًا: " من الصعب قياس تأثير الوشم على الصحة بالضبط. إذ لا يمكن في الواقع تقييم هذه الآثار طويلة الأجل، إلا من خلال الدراسات الوبائية التي تراقب صحة آلاف الأشخاص على مدار عقود ".
 
عدد القراءات : 3481
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020