الأخبار |
«تحدي الشيخوخة.. يتحدى».. بقلم: لينا كيلاني  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  الأمم المتحدة تنتقد عدم وفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما لمساعدة اليمن  وكالة: مقتل اثنين وإصابة 10 أشخاص في انفجار قرب جامعة كابل بأفغانستان  مصر.. ملفّ «النهضة» على طاولة الرئاسة... وتواصل مفاوضات «الناتو العربي»  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الكونغرس.. الرئيس.. الحرب.. بقلم: دينا دخل الله  انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلندا وسقوط عدة مصابين  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  واشنطن تفرض عقوبات على 4 عراقيين: ابتعدوا عن طهران!  خطط واشنطن لشرقيّ الفرات: «شركات خاصة» تدرّب «القوات المحلية» وتحمي النفط  الصين تحضّر فخًا لصناعيي الولايات المتحدة     

صحتك وحياتك

2019-05-15 19:26:33  |  الأرشيف

مادة كيميائية تساعد العلماء في الكشف المبكر عن الرغبة بالانتحار

نتيجة بحث الصور عن مادة كيميائية تساعد العلماء في الكشف المبكر عن الرغبة بالانتحار
 
قال عدد من العلماء إن الأفكار الانتحارية قد تكون قابلة للكشف في الدماغ، بعد العثور على مادة كيميائية ترتفع عندما يفكر الشخص في وضع حد لحياته.
 
لطالما أراد الباحثون في الطب النفسي وعلم النفس العثور على مؤشرات أفضل للأفكار الانتحارية من أجل معرفة الأشخاص المعرضين للخطر في وقت مبكر وتطوير عقاقير تستهدف أنشطة الدماغ التي تجعل شخصا ما لا يطيق العيش.
 
وربما وجد العلماء في جامعة ييل مؤشرا هاما باستخدام فحوصات "PET" للكشف عن بُنى الأدمغة وأنشطة 29 شخصا يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، و29 شخصا آخر يعانون من الاكتئاب و29 آخرين ممن يتمتعون بصحة عقلية جيدة.
 
وأظهرت النتائج طفرة في إنتاج مستقبلات غلوتامات الأيض العصبية 5 "mGluR5" وهي مادة تساعد خلايا الدماغ على التواصل ولكنها مرتبطة بالقلق واضطرابات المزاج والاكتئاب، ليس في منطقة واحدة فقط بل في خمس مناطق في أدمغة الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة أو الاكتئاب.
 
كما وجد العلماء نشاطا أكبر لهذه المستقبلات لدى أولئك الذين أبلغوا عن أفكار أو محاولات انتحارية.
 
ويعتقد العلماء في جامعة ييل بالولايات المتحدة أن الزيادة في مستويات "mGluR5" يمكن استخدامها للكشف عن الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الانتحار، خاصة أولئك الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة ممن تعرضوا لحادث أو اعتداء خطير.
 
وهذه ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها "mGluR5" بمخاوف تتعلق بالصحة العقلية.
 
ويُعتقد أن الناقل العصبي يشارك في قدرتنا على التعلم العاطفي وكذلك المرونة العصبية الكلية، وهو مقياس لمدى قدرة الدماغ على تكوين روابط متشابكة جديدة ومختلفة.
 
وعندما تكون أنشطة المرسل خارجة عن السيطرة، قد يلعب دورا في تطور الاضطرابات النفسية.
عدد القراءات : 3563

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019