الأخبار |
عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية الاحتلال  نيمار يُمهل سان جيرمان قبل السيناريو البديل  راعي بوجبا يقربه من يوفنتوس  رويز يتفادى رغبة ريال مدريد  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة  روحاني: لا نريد حرباً في المنطقة ولكن حدودنا خط أحمر  لافروف: واشنطن تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية ما يطيل الأزمة فيها  البيان الختامي لمؤتمر الأحزاب العربية بدمشق يندد بالحصار الأمريكي الظالم على سورية: عدوان صريح  روسيا تسلم تركيا أول شحنة "إس - 400" في يوليو/تموز  الخارجية الروسية: الإجراءات الأمريكية بحق إيران تعتبر تضليلا قاسيا  واشنطن: أنجزنا 90% من الاتفاق التجاري مع الصين  آل نهيان: الهدف من حشد "تحالف دولي" في الخليج هو حماية الممرات البحرية والسفن  الكرملين: صفقة القرن قد تبحث بين بوتين وترامب  بكتيريا تستوطن مقلة العين قد تقضي على العمى  "هواوي" تطلق أول هاتف 5G قابل للطي قريبا  نظام غذائي يخفض خصوبة الرجال بمن فيهم الأصحاء !  وزير الزراعة أمام مؤتمر فاو: الإرهاب في سورية أعاق تطوير الزراعة  المفوضية الأوروبية: الاتحاد يعمل ما بوسعه لاستمرار معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى مع روسيا  المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية: سنزيح الستار قريبا عن أحدث صناعاتنا الحربية     

صحتك وحياتك

2018-09-09 20:47:23  |  الأرشيف

أسباب متعددة وراء تأخر الحمل

يؤكد الأطباء أن القلق والتوتر والخوف من عدم الإنجاب لا ينبغي التصريح به إلا بعد مباشرة طبيعية للحياة الزوجية لمدة سنتين على الأكثر، وبدون استخدام وسائل منع الحمل لأي من الزوجين. والنصيحة يطلقها استشاريوا أمراض النساء والولادة، والذي يوضح لنا في نقاط مبسطة أسباب تأخر الحمل الطبية.
 
*بداية لكي يحدث الحمل يجب توفير مجموعة عوامل؛ أن يكون التبويض منتظماً وشهرياً، وألا يكون هناك ضمور في المبيضين، ويحدث عادة مع انقطاع الطمث وضمور الثديين والجهاز التناسلي.
*أو بسبب حدوث تكيس للمبيضين؛ بمعنى وجود قشرة سميكة على المبيضين، مع وجود أكياس عديدة.
* يتأخر الحمل في أحيان كثيرة بسبب السمنة المفرطة في الوجه والبطن، مع نحافة الساقين والذراعين، ويصحب هذا ارتفاع في ضغط الدم والسكر ونقص الكالسيوم في العظام، مع انقطاع للطمث وزيادة الشعر في الوجه والأطراف.
*عدم الاعتدال في وظيفة الغدة الدرقية سواء بالزيادة أو بالنقصان، وما ينتج عنه من عدم تبويض وبالتالي العقم.
* يجب أن تكون الأنابيب سليمة "قناة فالوب"؛ إذ إنها تمثل حوالى30-50% من أسباب العقم.
* هناك الخوف من التهاب الأنابيب سواء نتيجة حمى النفاس أو الإجهاض أو السيلان أو الدرن.
* الالتصاقات حول الأنابيب من الخارج -في الغشاء البريتونى المغطى للأنبوبة نتيجة التهاب حاد في الزائدة الدودية أو عمليات سابقة في البطن- يجعلها تضغط على الأنابيب من الخارج وتقفلها، فتعطل التقاط البويضة من المبيض.
* الضغط على الأنابيب من الخارج بأورام ليفية أو أورام المبايض.
* عيوب خلقية أو عدم نمو بالكامل- رحم طفيلي- أو أورام ليفية في الرحم، الدرن الرحمي، وجود أغشية الرحم المبطنة في أماكن غير طبيعية.
*التصاقات داخلية بالرحم نتيجة التهابات سابقة كحمى النفاس والدرن وخلافه، كما أن عمليات الكحت الخاطئة السابقة والتي نتج عنها إزالة معظم غشاء الرحم المبطن تكون أحد أسباب منع الحمل.
* يجب أن يكون عنق الرحم سليماً، خالياً من العيوب والضيق والالتهابات، ذا اتساع معقول، وإفرازاته سميكة بحد زائد؛ حتى يسمح بمرور الحيوانات المنوية للرحم وينشطها.
عدد القراءات : 305
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019