الأخبار |
اليمن يستقبل بومبيو بالصواريخ والمسيّرات: ينبع تحت النار  تشاؤم «كردي» بالحوار مع دمشق: ضغوط أميركية لإفشاله  بوليفيا.. المفوّضيّة الانتخابيّة تمنع موراليس من الترشّح لمجلس الشيوخ  الجريمة البريطانية لم تنتهِ: أسانج يواجه موته البطيء  المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلق على شروط حفتر لوقف إطلاق النار  انتشار إنفلونزا العيون في المانيا ولا مضادات حيويّة  ريادة الأعمال في 3 خطوات.. بقلم: سوني زولو  التحوّلات الجيوسياسية شمال شرق سورية وتصدّع المعادلات التركية  طهران تنفي إصابة مسؤول إيراني بفيروس "كورونا"  تحركات عربية لترتيب لقاءات بين عباس ومسؤولين أمريكيين  الصحة: لا توجد أي إصابات بفيروس كورونا في سورية  محافظة دمشق: فتح الطرق أمام حركة السيارات من دوار المواساة باتجاه الجمارك ويمين نفق الكارلتون  علاء مبارك يكشف تطورات الحالية الصحية للرئيس المصري السابق حسني مبارك  خفر السواحل الإيراني يحتجز سفينة أجنبية في خليج عمان ويعتقل طاقمها  لبنان.. اجتماع "خلية الأزمة" لمواجهة "كورونا" ونفاد المستلزمات الطبية من الصيدليات  "تنوفا": هل تشعل صراعاً صامتاً بين الأجهزة الإسرائيلية؟  بدء عملية فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية الإيرانية مع أنباء عن تقدم المحافظين  القيادة العامة للجيش: أي اختراق للأجواء السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان خارجي والتصدي له بالوسائل المتاحة  سابقة تاريخية.. حاخام اسرائيلي في قصر ملك السعودية!     

فن ومشاهير

2020-01-17 05:24:45  |  الأرشيف

«العذراء» أطفأت «الشاشة» ولم يبق إلا الحنين: ماجدة آخر رومانسيات الأبيض والأسود

عن عمر ناهز التاسعة والثمانين، رحلت الممثلة المصرية الكبيرة ماجدة الصباحي (الصورة) في منزلها في الدقّي. وُلدت عفاف علي الصباحي، الشهيرة بـ «ماجدة»، في طنطا في عام 1931، لأب موظّف في وزارة المواصلات. بدأت حياتها الفنية في الـ15 من عمرها، إلا أنّ انطلاقتها الحقيقية كانت في 1949 في فيلم «الناصح» للمخرج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس. تعدّ ماجدة من أبرز نجمات السينما العربية، تركت بصمة في كلاسيكيات السينما المصرية مع فنانين كبار منهم عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش، كما نجحت في تقديم أدوار منّوعة بين الرومانسية والسياسية، لا سيّما في أفلام على شاكلة: «أين عمري» (1957 ــ إخراج أحمد ضياء الدين)، «المراهقات» (1961 ــ إخراج أحمد ضياء الدين)، «جميلة» (1958 ــ إخراج يوسف شاهين) الذي جسّدت فيه دور المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد و«بنات اليوم» (1957 ــ إخراج هنري بركات)، قبل أن تختفي عن الساحة الفنية قبل حوالى 26 عاماً بعد تقديم فيلم «ونسيت أنّي إمرأة» لعاطف سالم. الفنانة التي لُقّبت بـ «عذراء الشاشة»، أسست شركة «أفلام ماجدة» للإنتاج التي أنجزت شرائط عدّة، أبرزها «هجرة الرسول» (1964 ــ إخراج إبراهيم عمارة). مثّلت الراحلة بلادها في مهرجانات عالمية وأسابيع أفلام دولية، فيما اختيرت عضواً في لجنة السينما في المجالس القومية المتخصّصة. حصلت على العديد من الجوائز من مهرجانات «دمشق» و«برلين» و«البندقية»، ونالت جائزة وزارة الثقافة والإرشاد. تزوّجت عام 1963 من الفنان إيهاب نافع الذي أنجبت منه ابنتها «غادة»، ولم تتزوّج بعد طلاقها منه.
* تشيّع الجنازة اليوم بعد صلاة الجمعة من «مسجد الحصري» في مدينة 6 أكتوبر في الجيزة، على أن توارى في الثرى في مقابر العائلة.
 
عدد القراءات : 3415

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020