الأخبار |
النظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العين  المقداد للممثل المقيم للمكتب الإقليمي للفاو: تركيز أنشطة المنظمة على مهامها التنموية في سورية  الاتحاد الإسباني يؤجل الكلاسيكو ويعلن موعده الجديد  إبراهيموفيتش على طاولة إنتر ميلان لإنقاذ هجومه  توخيل يثير الشكوك حول مبابي وكافاني  تركيا: سنبحث دخول الجيش السوري إلى بعض مناطق شمال شرق البلاد مع روسيا  المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية: الاتفاق الأمريكي التركي غامض وأردوغان معتد ينشر فكر "الإخوان المسلمين"  مجلس سورية الديمقراطية: تجري حاليا بلورة رد مناسب على الإعلان التركي الأمريكي  الجيش الروسي: تم نقل ما لا يقل عن 500 إرهابي من إدلب إلى اللاذقية  ميركل: علاقاتنا مع تركيا متعددة الأبعاد ونتفهم مخاوفها الأمنية  سكرتير مجلس الأمن الروسي: سياسة واشنطن تهدد بعودة عصر "الحرب الباردة"  ترامب قد يدعو بوتين لحضور قمة "جي 7"  الولايات المتحدة تعلن التوصل إلى اتفاق مع تركيا حول وقف لإطلاق النار شمال شرق سورية  ترامب: الاتفاق الأمريكي التركي لوقف إطلاق النار في سورية استلزم بعض الحب "الصعب"  لافروف: يجب خلق ظروف على الأرض تضمن سيادة سورية وأمن تركيا  القوات العراقية تقتل انتحاريا وسط البلاد  إصابة عدد من الفلسطينيين خلال اقتحام الاحتلال بيت أمر شمال الخليل  روسيا وإيران مستعدتان لتسهيل إجراء حوار بين تركيا وسوريا  موسكو: خطر اندلاع اشتباك بين الجيشين السوري والتركي قائم  الصين تنتقد فرض واشنطن قيوداً على حركة دبلوماسييها     

صحتك وحياتك

2019-06-17 19:17:39  |  الأرشيف

الهواتف الذكية تحدث "طفرات" عظمية في الجمجمة البشرية

Image result for ‫الهواتف الذكية تحدث "طفرات" عظمية في الجمجمة البشرية‬‎
 
يقول العلماء إن الناس الذين يقضون الكثير من الوقت في النظر إلى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ينمون "طفرات" عظمية في الجزء الخلفي من رؤوسهم.
 
وأشار العلماء إلى أن أعدادا متزايدة من الناس لديهم نمو يسمى "النتوءات القذالية الخارجية" المتضخمة، في قاعدة الجمجمة.
 
ونظرا لأن هذا النتوء كان نادر الحدوث عندما تمت مناقشته لأول مرة في القرن التاسع عشر، فقد نكون قادرين الآن على الإحساس بهذه الكتل العظمية بالتلمس بأصابعنا أو رؤيتها لدى أي شخص أصلع.
 
ويطور الأشخاص الأصغر سنا هذه "الطفرات" بشكل أسرع، حيث أظهرت الأبحاث أنها أكثر انتشارا لدى من تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما.
 
وأجرى العلماء في جامعة "صن شاين كوست"، في كوينزلاند بأستراليا، أبحاثا مفصلة حول هذه الظاهرة، وفحصوا أكثر من ألف جمجمة تعود لمشاركين تتراوح أعمارهم بين 18 و86 عاما، بحسب تقرير BBC Future.
 
وقال كبير الباحثين، الدكتور ديفيد شاهار: "عملت طبيبا منذ 20 عاما، واكتشفت، فقط خلال العقد الماضي، بشكل متزايد أن مرضاي لديهم هذا النمو في الجمجمة".
 
ويقترح الدكتور شاهار أن السبب الذي جعل هذه "الطفرة" العظمية أكثر شيوعا، هو المقدار الذي يقضيه الناس وخاصة الشباب في النظر إلى الأسفل.
 
وبالتالي فإن قضاء الساعات في تصفح الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، يسبب ضغوطا كبيرة على الأجزاء الأقل استخداما في الجسم، بحيث تؤدي فعليا إلى تغيير أجزاء منه.
 
وعلى وجه التحديد، يتم الإفراط في استخدام العضلات التي تربط الرقبة مع الجزء الخلفي من الرأس لأنها تحاول الإمساك بالجمجمة، حيث يبلغ متوسط وزن رأس البالغ نحو 5 كلغ.
 
واستجابة لتلك العضلات التي أصبحت أكبر وأقوى، كما يشير الدكتور شاهار، فإن الهيكل العظمي ينمي طبقات جديدة من العظام لتدعيم وتوسيع المنطقة.
 
وفي المتوسط، يبلغ حجم " النتوءات القذالية الخارجية" نحو 2.6 سم، والتي أكد العلماء أنها "أكبر بكثير" من متوسط حجم النتوءات في عام 1996.
 
ويعتقد العلماء أن السبب في ذلك هو "الثورة التكنولوجية المحمولة باليد"، وأوضح الدكتور شاهار أنه على الرغم من أن الكتل العظمية قد لا تسبب أي آثار ضارة، لكنها قد لا تزول أبدا.
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 1022
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019