الأخبار |
بلطجة أردوغان.. إلى أين تقود تركيا؟!..بقلم: جلال عارف  فرنسا تعزز وجودها العسكري في المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط  التأخير في التنفيذ.. لمصلحة من ؟!.. بقلم: خالد الشويكي  كامالا هاريس... نائبة بايدن و«خليفته»؟  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  FBI يفتح تحقيقا بإطلاق نار على مروحية عسكرية وإصابة طيارها في فيرجينيا الأمريكية  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  الصحة: تسجيل 75 اصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 10 حالات  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية  النقل: لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة التشغيل الكامل لمطار دمشق الدولي  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل     

صحتك وحياتك

2019-09-05 03:28:21  |  الأرشيف

نصائح للمعلمة الحامل مع بداية العام الدراسي

الأم الحامل هي أيضاَ معلمة، وسوف تترك صغارها وتذهب للمدرسة وهي حامل أيضاَ لكي تعلم الصغار، فكيف تتعامل مع هذا الوضع خاصة أنها بطنها يكبر يوماً بعد يوم.
الأخصائية الاجتماعية «وردة غنيم» تقدم النصائح التالية للمعلمة الحامل...
التعامل مع التلاميذ
بعض التلاميذ لا يحبون منظر البطن المكور ويشعرون بالخوف أو الشفقة، لذلك اختاري الملابس الواسعة والفضفاضة.
لا تشيري من قريب أو بعيد لحملك أمام التلاميذ.
لا تشعري التلاميذ بوهنك.
لا تنقلي مزاجك العام لهم.
حاولي أن تشرحي وأنت واقفة، واتركي الجلوس حتى يكبر بطنك في الشهور القادمة، لأن العام الدراسي سيكون طويلاً، ومن الخطأ أن تحرمي التلميذ من حركتك وتنقلك أمامه.
بخصوص الحمل
لا تنسي اللقاحات التي يجب أن تخضعي لها، لأنك سوف تحتكين بالصغار في المدرسة.
لا تنسي موعد زيارتك الشهرية للطبيب بسبب انشغالك بالعمل.
احصلي على جرعات من الراحة تشمل التنفس بعمق، مد قدميك أسفل الطاولة في غرفة المعلمات، وشرب السوائل.
في حال شعورك بأي عارض لا تستمري بالشرح، فليس من المحبب إصابتك بالإغماء، مثلاً أمام التلاميذ الصغار، اعتذري وتوجهي لغرفة المعلمات أو للطبيبة.
لا تتناولي الطعام طوال الوقت تحت ذريعة أنك حامل وبحاجة للمزيد من الأكل كل حين، فهذا المنظر يقلل من هيبتك أمام تلاميذك الصغار، فالمعلمة النهمة لا تلقى منهم أذناً صاغية.
زوجك وأسرتك
نظمي وقتك ورتبي مطبخك وأعدي طعام الغداء ليلاً، لأنك سوف تعودين متعبة في ساعات الظهر.
يمكنك الاستغناء عن سيارتك، والطلب من زوجك إيصالك إلى المدرسة، لأن القيادة أثناء الحمل قد تتعبك.
لا تتركي صغارك دون رعاية بحجة حملك، بل على العكس أطلبي منهم مساعدتك في البيت لكي تبقي قريبة منهم، وبذلك تحققين هدفين في وقت واحد.
لا تتخلي عن الزيارات العائلية، بل قومي بذلك أسبوعيّاً برفقة زوجك وأطفالك.
لا تتحدثي عن العمل المرهق وأمور المدرسة خصوصاً أمام صغارك الذين لم يلتحقوا بالمدرسة بعد.
لا تعتبري العمل كمعلمة عقوبة للحامل، بل على العكس، فالعمل فرصة لكي تمر فترة الحمل دون أن تشعري بمتاعبها مع الطاقة الإيجابية الناتجة من الاحتكاك بالصغار، وروح العطاء لديك.
 
عدد القراءات : 3332
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020