الأخبار |
عشرات المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال  إيران تتحدى أمريكا: لا أحد يستطيع إيقاف ظريف  الولايات المتحدة ترحب بقرار البحرين الانضمام إلى تحالف "تأمين الملاحة"  لحود:انتصارات الجيش السوري على المؤامرة الإرهابية انتصار للمقاومة  قرقاش: أي قرار حول اليمن يجب أن يكون حصيلة حوار يمني  مجلس النواب الأردني يطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان  عراقجي: أمريكا ليست طرفا موثوقا به من أجل إجراء مفاوضات جديدة  بوتين: نود معرفة موقف فرنسا مما يحدث في ليبيا  زيلينسكي يدعو نتنياهو للاعتراف بأن المجاعة في القرن الماضي كانت إبادة للشعب الأوكراني!  بوتين: روسيا تشعر بالقلق إزاء الوضع حول معاهدة حظر التجارب النووية والأسلحة في الفضاء  تركيا تطلق عملية "الكاسر" في جنوب شرقي البلاد  مصادر إعلامية: الجيش يشرف ناريا على الطريق الدولي بين خان شيخون ومعرة النعمان  أدلة جديدة تفضح دعم نظام أردوغان للإرهابيين في سورية  الرئيس الجزائري المؤقت: الانتخابات الرئاسية ليست فقط ضرورة حتمية بل وحلا دستوريا مستعجلا  الجيش السوري يتقدم شمال خان شيخون وطائراته توقف تقدّم رتل تركي  الخارجية المصرية لأمريكا: القضية الفلسطينية ينبغي أن تحل على أساس "حل الدولتين"  فيديو يرصد لحظة إخفاء دبابات الارهابيين ضمن نقطة تركية جنوب إدلب  مجلة أمريكية تكشف عن انهيار اقتصادي مرتقب في أمريكا والسبب؟  الدوما الروسي: سنشكل لجنة للتحقيق في التدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية     

فن ومشاهير

2019-02-12 09:42:54  |  الأرشيف

نتالي حبيب لـ الأزمنة :لا يمكن توصيف البرامج الخدمية بالمتشابهة عبر الإعلام الإذاعي.

حظيت البرامج الخدمية عبر الإذاعات السورية المحلية بالاهتمام الجماهيري الكبير كونها تنقل صوتهم للرأي العام وللجهات التنفيذية ... في سبيل حل قضاياهم اليومية من انقطاع للكهرباء والماء وأمور لوجستية أخرى، فبعد تجربة الإذاعة الرسمية ( إذاعة دمشق ) بإيجاد نوعية هذه البرامج بادرت الإذاعات المحلية ( FM ) بإيجاد برامج مشابهة منها حقق رواجاً ومنها لم يلقى الصدى لدى المتلقي ، فكان برنامج ( عين على المواطن ) من البرامج الخدمية المهمة الذي يبث عبر إذاعة ( آرابيسك ) الذي تابع بكل اهتمام مختلف قضايا الناس والمجتمع ...... موقع مجلة الأزمنة التقى نتالي حبيب صاحبة برنامج ( عين على المواطن ) فكان لنا معها الوقفة التالية:

كيف تقيمين الموسم الأول من برنامج عين على المواطن ؟

لقد كان موسماً غنياً بالملفات الخدمية التي لامست مختلف شرائح المجتمع، حيث استطعنا تسليط الضوء على مجموعة من القضايا الحسّاسة طُرحت لأول مرة على وسيلة إعلامية و كان لها رجع صدى واضح من قبل المستمعين وأصحاب المشكلة، فمن وجهة نظري كان موسم جيد جدآ..

 يقال أن البرامج الخدمية عبر الإذاعات السورية اليوم أصبحت نسخة طبق الأصل عن بعضها ولم تجدي نفعاً لدى المتلقي السوري؟

لا يمكن القول أن كل البرامج الخدمية متشابهة لعدة أسباب لأن كل مذيع له أسلوبه وطريقة عرض مختلفة للقضية التي يطرحها، ولكن يمكن القول أن المشاكل والقضايا الخدمية متشابهة إلى حد ما وحتى أن الأزمات باتت مكرّرة بدون وجود علاج جذري لها.. 

 البعض يقول بأن البرامج الخدمية اليوم أصبحت البرامج الأكبر ربحاً للإذاعات السورية كونها تعتمد على الرسائل القصيرة ؟

بالعكس تمامآ اليوم بات التواصل مع أي برنامج يعرض عبر الأثير مجاني بوجود الانترنيت و عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وبمقدور أي شخص التواصل بسهولة وبدون أي تكلفة..

دمشق _ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 4131

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019