الأخبار |
أنصار الله: "إعلان البنتاغون" إعتراف بالاشتراك في الحرب  لجنة خاصة لتحديد أسس استفادة العمال من تعويض مخاطر العمل الصناعي  نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان.. فض الاعتصام فخ تم نصبه لقوات الدعم السريع  وجهها اتحاد الصحفيين السوريين للاتحاد العربي للصحافة الرياضية.. رسالة متضاربة تهدف لحماية المُخطئين .. وألغام بين سطورها!!  أضرار مادية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على مدينة محردة  السفير البرازيلي من السويداء: حريصون على تمتين العلاقات مع سورية في كل المجالات  مخطط استيطاني جديد للاحتلال جنوب شرق بيت لحم  دعوة تركية لوقف هجمات الجيش السوري على نقاطها العسكرية  الشرطة الفرنسية تطلق النيران على رجل هدد جنودا بسكين  غرينبلات: ربما يتم تأجيل الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"  أبو شنب: الشعب الفلسطيني يواجه مؤتمر البحرين بإضراب شامل  العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية  بايدن يتقدم على ترامب في استطلاع نوايا الناخبين في انتخابات 2020  مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق للغاز الطبيعي  بومبيو: سنضمن بقاء مضيق هرمز مفتوحا وندرس خيارات عسكرية من أجل ذلك  ليبيا.. قوات حفتر تشن هجوما جديدا على "داعش" في الجنوب  رسميًا.. ساري مدربًا ليوفنتوس  أبعاد التراشق الكلامي بين طهران وأبو ظبي  مجلس الوزراء يقر ضوابط ومعايير منح الإجازة الخاصة بلا أجر للعاملين في الدولة  أهداف وتبعات الإرهاب الاقتصادي لـ"داعش"     

صحتك وحياتك

2019-05-22 20:36:58  |  الأرشيف

منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!

نتيجة بحث الصور عن منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!
 
وجدت دراسة حديثة أن التعرض للمواد الكيميائية الموجودة في الشامبو ولعب الأطفال والألواح الأرضية، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.
 
وتوصل باحثو جامعة "نوفي ساد" في صربيا، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من وجود مستويات أعلى من مادة الفثالات الكيميائية في بولهم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة أو السكري، مع وجود كميات خطيرة من الدهون في مجرى الدم وظهور علامات تلف الكبد، التي يمكن أن تسبب اضطرابات التمثيل الغذائي.
 
والفثالات هي عبارة عن إضافات تُستخدم أثناء تصنيع البلاستيك، حيث اكتُشفت في العديد من المنتجات اليومية، مثل المياه المعبأة في زجاجات والعطور.
 
وتتزايد المخاوف بالفعل بشأن سلامتها، حيث حُظر استخدام 3 أنواع فثالات في الألعاب المصنعة في الاتحاد الأوروبي.
 
ولفهم كيفية تأثير المواد الكيميائية على رفاهية الإنسان، قام الباحثون بقياس مستويات الفثالات في بول 305 أفراد. وقورنت المستويات المكتشفة مع وزن الجسم، وتشخيص مرض السكري من النوع الثاني وعلامات ضعف وظائف الكبد.
 
وأظهرت النتائج أن 66 من المشاركين لديهم مادة كيميائية أحادية إيثيل الفثالات (MEP) في بولهم، في حين أن 72 من الأفراد لديهم أحادي-2 إيثيل هكسيل فثاليت (MEHP).
 
وعانى مرضى السمنة المفرطة الذين شهدوا وجود كميات عالية من "MEP" في البول، من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في دمائهم.
 
وكشفت النتائج أيضا أن المشاركين، الذين كانوا يتمتعون بوزن صحي، لديهم مستويات منخفضة من "MEP" و"MEHP" والكوليسترول.
 
وقُدمت الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية للغدد الصماء في ليون.
 
ومع ذلك، علّق الخبراء على الدراسة قائلين: "لا توجد أدلة كافية لدعم الاستنتاجات".
عدد القراءات : 3600

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019